نتنياهو لأوباما:التاريخ لن يمنح الشعب اليهودى فرصة جديده!!

أنتهى منذ قليل اللقاء الذى جمع بين الرئيس الأمريكى باراك اوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو ولم يأتى اللقاء بجديد من جانب أوباما بعد تمسكة بما قالة فى خطابة أمس حينما تحدث عن ضرورة أقامة دولة فلسطينية مستقلة ألى جوار إسرائيل فى حين كان حديث نتنياهو أهم وأخطر بكثير حيث أنفرد بأوباما وقال لة أن إسرائيل من الممكن أن تتهاود ولكن ليس بأمكانها أن تنسحب لخطوط الرابع من يونيو عام 1967 وأضاف "أننا نريد السلام الحقيقى وليس السلام القائم على الوهم الذى سينهار مع الواقع مشيراإلى أن إسرائيل لديها بعض المطالب الأمنية التى يجب تنفيذها خلال أى صفقة قادمة كما تطرق نتنياهو للطرف الفلسطينى قائلا"أن الفلسطينيين لا يضعون فى أعتبارهم التغييرات السكانية التى حدثت فى المنطقة خلال ال40 عاما الماضية فقبل عام 1967 كان من الممكن قصف إسرائيل بسهولة وكنا معرضين للخطر الدائم وأشار أنة فى عام 1948 طرأت مشكلة الاجئين الفلسطينيين وقامت إسرائيل بأحتوائهم والأن يقول لنا الفلسطينين خذوا أحفادهم وهذا لن يحدث وعلى الفلسطينيين حل مشكلة اللاجئين بأنفسهم لا إسرائيل وأضاف نتنياهو موجها حديثة لأوباما"سيدى الرئيس أن الأسرائيليين شعب رائع عانوا من صراعات ومذابح ودمار ورغم ذلك لم نفقد الأمل فى بناء الدولة ولكن التاريخ لن يمنحنا فرصة أخرى وخلال الفترة المقبلة سنتعاون سويا لتحقيق السلام الذى سيحل جميع مشاكلنا