التحريات العسكرية: رجل أعمال مسيحي وبلطجية محترفون أشعلوا فتنة إمبابة

أن التحريات العسكرية والتحقيقات الدائرة توصلت إلى تورط فلول النظام السابق بالفعل فى إشعال الفتنة فى أحداث إمبابة، حيث قامت مجموعة من البلطجية المعروفين فى حى إمبابة بالتسبب فى بدء الاشتباكات بين المسلمين والمسيحيين. وتشير التحريات إلى قيام رجل أعمال مسيحى يدعى (ع.ل) بدفع الشباب المسيحى إلى تجهيز زجاجات مولوتوف وإلقائها على رءوس المتجمهرين لإحداث البلبلة، كما اندست بين المتظاهرين مجموعة من البلطجية لإشعال الموقف ونشر الأكاذيب بينهم.
هذا وقد قامت الشرطة العسكرية بإلقاء القبض على 12 فرداً من منازلهم أشارت التحقيقات الى ضلوعهم فى تفجير الموقف رغبة منهم فى إحداث بلبلة وخلق مناخ عدائى داخل البلاد للتأثير على استقرار الأوضاع مما يعطى الفرصة لتأجيل الانتخابات التشريعية المنتظر إجراؤها فى سبتمبر المقبل.