صور وقفة لفنانى مصر ضد الفتن الطائفية

نظمت نقابة المهن التمثيلية بنادى النقابة بشارع البحر الأعظم بالجيزة فى الرابعة عصر اليوم، الخميس، وقفة احتجاجية شارك فيها عدد من الفنانين ليقولوا جميعاً "لا للفتنة الطائفية".

شارك فى الوقفة كل من يوسف شعبان وعزت العلايلى وجمال إسماعيل ومحمد أبو داوود ومحمد خيرى وخليل مرسى وجمال عبد الناصر وعزة لبيب وهند عاكف ومحمد فريد وعايدة فهمى ومحيى الدين عبد المحسن وسناء شافع وسامى نوار ومن الكتاب محمد الغيطى وأيمن سلامة والدكتور أسامة أبو طالب وآخرون، فيما لم يحضر أى من نجوم السينما أمثال هنيدى والسقا وكريم عبد العزيز ومحمد سعد ومنى زكى وأحمد حلمى.

الوقفة بدأت بكلمة للدكتور خليل مرسى طالب الحضور بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء مصر، ثم تحدث للفنان يوسف شعبان، فأكد أن فلول النظام السابق يريدون إفساد الثورة، لكننا كشعب واعٍ لن نمكنهم من ذلك، مشيراً إلى أن الفتنة الطائفية استوردها النظام السابق.

وأكد يوسف شعبان، أن وزارة الداخلية فى النظام الفاسد هى سبب تفجيرات الكنائس، مطالباً الجميع بالتماسك والمواجهة، لأن فلول النظام السابق مازالت موجودة وتتحرك بتوجهات من مساجين النظام فى طره.

وقال الدكتور سناء شافع، إن هدف النظام السابق لن يتحقق مطلقا وغير ممكن أن تعود الثورة للخلف، ولكن البطء فى اتخاذ الإجراءات الحاسمة يسبب البلبلة والفوضى.

وطالب شافع بتنفيذ عقوبات فورية تصل للإعدام حتى يخاف من يعبث بمقدرات الوطن.

ومن جانبه أوضح، الدكتور أسامة أبو طالب أن الفتنة صناعة النظام السابق الذى سرقنا، مؤكداً أن المؤسسة الوحيدة التى لم يصلها الفساد هى الجيش، الذى ضرب النموذج الأمثل فى اتحاده مع شعبه لمواجهة الفساد كما انه حمى الثورة.

وأكد الكاتب محمد الغيطى، أن المسلم والمسيحى بالفعل إيد واحدة، ولذلك فإن هذه المخططات لن تفلح وكلها فاشلة لكن علينا مواجهتها بحسم وعقاب كل من يخربون الوطن.