صور مسيرة للمصلين على الشهيد محمود خالد من "التحرير" إلى ماسبيرو

بعدما ودع شباب الثوار جثمان الشهيد محمود خالد قطب لمثواه الأخير، توجهوا فى مسيرة ضمت العشرات إلى ماسبيرو تكريما وتقديرا لشهداء ثورة يناير المجيدة، وعرفانا منهم بالجميل، مشددين على أنهم لن يتخلوا عن مطالب ثورة 25 يناير، والقصاص من المتورطين فى قتل الشهداء.

وتضامن معهم فى هتافاتهم أهالى مخيمات السلام المعتصمين أمام ماسبيرو، فى اليوم الـ23 لاعتصامهم، ووقف الجميع دقيقة حدادا على روح شهداء الثورة، تلى ذلك العديد من الهتافات مرددين "لا اله إلا الله الشهيد حبيب الله"، و"يا شهيد نام وارتاح واحنا هنكمل كفاح ".

وفى نفس السياق، أكد عدد من شباب الثوار تمسكهم بمطالب الثورة التى لم تتحقق، مؤكدين على القصاص، وأنهم لن يتخلوا عن حق الشهداء، مرددين: "القصاص القصاص، من رصاصته مش هنخاف".