أسرة مبارك مرعوبة من نشر فضائحهم الجنسية في مذكرات السواقين والطباخين

تعيش أسرة الرئيس المخلوع مبارك حالة من الرعب أضيفت لأحزانهم بسبب حبس علاء وجمال.. واتهام الأب والأم في قضايا الفساد والتربح.

سر حالة الرعب الجديدة يرجع لظهور نوعية جديدة من الاتهامات ليست مالية ولا سياسية وإنما تتعلق بالفضائح الجنسية والفساد الأخلاقي حيث علمت أسرة الرئيس السابق عن محاولات بعض الصحف والفضائيات عقد صفقات مع بعض العاملين السابقين بديوان الرئاسة مثل السائقين والطباخين وموظفي الأمن.. طلبت وسائل الإعلام من هؤلاء كتابة مذكراتهم أو سردها علي حلقات تذيعها شاشات الفضائيات تكشف كل أسرار ما كان يحدث داخل جنبات قصر الرئاسة الغامض، بعدما تسربت أنباء عن حواديت ألف ليلة وليلة التي شهدتها أروقة هذا القصر تحديدًا بين مبارك وبعض الفنانات والنجمات، فقد تسربت معلومات تؤكد أن أحد سائقي الرئاسة قال إنه سيكشف في مذكراته عن دور مشبوه اعتاد صفوت الشريف أن يلعبه، إذ كان يأتي ببعض الفنانات إلي القصر وأبرزهن نجمة صعدت مؤخرًا بسرعة الصاروخ بعد مسلسلها الأخير تردد أنها علي علاقة بأشرف صفوت الشريف، وما زاد من حزن الرئيس وعائلته أن مسلسل الفضائح بدأ بالفعل بعدما نشر أحد المواقع قصصًا أشبه بليالي هارون الرشيد كانت بين مبارك والمطربة المعتزلة إيمان الطوخي ثم خرج علينا موقع آخر كشف عن وجود علاقة جنسية ساخنة بين مبارك وزوجة أحد أقارب زوجته سوزان وأن الأخيرة منعت زوجة قريبها من دخول القصر حينما علمت بمغامراتها مع الرئيس في السيارات المصفحة ذات الستائر الكثيفة.