ائتلاف شباب الثورة يرفض دعوة القوات المسلحة للحوار

قرر ائتلاف شباب الثورة ، عدم المشاركة فى لقاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي من المفترض أن يعقد غداً ، بعد دعوة من صفحة القوات المسلحة علي الـ"فيس بوك".


اصدر ائتلاف شباب الثورة بيانا اليوم الثلاثاء، انتقدوا فيه عدم توفير الوقت الكافى لتلبية الدعوة ومناقشتها داخل الحركات المختلفة ، واوضح البيان "لا نستطيع أن نقبل بهذا الحوار وسط ما يحدث من محاكمات عسكرية للثوار وفى ظل قوانين تجرم حق التظاهر وتجريم الحديث عن المجلس بالأعلام".الذى يضم شباب حركات "6 أبريل والعدالة والحرية والإخوان ودعم البرادعى وأحزاب الكرامة والجبهة والتجمع"
مبررين ذلك بغياب آليات الحوار فى تكرار لسيناريو الحوار الوطنى، مما سمح بتسلل فلول الحزب الوطنى ومن ثم الفوضى.
وأشار البيان أن قيام المجلس بطلب حضور 10 أفراد من أى مجموعات تصنف بـ حركات ثورية هو نوع من الفوضى والدعاية الإعلامية، ولا يوفر مقومات حوار وطنى.
وقال البيان: "تجميع ألف شاب فى مسرح دون اتفاق مسبق على جدول أعمال الاجتماع وآلية إدارة الحوار يفرغ الاجتماع من مضمونة".