طلعت السادات: انا من اعمدة الثورة وشبابها ما يزعلوش من عمهم طلعت ابداً !

وصف النائب السابق و أخر رئيس للحزب الوطني المنحل طلعت السادات نفسه قائلاً : " انا من اعمدة الثورة وشبابها ما يزعلوش من عمهم طلعت ابداً ".

مشيداً بنفسه ومعارضته للرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك اثناء توليه الحكم وبكامل سطوته وقوته .

جاء ذلك التصريح اليوم الاثنين خلال لقاءه ببرنامج "360 درجة " علي فضائية "الحياة" حيث وصفته مقدمة البرنامج هبة الاباصيري بـ "المشاغب لكن قلبه طيب جداً" .

وخلال اللقاء رفض طلعت السادات ايداع مبارك في سجن طره موضحاً وجهة نظره القانونية التي تلزم مراعاة سن المريض المتهم وايداعه في مستشفي السجن .

وعلي الرغم من انتقاد السادات لمبارك ووصفه بعدم تحمل الامانة خلال الثلاثين سنة من حكمه قال : " هذا الرجل بحكم القانون فوق 80 سنة ومريض ومن المفترض ان يودع لاحد المستشفيات لتلقي العلاج ويشفع له انه شارك في نصر اكتوبر 1973 و قانون الشرف العسكري ثم انه لم يهرب وكان ممكن يهرب .. انا مش بدافع عنه انا بدافع عن مصر".

واكد السادات علي رفضه الدفاع عن مبارك رغم طلب ما وصفهم بمحبي مبارك موضحاً ان له جذور في الشعب المصري مهما كان وصفهم بالفلول او اي وصف آخر .

وتعليقاً علي تصريحات اللواء شفيق البنا سابقاً حول معاملة مبارك لعائلته قال عصمت السادات : " عيب يعني ياكل معاه عيش وملح ويقول كده .. كل واحد وهو حر في عائلته " مطالباً توجيه الانتقادات بموضوعية وليس بمبالغة .

وفيما يخص توليه رئاسة الحزب الوطني الديمقراطي المنحل اوضح السادات ان ذلك كان سيضيف لمصر الكثير موضحاً ان الفاسدين هم من افسدوه لكن ميثاقه شريف ويعبر عن الشعب المصري من القاع الي القمة ، علي حد وصفه .


طلعت السادات رئيس حزب مصر القومي



واستفاض في حديثه عن الحزب الوطني المنحل قائلاً : " الحزب الوطني اتولد في بيتي وشهادة ميلاده طلعت من تلا اللي انا بمثلها بالمجلس .. لكن عيل وطلع وتاه مع ولاد الشوارع .. بقي عيل صايع لكن فيه صلة ... اي نعم انا بعارض السياسات لكن لم اعارض الفلسفة التي قام عليها الحزب الوطني ".

وتحول بالحديث عن " حزب مصر القومي" مؤكداً ان تأسيسه لهذا الحزب نابع عن ايمانه بما قاله رئيس مصر الراحل انور السادات :" السلام والديمقراطية والرخاء " موضحاً انه يؤمن بالاشتراكية مثل النبي محمد صلي الله عليه وسلم واصفاً اياه بـ "امام الاشتراكيين".

وعند سؤاله عن مصادر امواله اوضح انه قدم بلاغاً لجهاز الكسب غير المشروع للكشف عن ذمته المالية والعديد من افراد عائلته ، موضحاً انه لا يدخر اموالاً في بنوك سويسرا وانما يضعها لخدمات الشعب المصري قائلاً : " انا مكتم علي الفكة في رصف الشوارع والكباري .. ومبارك لم يدفع شئ من جيبه ".

ووصف جميع مرشحي الرئاسة المصرية القادمة بمحبي مصلحتهم الشخصية وليس مستقبل مصر معللاً ذلك بالظروف الصعبة والانتقالية التي تمر بها البلاد