غلق باب الحجز فى "القومى للإسكان" الأسبوع المقبل

تغلق وزارة الإسكان باب الحجز فى المشروع القومى الجديد، والمقرر البدء فيه بداية العام المقبل، بإنشاء مليون وحدة سكنية على مدار 5 سنوات مقبلة، نهاية الأسبوع المقبل، وذلك وفقًا لما أقره الدكتور فتحى البرادعى، وزير الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية، أن يستمر الحجز فى المشروع والذى بدأ فى 10 فبراير الماضى، حتى نهاية يونيه الجارى.

وتجدر الإشارة إلى أن الدكتور فتحى البرادعى، وزير الإسكان، قد أعلن فور توليه مهام وزارة الإسكان باستعداد الوزارة لإنشاء مليون وحدة سكنية على مدار 5 سنوات بداية من العام المقبل، على أن يتم بناء 200 ألف وحدة سكنية سنويًا، وتم فتح باب الحجز فى المشروع فى 10 فبراير الماضى من خلال استمارات حجز تسلم فى وزارة الإسكان مباشرة إلا أنه بعد تزايد الأعداد على مقر الوزارة لتقديم طلبات الحجز، اضطر الوزير تحويل الحجز من التسليم يدويًا من خلال مقر الوزارة إلى الإرسال بالبريد منعًا للتزاحم أمام مقر الوزارة، والذى نتج عنه تعطيل دخول الموظفين، على أن يكون آخر موعد للحجز بالمشروع القومى الجديد نهاية يونيه الجارى.

ومن جانبه أكد مصدر مسئول بالوزارة أنه تم الانتهاء من تحديد ملامح المشروع والمواصفات التى يتم بها إنشاء وحدات سكنية عالية الجودة وبتكلفة مناسبة، نظرًا لأن الشريحة المستهدفة من هذا المشروع هم محدودو الدخل.

وقال المصدر لـ"اليوم السابع" إن الوزارة بصدد طرح مناقصة هذا المشروع على شركات المقاولات المصرية، خاصة بعد الانتهاء من تحديد ملامح ومواصفات الوحدات السكنية، لافتا إلى أن شروط الحجز الفعلية ستعلن قريبًا، والتى على أساسها سيتم فرز كافة طلبات الحاجزين التى قُدمت للوزارة طوال الأشهر الماضية، سواء بالتسليم يدوياً أو عن طريق البريد، حيث تتمثل هذه الشروط فى السن ودخل الفرد، بالإضافة للإعلان عن مقدم الحجز وقيمة أقساط الوحدة وغيرها من شروط الحجز.

وكان وزير الإسكان قد أعلن أيضا مؤخرا أن بداية المشروع القومى الجديد سينزامن معها طرح الوزارة لقطع أراضى ذات مساحات متوسطة للمواطنين الراغبين فى إنشاء منازلهم، على أن تتراوح مساحات هذه الأراضى بين 320 إلى 500 متر مربع بأسعار لا تزيد عن 650 جنيها للمتر الواحد، وذلك بداية العام المقبل أيضا بعد انتهاء الوزارة من توصيل كافة المرافق لكل هذه الأراضى التى سيتم طرحها.