الحكومة تستعين بمخصصات "رئاسة الجمهورية" لسد عجز الموازنة

استعانت الحكومة بأجزاء من مخصصات "رئاسة الجمهورية" لسد العجز فى بعض الوزارات والهيئات الحكومية، لحل أزمة عدم قدرتها على توفير مرتبات الموظفين بها قبل الحساب الختامى للسنة المالية 2010/2011، والذى كان سيهدد بعدم صرف رواتب شهر يونيو الجارى.

ولأول مرة منذ أكثر من 30 عاماً يتم نقل مبالغ مالية مخصصة لرئاسة الجمهورية لسد العجز فى وزارات أخرى، وقررت وزارة المالية نقل مبلغ مالى قدره مليون و504 آلاف جنيه من بند "2/3" من المكافآت التشجيعية المخصصة لـ"رئاسة الجمهورية"، بالإضافة إلى مبلغ 438 ألف جنيه بند "1/3" المخصص لتعويض العاملين عن الجهود غير العادية للرئاسة، لسد العجز فى وزارة التعليم العالى لسداد مرتبات شهر يونيو.

وعلم اليوم السابع، أن ميزانية وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، لم تكف لصرف مرتبات موظفى أكاديمية البحث العلمى وبعض الجهات البحثية فى الشهر الحالى، وحوافز الشهر الماضى، ما دفع الدكتور ماجد الشربينى رئيس الأكاديمية إلى لقاء وزير المالية لحل الأزمة، وهو ما تحقق بالفعل باللجوء إلى هذه المخصصات.

وحصل اليوم السابع على نسخة من قرار وزارة المالية بتاريخ 12 يونيو الجارى، والذى واقف على توفير مبلغ 3.5 مليون جنيه لصالح تعزيز بند المكافآت بالباب الأول "الأجور وتعويضات العاملين" بموازنة البحث العلمى للسنة المالية الحالية 2010/2011 بمبلغ 3 ونصف مليون جنيه، وذلك نقلاً من وفورات الباب الأول فى عدد من الجهات من بينها رئاسة الجمهورية، ونقل 608 ألف جنيه من بند 1/3 بديوان عام وزارة المالية لتعويض العاملين عن الجهود غير العادية، و950 ألف جنيه من ديوان عام وزارة التربية والتعليم بند حصة الحكومة.