كاهن كنيسة إدفو: اختفاء كريستين ليس له علاقة بالتيارات الدينية

أكد القمص صليب الديك، كاهن كنيسة العذراء بإدفو، أن اختفاء كرستين وهيب بولس بمدينة السباعية غرب إدفو بأسوان بعيد تماماً عما يحاول البعض تصويره على أساس طائفى، خاصة أنه ليس له صلة بأى تيارات دينية أو قبلية سواء من المسلمين أو الأقباط.

وأكد الكاهن تعاطف الجميع والوقوف بجانب أسرة الفتاة من المسلمين والمسحيين، خاصة أن المجتمع الأسوانى يمتاز بالترابط والتماسك فى المحن والشدائد.

جاء ذلك أثناء لقاء وفد كنائس إدفو برئاسة القمص صليب الديك مع محافظ أسوان، مصطفى السيد، وعدد من القساوسة ومجلع حبيب رئيس جمعية الشبان المسيحية.

الوفد أشاد باهتمام المحافظ باختفاء كرستين وهيب ومتابعة الموقف أولا بأول، وقالوا إنه هو من ساهم فى إخماد نار الفتنة التى يسعى البعض لإثارتها بغرض زعزعة استقرار الجبهة الداخلية.

من جانبه وجه محافظ أسوان بالإسراع بإنهاء إجراءات إعادة ترميم وتجديد كنيسة الماريناب بإدفو على نفس المساحة وارتفاع الكنيسة القديمة، والتى شهدت تصدعا وانهيارا لبعض مبانيها منذ عامين، مشيراً إلى حرص الدولة على تحقيق المساواة بين أبنائها على أساس المواطنة بعيداً عن التمييز الدينى أو القبلى.

وأشاد محافظ أسوان بحكمة ووعى القيادات المسيحية، وفى مقدمتهم نيافة الأنبا هدرا مطران أسوان، بجانب القيادات الإسلامية والشعبية والطبيعية بإدفو فى احتواء أى مواقف تنتج عن سوء فهم أو انتشار الشائعات، وهو الذى يعكس وحدة الصف والمصير والسلام الاجتماعى فى مواجهة الفتن والانجراف وراء التعصب الأعمى، خاصة فى هذه المرحلة الحرجة التى تحتاج إلى تكاتف الجميع.