فرحة وزغاريد بين طلاب الثانوية فى المحافظات بسبب الفلسفة.. ارتياح بالإسكندرية والسويس وهدوء بسيناء ومطروح وغياب 120 طالبا ببنى سويف ولا شكاوى بالإسماع

عاش طلاب الثانوية العامة بالمحافظات اليوم الاثنين، حالة من الفرحة والسعادة بعد امتحان الفلسفة والمنطق الذى جاء سهلا وفى مستوى الطالب المتوسط، وقامت بعض الأمهات بإطلاق الزغاريد ابتهاجاً بهذه المناسبة، حيث قلن إن هذه المادة فرصة للطلاب لجمع درجات جيدة، وجعلتهم يشعرون بالراحة النفسية التى تساعدهم على مواصلة الامتحانات فى الأيام المقبلة.

ففى الإسكندرية أبدى الطلاب ارتياحهم لسهولة امتحان مادة الفلسفة للمرحلة الثانية من الثانوية العامة، وخرجوا من اللجان قبل الموعد المحدد له بثلاث ساعات.

أشارت هبة عاطف، طالبة بمدرسة محرم بك الثانوية بنات، إلى أن الامتحان جاء مباشرا ومن داخل المنهج، ولم يستغرق حله أكثر من ساعتين. وقالت منال أحمد على، إنها انتهت من الامتحان بسرعة، ولم تجد أى صعوبة، كما أن الامتحان لم يخرج عن المقرر وكان أغلبه من المراجعات.

من جانبة أكد سمير النيلى، المدير التنفيذى بمديرية التربية والتعليم، على أن المديرية لم تتلقَ أى شكاوى من الطلاب اليوم، بعكس مادة الإنجليزى التى جاء بها بعض الكلمات من خارج المقرر.

وفى مرسى مطروح شهدت لجان امتحانات الثانوية العامة حالة من الهدوء والرضا بين الطلاب والطالبات، بسبب سهولة أسئلة امتحان مادة الفلسفة والمنطق، والتى جاءت بخلاف توقعات الطلاب.

أدى اليوم الاثنين، طلاب المرحلة الأولى والثانية القسم الأدبى من الثانوية العامة بمطروح الامتحان فى مادة الفلسفة والمنطق، وبلغ عدد المتقدمين للامتحان فى هذه المادة 539، حضر منهم 534 طالبا وطالبة، وتغيب عن الامتحان 5 طلاب، وبلغت نسبة الحضور 99.1%، وقد أجمع الطلاب أن أسئلة الامتحان جاءت متنوعة ما بين السهلة والمتوسطة، وجاء الامتحان بعيداً عن التعجيز أو التعقيد.

وأكدوا أن الفلسفة والمنطق أسهل امتحان حتى الآن، ولم تتلقَ غرفة العمليات بمديرية التربية والتعليم أية شكاوى من الطلاب أو أولياء الأمور.

وفى بنى سويف أكد الطلاب سهولة امتحان مادة الفلسفة والمنطق وخلوها من الغموض، حيث أشار الطالب مصطفى سعداوى أن الأسئلة جاءت فى مستوى الطالب المتوسط، فضلا عن أن الوقت كان كافيا مقارنة بعدد الأسئلة، مما أتاح الفرصة لمراجعة الإجابات.

وأضافت الطالبة مى محمود، أن الأسئلة جاءت من المنهج الدراسى وبعضها من مراجعات الصحف، بالإضافة إلى أن السؤالين الإجباريين فى المنطق والفلسفة اتسما بالسهولة.

وفى نفس الصدد لم تتلق غرفة العمليات بمديرية التربية والتعليم ببنى سويف أى شكاوى من صعوبة مادة الفلسفة والمنطق، فى حين بلغت نسبة الغياب بين الطلاب 120 طالبا وطالبة على مستوى لجان المحافظة، كما قامت سامية أمين وكيلة وزارة التربية والتعليم بالمحافظة بتفقد لجان مدارس الثانوية العسكرية والبنات الجديدة بمدينة بنى سويف للاطمئنان على سير الامتحانات ولم تتلق شكاوى من الطلاب.

وفى السويس أدى طلاب الثانوية العامة المرحلة الأولى والثانية امتحان مادة الفلسفة والمنطق، وظهر الارتياح النفسى على وجوه الطلبة بعد أن جاءت الامتحانات مباشرة وفى مستوى الطالب المتوسط.

وصرح أيمن فهمى المسئول الإعلامى لمديرية التربية والتعليم بالسويس بأن غرفة العمليات بالمديرية لم تتلق أى شكاوى اليوم، سواء من الطلبة أو أولياء أمورهم، كما تفقد أحمد عرابى وكيل وزارة التربية والتعليم بالسويس لجنة مدرسة الحرية الإعدادية بنات، ولجنة مدرسة السويس الحديثة بنات، ولجنة مدرسة السلام الثانوية بنين، للاطمئنان على استقرار الامتحانات داخل اللجان بالسويس.

وفى شمال سيناء سادت الفرحة بين الطلاب بعد الامتحان، وقالوا، إن الامتحان فى مادتى الفلسفة والمنطق لم يكن به أى غموض، وهو من الامتحانات الجيدة للغاية، مشيرين إلى أنه غالبا تأتى امتحانات المادتين سهلة مقارنة بالمواد الأخرى.

وأكد يوسف سليمان، وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء، أن الامتحانات سارت بهدوء، وفى جنوب سيناء تفقد المحافظ اللواء محمد عبد الفضيل شوشة اليوم لجنة مدرسة على بن أبى طالب بمدينة دهب، واطمأن على سير الامتحانات، فيما لم توجد حالات خروج عن النظام بالمحافظتين.

وفى المنيا عاش الطلاب حالة غير مسبوقة من السعادة بسبب سهولة الامتحان.

وقال عدد من الطلاب إن الامتحان فى مادتى الفلسفة والمنطق لم يكن به أى غموض.

وفى الإسماعيلية أكد عدد من الطلاب، أن الامتحان كان سهلا وفى مستوى الطالب المتوسط، بينما اختلف بعضهم ومنهم الطالبة نورهان محمد إبراهيم بإحدى مدارس اللغات التجريبية بالإسماعيلية، وقالت إن الامتحان كان طويلا ويحتاج إلى وقت إضافى، بينما أشار أحمد مصطفى طالب بمدرسة الإسماعيلية الثانوية، أن امتحان الفلسفة كان سهلا ومعظم الطلاب خرجوا قبل نصف الوقت.

ومن جانبه أكد رفعت طنطاوى وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسماعيلية أن عمليات مديرية التربية والتعليم لم تسجل أى شكاوى اليوم، من امتحانات الفلسفة للصف الثالث، مشيرا إلى هدوء الامتحانات، وأن هناك عمليات متابعة مستمرة للجان الامتحانات وكنترول الإسماعيلية، وتوفير كافة الاحتياجات للمصححين، ومراقبى اللجان على مستوى إدارات المحافظة السبعة.

ومن ناحية أخرى قام اللواء مرسى عياد، مدير أمن الفيوم، بجولة تفقدية على عدد من لجان امتحانات الثانوية العامة بمرافقه العميد أحمد نصير مدير إدارة البحث الجنائى وعدد من القيادات الأمنية بالمحافظة.

وتفقد مدير الأمن الحالة الأمنية أمام مخارج ومداخل المدارس، وأعطى تعليمات مشددة بعدم الاقتراب من أسوار المدارس أثناء تأدية الطلاب الامتحانات، كما استمع إلى عدد من أعضاء اللجان الشعبية المتواجدين لحماية اللجان، وأمر بضرورة توفير الهدوء، أثناء انعقاد الامتحانات حتى يتمكن الطلاب من الإجابة على الأسئلة فى سكينة.

وأمر مدير الأمن لجان تأمين الامتحانات من القيادات الأمنية بعدم التهاون، والتعامل الفورى مع أى حالات بلطجة من شأنها التأثير على سير عملية الامتحانات.عاش طلاب الثانوية العامة بالمحافظات اليوم الاثنين، حالة من الفرحة والسعادة بعد امتحان الفلسفة والمنطق الذى جاء سهلا وفى مستوى الطالب المتوسط، وقامت بعض الأمهات بإطلاق الزغاريد ابتهاجاً بهذه المناسبة، حيث قلن إن هذه المادة فرصة للطلاب لجمع درجات جيدة، وجعلتهم يشعرون بالراحة النفسية التى تساعدهم على مواصلة الامتحانات فى الأيام المقبلة.

ففى الإسكندرية أبدى الطلاب ارتياحهم لسهولة امتحان مادة الفلسفة للمرحلة الثانية من الثانوية العامة، وخرجوا من اللجان قبل الموعد المحدد له بثلاث ساعات.

أشارت هبة عاطف، طالبة بمدرسة محرم بك الثانوية بنات، إلى أن الامتحان جاء مباشرا ومن داخل المنهج، ولم يستغرق حله أكثر من ساعتين. وقالت منال أحمد على، إنها انتهت من الامتحان بسرعة، ولم تجد أى صعوبة، كما أن الامتحان لم يخرج عن المقرر وكان أغلبه من المراجعات.

من جانبة أكد سمير النيلى، المدير التنفيذى بمديرية التربية والتعليم، على أن المديرية لم تتلقَ أى شكاوى من الطلاب اليوم، بعكس مادة الإنجليزى التى جاء بها بعض الكلمات من خارج المقرر.

وفى مرسى مطروح شهدت لجان امتحانات الثانوية العامة حالة من الهدوء والرضا بين الطلاب والطالبات، بسبب سهولة أسئلة امتحان مادة الفلسفة والمنطق، والتى جاءت بخلاف توقعات الطلاب.

أدى اليوم الاثنين، طلاب المرحلة الأولى والثانية القسم الأدبى من الثانوية العامة بمطروح الامتحان فى مادة الفلسفة والمنطق، وبلغ عدد المتقدمين للامتحان فى هذه المادة 539، حضر منهم 534 طالبا وطالبة، وتغيب عن الامتحان 5 طلاب، وبلغت نسبة الحضور 99.1%، وقد أجمع الطلاب أن أسئلة الامتحان جاءت متنوعة ما بين السهلة والمتوسطة، وجاء الامتحان بعيداً عن التعجيز أو التعقيد.

وأكدوا أن الفلسفة والمنطق أسهل امتحان حتى الآن، ولم تتلقَ غرفة العمليات بمديرية التربية والتعليم أية شكاوى من الطلاب أو أولياء الأمور.

وفى بنى سويف أكد الطلاب سهولة امتحان مادة الفلسفة والمنطق وخلوها من الغموض، حيث أشار الطالب مصطفى سعداوى أن الأسئلة جاءت فى مستوى الطالب المتوسط، فضلا عن أن الوقت كان كافيا مقارنة بعدد الأسئلة، مما أتاح الفرصة لمراجعة الإجابات.

وأضافت الطالبة مى محمود، أن الأسئلة جاءت من المنهج الدراسى وبعضها من مراجعات الصحف، بالإضافة إلى أن السؤالين الإجباريين فى المنطق والفلسفة اتسما بالسهولة.

وفى نفس الصدد لم تتلق غرفة العمليات بمديرية التربية والتعليم ببنى سويف أى شكاوى من صعوبة مادة الفلسفة والمنطق، فى حين بلغت نسبة الغياب بين الطلاب 120 طالبا وطالبة على مستوى لجان المحافظة، كما قامت سامية أمين وكيلة وزارة التربية والتعليم بالمحافظة بتفقد لجان مدارس الثانوية العسكرية والبنات الجديدة بمدينة بنى سويف للاطمئنان على سير الامتحانات ولم تتلق شكاوى من الطلاب.

وفى السويس أدى طلاب الثانوية العامة المرحلة الأولى والثانية امتحان مادة الفلسفة والمنطق، وظهر الارتياح النفسى على وجوه الطلبة بعد أن جاءت الامتحانات مباشرة وفى مستوى الطالب المتوسط.

وصرح أيمن فهمى المسئول الإعلامى لمديرية التربية والتعليم بالسويس بأن غرفة العمليات بالمديرية لم تتلق أى شكاوى اليوم، سواء من الطلبة أو أولياء أمورهم، كما تفقد أحمد عرابى وكيل وزارة التربية والتعليم بالسويس لجنة مدرسة الحرية الإعدادية بنات، ولجنة مدرسة السويس الحديثة بنات، ولجنة مدرسة السلام الثانوية بنين، للاطمئنان على استقرار الامتحانات داخل اللجان بالسويس.

وفى شمال سيناء سادت الفرحة بين الطلاب بعد الامتحان، وقالوا، إن الامتحان فى مادتى الفلسفة والمنطق لم يكن به أى غموض، وهو من الامتحانات الجيدة للغاية، مشيرين إلى أنه غالبا تأتى امتحانات المادتين سهلة مقارنة بالمواد الأخرى.

وأكد يوسف سليمان، وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء، أن الامتحانات سارت بهدوء، وفى جنوب سيناء تفقد المحافظ اللواء محمد عبد الفضيل شوشة اليوم لجنة مدرسة على بن أبى طالب بمدينة دهب، واطمأن على سير الامتحانات، فيما لم توجد حالات خروج عن النظام بالمحافظتين.

وفى المنيا عاش الطلاب حالة غير مسبوقة من السعادة بسبب سهولة الامتحان.

وقال عدد من الطلاب إن الامتحان فى مادتى الفلسفة والمنطق لم يكن به أى غموض.

وفى الإسماعيلية أكد عدد من الطلاب، أن الامتحان كان سهلا وفى مستوى الطالب المتوسط، بينما اختلف بعضهم ومنهم الطالبة نورهان محمد إبراهيم بإحدى مدارس اللغات التجريبية بالإسماعيلية، وقالت إن الامتحان كان طويلا ويحتاج إلى وقت إضافى، بينما أشار أحمد مصطفى طالب بمدرسة الإسماعيلية الثانوية، أن امتحان الفلسفة كان سهلا ومعظم الطلاب خرجوا قبل نصف الوقت.

ومن جانبه أكد رفعت طنطاوى وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسماعيلية أن عمليات مديرية التربية والتعليم لم تسجل أى شكاوى اليوم، من امتحانات الفلسفة للصف الثالث، مشيرا إلى هدوء الامتحانات، وأن هناك عمليات متابعة مستمرة للجان الامتحانات وكنترول الإسماعيلية، وتوفير كافة الاحتياجات للمصححين، ومراقبى اللجان على مستوى إدارات المحافظة السبعة.

ومن ناحية أخرى قام اللواء مرسى عياد، مدير أمن الفيوم، بجولة تفقدية على عدد من لجان امتحانات الثانوية العامة بمرافقه العميد أحمد نصير مدير إدارة البحث الجنائى وعدد من القيادات الأمنية بالمحافظة.

وتفقد مدير الأمن الحالة الأمنية أمام مخارج ومداخل المدارس، وأعطى تعليمات مشددة بعدم الاقتراب من أسوار المدارس أثناء تأدية الطلاب الامتحانات، كما استمع إلى عدد من أعضاء اللجان الشعبية المتواجدين لحماية اللجان، وأمر بضرورة توفير الهدوء، أثناء انعقاد الامتحانات حتى يتمكن الطلاب من الإجابة على الأسئلة فى سكينة.

وأمر مدير الأمن لجان تأمين الامتحانات من القيادات الأمنية بعدم التهاون، والتعامل الفورى مع أى حالات بلطجة من شأنها التأثير على سير عملية الامتحانات.عاش طلاب الثانوية العامة بالمحافظات اليوم الاثنين، حالة من الفرحة والسعادة بعد امتحان الفلسفة والمنطق الذى جاء سهلا وفى مستوى الطالب المتوسط، وقامت بعض الأمهات بإطلاق الزغاريد ابتهاجاً بهذه المناسبة، حيث قلن إن هذه المادة فرصة للطلاب لجمع درجات جيدة، وجعلتهم يشعرون بالراحة النفسية التى تساعدهم على مواصلة الامتحانات فى الأيام المقبلة.

ففى الإسكندرية أبدى الطلاب ارتياحهم لسهولة امتحان مادة الفلسفة للمرحلة الثانية من الثانوية العامة، وخرجوا من اللجان قبل الموعد المحدد له بثلاث ساعات.

أشارت هبة عاطف، طالبة بمدرسة محرم بك الثانوية بنات، إلى أن الامتحان جاء مباشرا ومن داخل المنهج، ولم يستغرق حله أكثر من ساعتين. وقالت منال أحمد على، إنها انتهت من الامتحان بسرعة، ولم تجد أى صعوبة، كما أن الامتحان لم يخرج عن المقرر وكان أغلبه من المراجعات.

من جانبة أكد سمير النيلى، المدير التنفيذى بمديرية التربية والتعليم، على أن المديرية لم تتلقَ أى شكاوى من الطلاب اليوم، بعكس مادة الإنجليزى التى جاء بها بعض الكلمات من خارج المقرر.

وفى مرسى مطروح شهدت لجان امتحانات الثانوية العامة حالة من الهدوء والرضا بين الطلاب والطالبات، بسبب سهولة أسئلة امتحان مادة الفلسفة والمنطق، والتى جاءت بخلاف توقعات الطلاب.

أدى اليوم الاثنين، طلاب المرحلة الأولى والثانية القسم الأدبى من الثانوية العامة بمطروح الامتحان فى مادة الفلسفة والمنطق، وبلغ عدد المتقدمين للامتحان فى هذه المادة 539، حضر منهم 534 طالبا وطالبة، وتغيب عن الامتحان 5 طلاب، وبلغت نسبة الحضور 99.1%، وقد أجمع الطلاب أن أسئلة الامتحان جاءت متنوعة ما بين السهلة والمتوسطة، وجاء الامتحان بعيداً عن التعجيز أو التعقيد.

وأكدوا أن الفلسفة والمنطق أسهل امتحان حتى الآن، ولم تتلقَ غرفة العمليات بمديرية التربية والتعليم أية شكاوى من الطلاب أو أولياء الأمور.

وفى بنى سويف أكد الطلاب سهولة امتحان مادة الفلسفة والمنطق وخلوها من الغموض، حيث أشار الطالب مصطفى سعداوى أن الأسئلة جاءت فى مستوى الطالب المتوسط، فضلا عن أن الوقت كان كافيا مقارنة بعدد الأسئلة، مما أتاح الفرصة لمراجعة الإجابات.

وأضافت الطالبة مى محمود، أن الأسئلة جاءت من المنهج الدراسى وبعضها من مراجعات الصحف، بالإضافة إلى أن السؤالين الإجباريين فى المنطق والفلسفة اتسما بالسهولة.

وفى نفس الصدد لم تتلق غرفة العمليات بمديرية التربية والتعليم ببنى سويف أى شكاوى من صعوبة مادة الفلسفة والمنطق، فى حين بلغت نسبة الغياب بين الطلاب 120 طالبا وطالبة على مستوى لجان المحافظة، كما قامت سامية أمين وكيلة وزارة التربية والتعليم بالمحافظة بتفقد لجان مدارس الثانوية العسكرية والبنات الجديدة بمدينة بنى سويف للاطمئنان على سير الامتحانات ولم تتلق شكاوى من الطلاب.

وفى السويس أدى طلاب الثانوية العامة المرحلة الأولى والثانية امتحان مادة الفلسفة والمنطق، وظهر الارتياح النفسى على وجوه الطلبة بعد أن جاءت الامتحانات مباشرة وفى مستوى الطالب المتوسط.

وصرح أيمن فهمى المسئول الإعلامى لمديرية التربية والتعليم بالسويس بأن غرفة العمليات بالمديرية لم تتلق أى شكاوى اليوم، سواء من الطلبة أو أولياء أمورهم، كما تفقد أحمد عرابى وكيل وزارة التربية والتعليم بالسويس لجنة مدرسة الحرية الإعدادية بنات، ولجنة مدرسة السويس الحديثة بنات، ولجنة مدرسة السلام الثانوية بنين، للاطمئنان على استقرار الامتحانات داخل اللجان بالسويس.

وفى شمال سيناء سادت الفرحة بين الطلاب بعد الامتحان، وقالوا، إن الامتحان فى مادتى الفلسفة والمنطق لم يكن به أى غموض، وهو من الامتحانات الجيدة للغاية، مشيرين إلى أنه غالبا تأتى امتحانات المادتين سهلة مقارنة بالمواد الأخرى.

وأكد يوسف سليمان، وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء، أن الامتحانات سارت بهدوء، وفى جنوب سيناء تفقد المحافظ اللواء محمد عبد الفضيل شوشة اليوم لجنة مدرسة على بن أبى طالب بمدينة دهب، واطمأن على سير الامتحانات، فيما لم توجد حالات خروج عن النظام بالمحافظتين.

وفى المنيا عاش الطلاب حالة غير مسبوقة من السعادة بسبب سهولة الامتحان.

وقال عدد من الطلاب إن الامتحان فى مادتى الفلسفة والمنطق لم يكن به أى غموض.

وفى الإسماعيلية أكد عدد من الطلاب، أن الامتحان كان سهلا وفى مستوى الطالب المتوسط، بينما اختلف بعضهم ومنهم الطالبة نورهان محمد إبراهيم بإحدى مدارس اللغات التجريبية بالإسماعيلية، وقالت إن الامتحان كان طويلا ويحتاج إلى وقت إضافى، بينما أشار أحمد مصطفى طالب بمدرسة الإسماعيلية الثانوية، أن امتحان الفلسفة كان سهلا ومعظم الطلاب خرجوا قبل نصف الوقت.

ومن جانبه أكد رفعت طنطاوى وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسماعيلية أن عمليات مديرية التربية والتعليم لم تسجل أى شكاوى اليوم، من امتحانات الفلسفة للصف الثالث، مشيرا إلى هدوء الامتحانات، وأن هناك عمليات متابعة مستمرة للجان الامتحانات وكنترول الإسماعيلية، وتوفير كافة الاحتياجات للمصححين، ومراقبى اللجان على مستوى إدارات المحافظة السبعة.

ومن ناحية أخرى قام اللواء مرسى عياد، مدير أمن الفيوم، بجولة تفقدية على عدد من لجان امتحانات الثانوية العامة بمرافقه العميد أحمد نصير مدير إدارة البحث الجنائى وعدد من القيادات الأمنية بالمحافظة.

وتفقد مدير الأمن الحالة الأمنية أمام مخارج ومداخل المدارس، وأعطى تعليمات مشددة بعدم الاقتراب من أسوار المدارس أثناء تأدية الطلاب الامتحانات، كما استمع إلى عدد من أعضاء اللجان الشعبية المتواجدين لحماية اللجان، وأمر بضرورة توفير الهدوء، أثناء انعقاد الامتحانات حتى يتمكن الطلاب من الإجابة على الأسئلة فى سكينة.

وأمر مدير الأمن لجان تأمين الامتحانات من القيادات الأمنية بعدم التهاون، والتعامل الفورى مع أى حالات بلطجة من شأنها التأثير على سير عملية الامتحانات.