الطيران المدنى تنفى تهريب أموال على طائرة تابعة لرئاسة الجمهورية

نفت وزارة الطيران المدنى تهريب أموال قيمتها 250 مليون جنيه مصرى، ومثلهم من العملات الأجنبية المختلفة، على طائرة تابعة لرئاسة الجمهورية، إلى الأقصر وأسوان، يوم 22 فبراير الماضى.

وأكدت الوزارة، فى بيان لها اليوم الخميس، أنه مع أحداث ثورة 25 يناير وما نتج عنه من صعوبة نقل أموال البنوك من الفروع الرئيسية إلى الفروع الإقليمية بالمحافظات، وقرار البنك المركزى إرسال الأموال إلى الفروع خارج القاهرة باستخدام النقل الجوى لضمان نقلها وتأمينها من مخاطر النقل بالطريق البرى، فقد تعاقد البنك المركزى مع شركة مصر للطيران بالخطوط الجوية لتأجير طائرة لنقل شحنة نقود خاصة ببنك مصر الفرع الرئيسى لتغذية فروعه المختلفة بمحافظتى الأقصر وأسوان.

وذكر البيان أن الرحلة كانت يوم 22 فبراير على طائرة طراز "800737" رحلة رقم " أم أس 001" وبلغ حجم الشحنة 12 طنا و689 كيلو جراما من الأموال تم وضعها فى 508 كرتونة، وكان خط الرحلة "القاهرة - الأقصر" ثم أسوان ورافقها ناجى طه محمد من بنك مصر، حيث تم نقل الأموال من الفرع الرئيسى للبنك حتى المطار من خلال سيارات شركتى "سوبر سرفس" و"أمانكو".

وأكد البيان أنه تم تأمين نقل النقود حتى وصولها خارج حدود الدائرة الجمركية من ميناء القاهرة الجوى من خلال سيارات نجدة الشرطة المدنية، حيث تم منع دخولها إلى أرض المهبط ورافقتها سيارة الإرشاد الخاصة بتأمين التحركات على مهبط الطائرة من بداية الدائرة الجمركية حتى أسفل الطائرة.

وأشار إلى أنه تم اتباع الإجراءات القانونية فى مثل هذه الظروف وتتضمن إخطار مكتب المخابرات الحربية بمطار القاهرة الجوى وشرطة الميناء والأجهزة الأمنية التى تعمل مع قطاع الطيران المدنى والخاصة بتأمين تلك الشحنات.