أهالي عابدين يخرجون بالأسلحة البيضاء لمواجهة المتظاهرين في التحرير

يعيش أهالي منطقة عابدين حالة من التوتر وعدم الاستقرار، وهناك حالة تأهب قصوى بسبب قلقهم من حدوث هجمات مفاجئة من المتظاهرين بميدان التحرير على المنطقة أو على مبنى وزارة الداخلية والتي تقع بالقرب من منطقتهم.


وهذا ما أدى إلى خروج الأهالي إلى الشارع في تجمعات حاملين معهم أسلحة بيضاء تحسبًا لنشوب مواجهات بينهم وبين المتظاهرين، وأكد صاحب أحد المحلات بمنطقة عابدين، على أن الأحداث التي شهدها ميدان التحرير بالأمس تسببت لهم في إحداث خسائر كبيرة.


يذكر أن القوات المسلحة المكلفة بحماية وتأمين المنطقة، تلتزم بأقصى درجات ضبط النفس، وكل ما يقومون به في مواجهة هجمات بعض المتظاهرين الحالية هو إطلاق لأعيرة نارية في الهواء تجنبًا للاحتكاك مع المتظاهرين أو نشوب مشادات بينهم.