صور ولافتات كوميدية من ميدان التحرير اليوم

حل مبارك مكان الفنان إسماعيل ياسين في لافتات جمعة رفض العفو .. وفرضت روح الفكاهة المصرية نفسها على لافتات المتظاهرين في ميدان التحرير. و صور المتظاهرون الرئيس المخلوع حسني مبارك وهو يتقمص دور إسماعيل يس في مشهدين محفورين في ذهنية الشعب المصري.

ورفع أحد المتظاهرين لافتة مزدوجة عليها صورتين للرئيس المخلوع إحداهما تظهره وهو عاري الساقين مخرجا يديه من جيوبه, قائلا مردداً مقولة إسماعيل يس في ابن حميدو: “فتشنى فتش”.. فيرد عليه آخرون: “طلع من تحت البلاطة.. حسبي الله ونعم الوكيل.. فين فلوسي ياد” .. وبأسفل الصورة كتب عبارة “كلما تأخرنا فى محاكمة القتلة والحرامية تغير مسرح الجريمة “.

أما الوجه الآخر من اللافتة, فلصقت عليه صورة لمبارك وهو يحمل أموال الشعب، وكتب أسفلها “عاجل تأخرنا عن محاكمة الحرامية “.

وقام متظاهر آخر بتوزيع مطبوعات تحمل صورة مركبة لمبارك وقد حل محل إسماعيل يس في أحد مشاهد فيلم “إسماعيل يس في الجيش”.. ووضع تعليقا على لسان الفنان رياض القصبجي “الشاويش عطية” وهو يقول: ” هع هع هع كنت فاكر هتفضل كابس ع المصريين للأبد .. ده انتا شوية شوية كنت هتغير اسم مصر لجمهورية مبارك وعائلته .. فز قوم زوق إيديك بالكلابشات على سجن طرة”.

ووضع مصمم الصورة صور رموز نظام مبارك فتحي سرور وصفوت الشريف وحبيب العادلي و جمال مبارك على صور العساكر بالصورة

وفى ركن آخر بالميدان, حمل أحد المتظاهرين لافتة بلاستيكية حملت عنوان رئيسي وهو قوله تعالى “إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين” وتحته صور لمبارك وزوجته سوزان مبارك ورموز نظامه، ووضع لكل واحد منهم اللقب الخاص به وفقا لأعمال الفساد التي تورط فيها.