حاخام يهودى : سقوط مبارك دليل قرب خروج المسيح المخلص

بث الحاخام اليهودى أفرايم ملففوتش، كلمة عبر مقطع فيديو على موقع "اليوتيوب"، أوضح فيها أن سقوط نظام الرئيس المصرى السابق حسنى واندلاع ثورة يناير دليل على اقتراب ظهور المسيح المخلص، الذى سيبنى مملكة كبيرة لليهود ويكونوا فيها حكام للعالم.

الرئيس السابق حسنى مبارك

بدأ الحاخام كلمته بالإشارة إلى جملة موجودة بالتوراة تشير إلى إن ما يجرى للأجناس الأخرى غير اليهودية هى رسالة من الرب لليهود، ودليل على أن اليهود ستحدث لهم معجزة موضحا إن أكثر شعبين أثروا فى اليهود هم المصريين والإنجليز.

وقال الحاخام، إن التوراة توضح أن الفراعنة هم الذين اخرجوا بنى إسرائيل من مصر وهو ما ورد فى سفر الخروج ، وقال التلمود إن قوى عظمى ستساعد اليهود المشتتين على إن يكونوا دولة لهم وقد تم بالفعل على يد الإنجليز من خلال وعد وزير الخارجية البريطانى جيمس بلفور فى عام 1917 ، وإعلان إقامة الدولة فى عام 1948.

وأوضح الحاخام، أنه بالربط بين ما يحدث فى مصر وإنجلترا فإنه عندما قامت ثورة الضباط الأحرار فى يوليو 1952، فى نفس العام تولت الملكة اليزبيت ملكة إنجلترا الحكم فى إنجلترا، وعندما قامت ثورة يناير فى نفس العام تزوج الأمير وليام حفيد اليزبيث من الأميرة كيت.

وأشار الحاخام إلى أنه بعد مرور 30 عاما تم إسقاط الرئيس مبارك وهى نفس المدة الزمنية بين إصدار وعد بلفور 1917 و إقامة الدولة عام 1948، وقبل 30 عاما أيضا تزوج الأمير تشارلز من الأميرة ديانا.

وفى يونيو 1981، تمكنت إسرائيل من ضرب مفاعل العراق وبعد 30 عاما تعرضت مفاعلات اليابان لانفجار شديد نتيجة زلزال قوى ضرب البلاد.

وأوضح الحاخام، أن السر فى رقم 30 أيضا أن عمر المسيح المخلص هو 30 وهو ما تم الإشارة إليه فى التلمود، كما ورد فى التلمود إن المسيح سينزل فى وقت تتعرض فيه الشعوب لأزمات وصعاب وهو ما يحدث الآن فى المنطقة فى سوريا واليمن وليبيا وغيرها.