يحيي الجمل محامي دعارة ترافع عن الليثي في قضية"فضيحة علي النيل"

عار علي مصر الثورة أن يكون نائب رئيس وزرائها محامي دعارة حيث ترافع عن ممدوح الليثي في قضية تسهيل الدعارة و المعروفة إعلاميا بـ"فضيحة علي النيل "و كلنا نتذكر قصة السيارة المرسيدس الهدية من أمير عربي للفنانة شيرين سيف النصر و كان الوسيط فيها ممدوح الليثي

قالت شريفة شحاته المحررة بصحيفة ( صوت الامة ) ان لديها من الاوراق والمستندات ما يثبت صحة ما نشرته بشأن قيام الدكتور يحي الجمل نائب رئيس الوزراء بتولى مهمة الدفاع عن ممدوح الليثي فى قضية شيرين سيف النصر والمعروفة اعلاميا ب"فضيحة على النيل" .








وكانت المحكمة قد وجهت لممدوح الليثى فى القضية رقم 34 لسنة 39 قضائية المعروفة باسم "فضيحة على النيل" تهمة تسهيل الدعارة .
واكدت شريفة شحاته ل "البشاير" انها فوجئت بما نشر بالصحف من سب وقذف يعاقب عليه القانون على لسان الدكتور الجمل ، حيث هاجم وبشدة خلال اجتماع إحدي اللجان بمؤتمر الوفاق القومي ، احد زملائها وقال له : أن ما نشرتموه جريمة وإثم وافتراء.. خسئت أنت وجرنالك وكل من فيه. وكل من كتب لأنني قيمة.


وكان الجمل قد أبدى أسفه الشديد لما تناولته صحيفة صوت الامة بشأن الإدعاء بأنه ترافع أمام القضاء الإداري في قضية دعارة وهى القضية المعرفة اعلاميا ب (فضيحة على النيل).


ولم يكتف الدكتور يحي الجمل بهذا الكلام بل انه انفعل بشدة عندما لاحظ احتجاج الأعضاء علي ما نشر تضامنا معه قائلا :" دول سفلة ومنحطين.
من جانبها قالت شريفة شحاتة ان الصحيفة سوف تدرس اتخاذ الاجراء المناسب ضد السب والقذف فى حقها ، وان رئيس التحرير سوف يقرر هذا الامر .
واوضحت شريفة انها كانت تجرى تحقيقا صحفيا حول انتخابات نقابة السينمائيين ، وانها قابلت بعض اعضاء النقابة الرافضين للانتخابات الا بعد تنقية الجداول وانهم قالوا لها ان ممدوح الليثى انتهت دورته ، لكنه اتصل بالدكتور يحيي الجمل حتى يجد له مخرجا قانونيا يجعله يستمر فترة من الوقت فى منصبه .
واضافت شريفة شحاته : وبسؤالى عن ما هى علاقة الدكتور الجمل بممدوح الليثى اخبرونى ان يحي الجمل كان محامي ممدوح الليثى هو وفريد الديب فى القضية المعروفة اعلاميا ب " فضيحة على النيل " .
وقالت شريفة : معانا صورة من المحاكمة التاديبية لممدوح الليثى ومعانا كل ما يثبت هذا الكلام .