هيكل يكشف المستور حكاية الــ«300» مليون جنيه التي أفسدت العلاقة بين السادات والقذافي

حينما هوجم الصحفي والمؤرخ الكبير الأستاذ هيكل بسبب رواياته التي يحكيها في حلقات برنامجه علي قناة الجزيرة لتكشف عن أسرار في حياة ناس فارقوا جميعا الحياة منذ سنوات بل وعقود ولا يوجد شهود باقون ليؤكدوا صدق كلامه علي ما يبدو قرر أن يتطرق لواقعة ما زال بعض أطرافها علي قيد الحياة حيث قال هيكل في الحلقة الأخيرة من برنامجه إنه بعد حرب أكتوبر ومقاطعة معظم الدول العربية لمصر ورفضها تمويل أي مشروعات في مصر جاء الرئيس الليبي معمر القذافي إلي مصر وعرض علي السادات تمويل كل المشروعات التي يريدها ومنحه 300 مليون جنيه «كاش موني» وهو المبلغ الذي كان وقتها رهيبا أما عن سبب «فركشة».. الصفقة وتدهور العلاقة بين السادات والقذافي فهو كما يكشفه هيكل صورة الملك فيصل ملك السعودية صديق السادات التي أصر السادات علي تعليقها علي الحائط الخلفي وهو ما أصاب القذافي بحالة من التوتر جعلته يقول لأنور السادات: أنا مش مرتاح للصورة دي شيلها. وبالطبع أثارت لهجته عصبية الفلاح المصري داخل السادات فرد بانفعال هو انت حتشتريني بـ300 مليون أنا أعلق الصورة اللي علي مزاجي، وبهذا كانت النهاية 0ربما حتي الآن حيث حرص القذافي في اخر إطلالة له علي شعبه الذي وصفهم بالجرذان أن يعايرهم ويقول لهم حتي لما جه السادات قاتلناه.. ولسان حاله يقول علشان تعرفوا أفضالي عليكوا يا معلمين «علي حد وصف الزعيم صاحب المجد».

يذكر أن هيكل أكد أن هذه الواقعة حضرها د.عبدالعزيز حجازي الذي كان وقتها وزيرا للمالية ثم أصبح رئيس للوزراء وما زال يشارك بقوة علي الساحة السياسية بدليل رئاسته مؤتمر الحوار الوطني مؤخرا.