الجماعة الإسلامية تدعم عبد المنعم أبو الفتوح للرئاسة

أكد الدكتور ناجح إبراهيم القيادى بالجماعة الإسلامية أن عددا كبيرا من المنتمين للتيار الإسلامى بصفة عامة، والجماعة الإسلامية بصفة خاصة، سيدعمون د.عبد المنعم أبو الفتوح القيادى الإخوانى فى حال ترشحه للرئاسة، لكنه أشار فى الوقت ذاته إلى أنه يود أن ينأى الإسلاميون بأنفسهم عن الترشح لانتخابات الرئاسة القادمة.
الدكتور ناجح إبراهيم القيادى بالجماعة الإسلامية
الدكتور ناجح إبراهيم

وقال إبراهيم فى تصريحات صحفية "عبد المنعم أبو الفتوح شخص مقبول من جميع التيارات السياسية، وأرى أنه أكبر من أى جماعة إسلامية، ويصلح للترشح للرئاسة، ويملك القدرة على التعامل مع الجميع"، مشيرا إلى أن التيار الإسلامى سيدعمه فى حالة ترشحه للرئاسة بغض النظر عن خلافه مع جماعة الإخوان المسلمين.

من ناحيته قال الداعية السلفى عبد المنعم الشحات إن السلفيين أعلنوا عن مبدأ يسرى على جميع المرشحين، ولن يخرقوه، وهو أنهم لن يبدو رأيا فى أى مرشح متقدم للانتخابات الرئاسية، إلا بعد إغلاق باب الترشيح للانتخابات، مشيرا إلى أن كل ما صدر عن المرشحين حتى الآن هو مجرد إعلان نوايا.

وأضاف الشحات "أظن أن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح لديه مشكلة، أن جماعة الإخوان المسلمين التى ينتمى إليها لن تدعمه فى الترشيح للانتخابات، وهو الأمر الذى يؤثر على موقف أى تيار آخر منه، وربما لو كان أبو الفتوح ليس لديه انتماءات لكان الأمر أسهل".