شعلان : تم العثور علي لوحة "زهرة الخشخاش" مع إيطاليين و أخفتها سوزان مبارك

طالب محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية السابق في وزارة الثقافة، كلا من حبيب العادلى وفاروق حسنى أن يقولوا للشعب المصرى "أين ذهبت زهرة الخشخاش".


قال فى اتصال هاتفى لبرنامج "مانشيت" المذاع مساء اليوم الإثنين على قناة "أون تى فى"، لم أكن أنا من فجر الخبر، الذى كتبته دينا الحسينى فى جريدة "صوت الأمة" أمس تحت عنوان "سوزان مبارك سرقت لوحة زهرة الخشخاش"، لكنى قلت لها عندما أبلغتنى بأنه أثناء عمل جرد لمقتنايات قصر الرئاسة إنه تم العثور على اللوحة.

أضاف: كانت لدى دلالات على سرقة زهرة الخشخاش ولقد نشر موقع "أخبار مصر" التابع لحكومة مصر فى أغسطس من العام الماضى فى أخبار العاشرة مساء، أن وزارة الخارجية عثرت على لوحة زهرة الخشخاش مع إيطاليين، وقد قام بالفعل فاروق حسنى بإبلاغ الرئيس بأنه تم ضبط اللوحة، لكننا تفاجأنا بعدها بوجود حالة من التعتيم عندما اتصلت بالمطار قالوا لى إنها ليست لوحة زهرة الخشخاش، وإنما هى لوحة غير ذات أهمية، وعندما طالبت بمعرفة ما هذه اللوحة رفضوا.