الامارات تعاقب عصام شرف لرفضه العفو عن مبارك

قالت جريدة العرب القطرية نقلا عما أسمته مصادر متطابقة في كل من أبو ظبي والقاهرة إن دولة الإمارات العربية المتحدة رفضت في اللحظات الأخيرة زيارة رئيس الوزراء المصري عصام شرف بسبب ما اعتبرته الإمارات تقاربا مصريا - إيرانيا على حساب مصالح دول الخليج ومن بينها الإمارات، فضلا عن رفض حكومة الثورة المصرية طلبات متكررة من الإمارات بعدم محاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك وعرضها دفع أية تعويضات مناسبة بدلا من محاكمته.
ونسبت الصحيفة الى مصادر مطلعة قولها أن الإمارات أبلغت ذلك الموقف رسميا إلى مصر خلال استقبال وزير الخارجية المصري الدكتور نبيل العربي سفير الإمارات بالقاهرة ومندوبها لدى جامعة الدول العربية محمد بن نخيرة الظاهري.
وأكدت المصادر أن دولة الإمارات أبلغت الحكومة المصرية أن ذلك لا يعني موقفا مناوئا للقاهرة، لأنها تعتبر ذلك شأنا داخليا، لكنها في الوقت نفسه رأت في التلويح والإشارات المصرية بالتقارب مع إيران خاصة في ظل الظروف الحالية التي تهدد فيها طهران دول الخليج برمتها تغيرا كبيرا في الموقف المصري عن مرحلة ما قبل الثورة، الذي كان يؤكد دائما على وقوف مصر بجانب دول الخليج في مواجهة الطموحات والمطامع الإيرانية في المنطقة.
من جانبها، رفضت مصادر مصرية مسئولة التعليق على أنباء إلغاء تلك الزيارة. وقالت لـ «العرب» إنه سيتم تحديد موعد لاحق للزيارة في إطار جولة خليجية ثانية سيقوم بها شرف تشمل كلا من البحرين وسلطنة عمان ثم الإمارات.