واشنطن تؤكد: الجاسوس مواطن أمريكى.. وننفرد بنشر صورة جواز سفره الإسرائيلى

استكملت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار هشام بدوى، المحامى العام الأول، تحقيقاتها مع ضابط الموساد الإسرائيلى «إيلان تشايم جرابيل» المتهم بالتجسس، وواجهته النيابة أمس الثلاثاء بكيفية دخوله البلاد، وجواز السفر الأمريكى الذى كان يحمله، وتأشيرة دخوله إلى مصر باعتباره مراسلاً صحفياً مرة، وباعتباره سائحاً أمريكياً مرة أخرى.

كما واجهت النيابة بإشراف المستشار طاهر الخولى المحامى العام، المتهم بالصور التى تم التقاطها له فى ميدان التحرير، وفى مناطق مختلفة على فترات زمنية متباعدة، فأكد فى حضور محامى نقابة المحامين وآخر من السفارة الأمريكية، أنه جاء باعتباره مراسلاً أجنبياً يقضى فترة فى القاهرة لمتابعة الثورة المصرية، ومن الطبيعى أن يتواجد فى ميدان التحرير، لافتاً إلى أنه لم يرتكب أى جرم أو مخالفة تتعلق بالأمن القومى المصرى. واتهمت النيابة جرابيل بإحداث وقيعة بين الأقباط والمسلمين، واستغلال حالة الانفلات الأمنى التى أعقبت الثورة لتأجيج الفتنة الطائفية، كما حدث فى قرية صول بحلوان واشتباكات إمبابة، فضلا عن انتقاله لمنطقة ماسبيرو لمتابعة اعتصام الأقباط، وتشجيع المواطنين على الخروج على أحكام الشريعة القانونية والتصعيد ضد القوات المسلحة. وحصلت «اليوم السابع» على نسخة من جواز سفر جرابيل الإسرائيلى، الذى دخل به البلاد، ويظهر فيه أنه مزدوج الجنسية ويحمل الجنسية الأمريكية إلى جانب الإسرائيلية، فى الوقت الذى أعلنت السفارة الأمريكية فى بيان لها تحت عنوان «القبض على مواطن أمريكى فى مصر» أن إيلان الذى احتجزته السلطات المصرية باعتباره جاسوساً إسرائيلياً هو مواطن أمريكى، مؤكدة أن أحد المسؤولين القنصليين زار جرابيل أمس الأول بمقر النيابة فى القاهرة الجديدة وأكد أنه بصحة جيدة.

فيما نشرت صحيفة «هاآرتس» حوارا مع والد جرابيل، أعلن فيه أنه حزين لاعتقال ابنه، وأن هذه الحادثة تشبه ما يردده المصريون عن محاولة الإسرائيليين سرقة الأهرامات، زاعما أنه لا يوجد دليل واحد يدين ابنه، أو يؤكد تورطه فى فضيحة التجسس الأخيرة، وكشف والد جرابيل عن أن عددا من المسؤولين الإسرائيليين الكبار تعهدوا له بعودة نجله قريبا.
يذكر أن نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار هشام بدوى المحامى العام الأول، قررت حبس الضابط المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة التجسس والإضرار بالأمن القومى للبلاد، .

من ناحية أخرى زار موظف تابع للسفارة الأمريكية بصحبة وزير مفوض من السفارة الإسرائيلية الجاسوس أمس، وقال بيان للسفارة إن موظفا تابعا لها زار شايم جاربيل أمس، مشيرا إلى أن الموظف أكد أنه فى صحة جيدة وأن عائلته على علم بواقعة القبض عليه.
وأضاف البيان أنه ككل الحالات التى يتم فيها القبض على مواطنين أمريكيين خارج الحدود فإن موظفا قنصليا يقوم بزيارة المحتجز ويعمل مع السلطات المحلية للتأكد من معاملته بعدل وفقا للقانون المحلى.