الزيات يتهم مبارك بتسريب معلومات عسكرية لإسرائيل وأمريكا

تقدم محامى الجماعات الإسلامية منتصر الزيات، والناشط الحقوقى حاتم داود، ببلاغ للنائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، ضد الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، يتهمانه فيه بتسريب معلومات عسكرية لجهات أجنبية.

ذكر البلاغ 8795 لسنة2011 بلاغات النائب العام، أن مبارك أجرى حديثا تلفزيونيا عام 2007 مع الإعلامى عماد أديب عن معركة 1973، وأن الحديث كان يسجل بغرفة عمليات القيادة العامة للقوات المسلحة، وأن الكاميرات نقلت الخرائط الأصلية للمعارك العسكرية ومواقع القوات وأوامر العمليات، وأن مبارك كان يتطوع بنفسه لشرح هذه الخرائط والعمليات وآلية اتخاذ القرار العسكرى وقت الحرب، وآلية تنفيذ هذا القرار، وهو أمر ثابت لا يتبدل مهما تغير الزمن.

وأشار البلاغ إلى أن مبارك قدم لأعداء البلاد معلومات عسكرية فى غاية السرية لم يكن أحد ليتحصل عليها، وأن ما أقدم عليه يضر بالأمن القومى لمصر وقواتنا المسلحة، الأمر الذى يجعله مرتكبا للجريمة المنصوص عليها فى المادة 1/80 من قانون العقوبات.

وقال البلاغ إن مبارك وافق منفردا ودون استئذان المجلس العسكرى للقوات المسلحة على ما سمى "بمناورات النجم الساطع"، بالاشتراك مع القوات الأمريكية، واشتراك القوات الإسرائيلية كمراقب، رغم أنها تعد عدوا تقليديا دائما لمصر، وأن مبارك ارتكب بذلك الجرائم المنصوص عليها فى المواد 130و131 من قانون الأحكام العسكرية، والتى تنص على: " يعاقب بالإعدام كل شخص خاضع لأحكام هذا القانون، ارتكب إحدى الجرائم ..منها تسهيل دخول العدو إقليم الجمهورية أو أية أقاليم للدولة، وتسليمه أو إفشائه أى معلومات أو سرا من أسرار الدفاع ".

وطالب البلاغ بالتحقيق فى الوقائع المذكورة وإحالة الرئيس السابق للمحاكمة.