صحفيو الأسبوع يفضون اعتصامهم بعد زيادة رواتبهم 100%

فض صحفيو جريدة الأسبوع، اعتصامهم المفتوح بمقر نقابة الصحفيين، والذى استمر قرابة أربعة أشهر، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية، حيث أسفرت سلسلة من المفاوضات شارك فيها فيها الزملاء جمال عبد الرحيم وضياء رشوان وخالد محمود، عن موافقة مصطفى بكرى رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير الجريدة على إجراء تسوية مالية للمرتبات نتج عنها زيادة فى مرتبات جميع الصحفيين والعاملين بالجريدة لما يقرب من 100% من الأجر الشامل وتطبيق زيادة فى العلاوة الدورية قدرها 15% اعتباراً من أول يناير 2013 وإصدار قرار بعمل هيكل إدارى يحفظ للصحفيين حقوقهم الخاصة بالترقيات بالجريدة.

ووقع جمال عبد الرحيم ممثلا عن النقابة وعن الصحفيين المعتصمين، مع مصطفى بكرى اتفاقا يتضمن البنود السابقة، مما دفع الصحفيين إلى إنهاء اعتصامهم، والعودة إلى عملهم بالجريدة، حيث التقوا بعد إنهاء اعتصامهم بـ"مصطفى بكرى" بمقر جريدتهم فى حضور جمال عبد الرحيم فى جلسه سادها الود وروح الزمالة وأعرب بكرى عن ترحيبه بعودة الزملاء إلى جريدتهم.