"الطب الشرعى" يفشل فى تحديد سبب وفاة "خالد سعيد الفيوم"

أن التقرير النهائى للطب الشرعى فى قضية مقتل طالب الفيوم، محمد محمود، والمعروفة إعلاميًا بقضية "خالد سعيد الفيوم"، أكد أن الطالب تعرض لصدمة قوية فى رأسه بواسطة جسم صلب، مما تسبب فى إصابته بكسر فى الجمجمة، وتهتك فى العظام وجلد الرأس ووفاته، وأشار التقرير إلى أن هذه الإصابات لم تمكن الطب الشرعى من تحديد إذا ما كان الطالب قد تعرض لضربة "بشومة" على رأسه أم لا، ومن ثم يصعب الجزم بوفاة الطالب نتيجة الاعتداء عليه "بشومة" على رأسه.

ترجع وقائع القضية إلى الشهر الماضى عندما اعتصم العشرات من أهالى قرية تلات بمركز أبشواى بالفيوم أمام مركز شرطة أبشواىن متهمين مخبراً بالاعتداء على الطالب محمد محمود 18 سنة بالضرب "بشومة" على رأسه مما تسبب فى اختلال توازنه أثناء استقلاله دراجة بخارية هو وصديقه مصطفى بلال، أثناء مروره من أحد الأكمنة، وتم إحالة الواقعة إلى النيابة التى تولت التحقيق.. وخلال التحقيقات اعترف المخبر المتهم على أحد زملائه المتواجدين بالكمين بأنه كان يمسك فى يده فرع شجرة خشبى واعتدى به على رأس الطالب، مما تسبب فى وفاته إلا أن باقى أفراد الكمين من الضباط والمخبرين أنكروا الواقعة، وأكدوا أنهم لم يقوموا بالاعتداء عليه.