شبكة حقوقية تدين قرار المهدى بوقف استخدام تعبير "الرئيس المخلوع" فى الإعلام

وصفت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، فى بيان لها اليوم، قرار اللواء طارق المهدي المسؤول عن تسيير أعمال اتحاد الإذاعة والتليفزيون، بوقف استخدام تعبير "المخلوع" في وصف الرئيس السابق حسني مبارك، بأنه قرار مرتبك ومتخبط، وتستهدف فرض آرائه وتوجهاته على وسائل الإعلام المصري.

وكانت مواقع إلكترونية قد نقلت عن المهدي مطالبته لوسائل الإعلام، بوقف استخدام تعبير "الرئيس المخلوع" لوصف مبارك، واستخدام تعبير "الرئيس السابق"، وذلك خلال اجتماع عقده مع قيادات التليفزيون المصري.

وقال جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان "إن الشعب المصري لم يقم بثورته لمجرد إضفاء صفة الرئيس السابق على الديكتاتور المخلوع، بل ثار للإطاحة به ومحاكمته هو وكل أعوانه، ممن نهبوا وعذبوا هذا الشعب طيلة 30 عاما، وإذا كان المهدي يحب أو يحترم حسني مبارك، فهذا شأنه وحده، ولكن عليه ألا يفرض آرائه ومواقفه على وسائل الإعلام، استنادا لدوره".