طلاق بثينة كامل من زوجها عماد أبوغازي وزير الثقافة الحالي

في هدوء وسرية تامتم إعلان طلاق الإعلامية المعروفة بثينة كامل ووزير الثقافة الحالي د.عماد أبوغازي كانت المشاكل قد دبت بينهما بعد إعلان بثينة كامل نيتها الترشح لرئاسة الجمهورية في الانتخابات الرئاسية القادمة لتكون أول امرأة تعلن عن ترشحها لهذا المنصب وهو ما خالف رؤية زوجها الوزير تجاه هذا الأمر مما وضعه في موقف حرج وزاد الطين بلة إدلاؤها بتصريحات صحفية وإعلامية كشفت فيها عن سر من أسرار زواجها وهي أن العصمة في يدها كان ذلك أحد شروط قبول زواجها من أبوغازي ما أتي بردود فعل سلبية لدي المحيطين بهما وهو ما يتنافي مع طبيعة الرجل الشرقي عموما وجعله عرضه للتندر والسخرية بعد أن أكدت أنها هي من أدلت بتلك التصريحات وأكدت صحتها ووصلت الخلافات بينهما إلي أشدها بعد أن رفض التدخل لدي سامي الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون السابق لإلغاء إيقافها عن العمل وتحويلها للتحقيق حرصا علي منصبه السياسي وحاول بعض المقربين منهما التدخل لإصلاح الأمور ولكن فشلت مساعي الصلح ليصبح وزير الثقافة الحالي أول مطلق في الحكومة بعد أن قامت المرشحة المحتملة لرئاسة الجمهورية بتطليق نفسها منه.