المدافعون عن مبارك يغلقون صفحة "أنا آسف يا ريس" بسبب "خيانة أبنائه"

قرر مسئول صفحة " أنا آسف ياريس " عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" غلق الصفحة، بعدما وصفه بتخاذل وخيانة أبناء مبارك، الرئيس السابق، في الدفاع عنه.




و قال عاصم أبوالخير، أدمن الصفحة، في بيان له نشره مساء الإثنين عبر موقع "فيسبوك" إن قرار غلق الصفحة، التي وصل عدد مشتركيها إلى نحو 92 ألفا و423 شخصا، كان قرارا صعبا خاصة بعدما تعرضوا له طول الشهور التي أعقبت ثورة 25 يناير من سب وقذف وإهانة -حسب قوله-، ورغم ذلك فقد واصلوا الدفاع عن الرئيس السابق.

لكن أبو الخير أرجع قرار غلق الصفحة إلى ما وصفه بتخاذل أبناء مبارك في الدفاع عن أبيهم، فضلا عن خيانتهم، بحسب قوله، بعضهم لبعض، في الوقت الذي لم تحدث الصفحة "أي تأثير أو فاعلية" وإنما تحولت إلي ملتقي للتعارف والتعاطف فقط لا غير، حسب قوله.


في نهاية البيان، أكد أبوالخير نيابة عن نفسه وعن شريكه كريم حسين "أدمن" الصفحة الثاني، الاستمرار في حب الرئيس السابق وبقائه في قلوبهم، لافتا إلي عدم مسئوليتهم عن أي صفحة أخري تدافع عن مبارك.