مفتى الجمهورية يستنكر أحداث إمبابة ويطالب بتدخل المجلس العسكرى

استنكر الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية، فى بيان له اليوم الأحد، الأحداث الطائفية بإمبابة بمحافظة الجيزة مساء أمس السبت، واعتبرها عبثا بأمن مصر، ولا يمكن أن تصدر من أشخاص متدينين يعلمون حقيقة دينهم سواء أكانوا مسلمين أو مسيحيين.

وطالب مفتى الجمهورية جميع المصريين بالتكاتف والوحدة والتآزر والتآلف فيما بينهم، لدرء أى فتن، ولمواجهة هؤلاء العابثين بأمن مصر واستقرارها.

كما أكد الدكتور على جمعة ضرورة سيادة القانون واتباع الأمن والنظام لصالح الوطن، مطالبًا المجلس العسكرى والجهات الأمنية المختصة باتخاذ الإجراءات المناسبة لوقف ذلك العبث بأمن مصر، ولاستعادة الأمن والاستقرار بين أبناء شعب مصر الواحد، مشددًا على أن المصريين هم دائما نسيج واحد، محذرًا من إيقاع الفتن بينهم.