فرق قتالية من الشرطة تقبض على 30 هاربًا من السجون بعد تبادل إطلاق النار في بني سويف

نجحت حملة مكونة من 10 فرق قتالية تضم 30 ضابطا من المباحث برئاسة العميد رضا طبلية، مدير المباحث الجنائية، من ضبط عدد من المتهمين في منطقة «بوش» ببني سويف، بعد تبادل لإطلاق النار بين الطرفين.
كانت مجموعة مسلحة من الخطرين، بينهم شعبان هاشم عبدالجواد وأحمد عبدالعاطي محمد وأحمد طوسون وبدوي قنديل، قد تبادلت إطلاق النار مع الحملة الأمنية وتمكن الأمن من مهاجمة منزل هشام فاروق وشقيقه منصور اللذين هربا من سجن مركز «بوش» أثناء أحداث الثورة ووجد بصحبتهم محمود صالح عبدالكريم، المتهم في قضية مخدرات.
عدد من سيارات الأمن المركزي لمحاصرة القرية
ونجحت القوات في السيطرة على الموقف وقبضت على 30 من الهاربين من سجن الفيوم العمومي وسجن مركز ناصر، وهم متهمون في قضايا قتل وشروع فيه.
وأثناء عودة الحملة، التي أشرف عليها اللواء عطية مزروع، مدير أمن بني سويف، تمكنت من إلقاء القبض على 5 مواطنين يستقلون «موتسيكلات» وبحوزتهم أسلحة نارية دون ترخيص وهم: عماد محمد وعمرو فرج وسالم شعبان وحسن جودة ومحمود علي، وتم إيداعهم سجن مركز «بوش».
كما ضبطت الحملة 10 من المتهمين في قضايا مخدرات وأسلحة نارية، هاربين من أحكام، وقرر المستشار حمدي فاروق، المحامى العام لنيابات بني سويف، ترحيل المساجين إلى سجن الفيوم العمومي لاستكمال فترة العقوبة، وحبس باقي الهاربين 4 أيام على ذمة التحقيقات.