حريق بصومعة غلال وادى النطرون التى افتتحها "شرف" أمس الأول

نشب مساء "الأربعاء" حريق مفاجئ بصومعة تخزين الغلال بوادى النطرون، والتى افتتحها الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، صباح أمس الأول "الثلاثاء"، حيث التهمت النيران 40 جوالاً من القمح، بينما تعرض 2 طن من الغلال للغرق أثناء محاولة العاملين إطفاء الحريق، بسبب إشعال بعض الأشخاص النيران فى أشجار بجانب الصومعة.

كان اللواء أحمد سالم جاد، مدير أمن البحيرة، قد تلقى إخطاراً من شرطة النجدة، يفيد بنشوب حريق بصومعة تخزن الغلال بوادى النطرون، وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية المختصة وقوات الدفاع المدنى وسيارات الإطفاء لمكان الحريق، وتم السيطرة عليه وإخماده قبل امتداده لباقى الأجولة.

وأكد شهود العيان أن سبب الحريق هو قيام بعض الأشخاص بإشعال النيران بأشجار بجانب الصومعة من الجهة البحرية، مما أدى لتساقط جريدتين من النخل المشتعل وتطاير الشرر إلى أجولة القمح التى أمسكت بها النيران.

وأضاف شهود العيان أن النيران التهمت حوالى 40 جوالاً، كما تعرض حوالى 2 طن من القمح المعبأ فى الأجولة للغرق، نتيجة محاولة العاملين بالصومعة لمحاولة إطفاء الحريق.. تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التى تولت التحقيق.

كان الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، قد افتتح هذه الصومعة صباح أمس الأول، والتى أنشئت وفقا لأحدث الأساليب التكنولوجية على مساحة 10 أفدنة، بتكلفة إجمالية قدرها 40 مليون جنيه، وتتكون من 6 خلايا سعة الخلية الواحدة 5 آلاف طن، بالإضافة إلى 3 خلايا صرف سعة الواحدة 100 طن، بطاقة تخزينية قدرها 30 ألف طن سنويا.