أزمة بسبب فاتورة علاج مبارك وزوجته

تسببت نفقات علاج الرئيس السابق حسني مبارك وزوجته في مستشفي شرم الشيخ في أزمة ألمحت إليها تصريحات وزير الصحة التي أكد خلالها أن وزارة الصحة لن تتحمل هذه النفقات دون أن يشير إلي قيمتها حتي الآن
وأكد مصدر طبي بمستشفي شرم الشيخ الدولي لـ الأهرام المسائي أن تكاليف علاج مبارك سوف تتحملها مصلحة السجون التابعة لوزارة الداخلية أو وزارة العدل لأنه محبوس علي ذمة قضايا‏.‏
اضاف أنه لم يتم حصر التكاليف الكلية للعلاج حتي الآن خاصة ان الرئيس المخلوع لم يخرج من المستشفي بعد مشيرا إلي أن تكلفة اليوم في الرعاية المركزة بالنسبة للرئيس السابق تصل إلي‏450‏ جنيها‏.‏
وقال إنه بالنسبة لتكاليف علاج سوزان ثابت فانه خلال الفترة التي كانت محجوزة بالمستشفي وصدر بشأنها قرار حبس فيها فإن وزارتي العدل والداخلية تتحملان تكاليف العلاج أما بعد قرار الافراج عنها فسيتم إعداد بيان لمطالبتها بتكاليف علاجها خلال اليومين المقبلين‏.‏
وأشار مصدر طبي بالمستشفي إلي أن اللجنة التي شكلها النائب العام لفحص الحالة الطبية للرئيس لم تصل حتي الآن إلي المستشفي ولم يتم توقيع الكشف الطبي علي الرئيس السابق‏.‏
وقال الدكتور محمد فتح الله مدير مستشفي شرم الشيخ الدولي إن الحالة الصحية للرئيس السابق مستقرة لكنه لايزال مصابا ببعض الاكتئاب‏.‏

و في نفس السياق‏,‏ خرجت أمس سوزان ثابت من العناية المركزة حسب تأكيدات مدير مستشفي شرم الشيخ الدولي لافتا إلي أنه من المنتظر أن يتم توقيع الكشف الطبي عليها من الدكتورة نورين عكاشة استاذة القلب بطب عين شمس لمعرفة مدي امكان إجراء عملية قسطرة القلب من عدمه‏.‏
وأضاف أن سوزان ثابت ستخرج من المستشفي خلال ثلاثة أيام‏.‏