نشر قرار القضاء الأسبانى بالإفراج عن حسين سالم.. أكد تورط رجل الأعمال الهارب فى أنشطة "غير مشروعة"

نشرت قناة "سير" الأسبانية قرار المحكمة المركزية الخاص بالإفراج عن رجل الأعمال الهارب حسين سالم، الذى تم القبض عليه فى مدينة مايوكا الأسبانية، وقالت المحكمة فى القرار الذى حمل رقم 5 إن حسين سالم وابنه خالد مواطنان أسبانيان ولكن من أصل مصرى، بالإضافة إلى "على إيفيسين" ولكنه من أصل تركى، وتم القبض عليهم لتورطهم فى سلسلة من الأنشطة غير المشروعة تستهدف غسيل الأموال التى حصلوا عليها من عمليات سابقة.

ووفقا للقرار، قدمت السلطات المصرية ملفا عن التحقيق حول حسين سالم بين عامى 2007 و 2010 بخصوص بيع الغاز المصرى لإسرائيل بأقل من سعره الأساسى وحصوله فى هذه الاتفاقات على الملايين من الدولارات، وبسبب هذا فقد طالبت السلطات المصرية الإنتربول الدولى بالقبض عليه، وهى الآن فى انتظار تسليمه.

وأشار القرار إلى أن هناك أدلة كافية تشير إلى أن هذه الأموال أتت من أنشطة غير مشروعة قام بها سالم فى مصر، واستمر فى هذه العمليات فى أسبانيا.

وكشف أنه بتاريخ 6-6-2011 تم اكتشاف حسابات مختلفة لـ 6 من المستثمرين الدوليين بمن فيهم حساب "على ايفيسن"، وجميعهم لهم علاقة بحسين سالم، وفى 15-6-2011 صدرت أوامر بتفتيش منازل المعتقلين الثلاثة، وتم عقد جلسة استماع منصوص عليها فى المادة 505 من قانون الإجراءات القانونية، وفى بداية الأمر أصدرت النيابة العامة قرارا بسجن المتهمين الثلاثة ، دون ذكر أمر الكفالة، ولكن طلب الدفاع الإفراج عنهم بكفالة لحالة سالم الصحية وكبر سنه وتم تلبية طلبه.

أما المادة 445 من قانون العقوبات، فهى التى تتعلق بجريمة الرشوة وتهمة الاحتيال، وأشار القرار فى نهايته إلى أنه تم الإفراج عن حسين سالم بكفالة قدرها 12 مليون يورو، فضلا عن 15 مليون يورو تم فرضها عليه بالأمس، والإفراج عن ابن حسين سالم بكفالة قدرها 6 ملايين يورو، أما "على ايفيسين" فتم الإفراج عنه بكفالة قدرها 18 مليون يورو، وذلك مع منعه من مغادرة أسبانيا وتسليم جواز سفره خلال 24 ساعة، وترك رقم هاتف لاستقبال أى إشعار استدعاء أو إنذار.