العريان: يجب الضرب بيد القانون على أيدى مثيرى الفتنة

أعرب الدكتور عصام العريان المتحدث الرسمى باسم الإخوان المسلمين عن حزنه واستيائه وانزعاجه، من الأحداث الطائفية بإمبابة مساء اليوم السبت.

وأكد العريان بأن من يقوم بذلك ليسوا متدينين، ويجب تبرئة المتدينين من هؤلاء، وأضاف خلال اتصاله الهاتفى "بالقاهرة اليوم" مساء السبت، على أن من يقوم بهذه الأفعال هم المجموعة التى فشلت فى إضعاف الثورة، ويريدون إشعال البلد بنار الفتنة، لافتا إلى أنه يجب على السلفيين أن يفرزوا أنفسهم، ويتبرؤون من هذه الأفعال.

وناشد الجميع بأن يتحلوا بالهدوء وأن يتم الضرب بيد من القانون على أيدى هؤلاء، لأن هناك أيدى تعبث وتريد إرجاع البلد مئات الخطوات، مناشدا المجلس العسكرى، والمحاكم العسكرية أن يردعوا بشدة هؤلاء، من خلال القانون، والوقوف بالمرصاد لهؤلاء الأشخاص.

ويذكر أنه قد وقع عدد من القتلى والجرحى جراء الاشتباكات التى حدثت مساء اليوم السبت، بين مواطنين أقباطا ومسلمين بحى إمبابة، بسبب ادعاء بعضهم بوجود فتاة أعلنت إسلامها، وتم احتجازها داخل كنيسة مار مينا بإمبابة.