سجن القناطر في انتظار الهانم

اخبار مصر لحظة بلحظة ثورة 25 يناير مظاهرات فى مصر ميدان التحرير الان
دخل سجن النساء بالقناطر في‮ ‬سباق مع الزمن تحسباً‮ ‬لصدور قرار بحبس سوزان مبارك‮.‬

جهزت إدارة السجن حجرتين لتفاضل بينهما وتختار إحداهما لتكون محبساً‮ ‬للهانم والتي‮ ‬ينتظر أن‮ ‬يصدر قرار بحبسها علي‮ ‬ذمة التحقيقات التي‮ ‬سيجريها معها خلال الأيام القادمة النائب العام وجهاز الكسب‮ ‬غير المشروع‮.‬

أولي الحجرتين تقع علي‮ ‬شط النيل مباشرة وجدرانها من زجاج‮ »‬فاميه‮« ‬مضاد للرصاص وتوجد بجوار أحد أبراج الحراسة المنتشرة بطول أسوار السجن‮.‬

أشرف علي‮ ‬تجهيز الحجرة رئيس مباحث السجن الذي اختار ثلاث سجينات وأمرهن بغسيل بلاط وزجاج الحجرة بعناية وصرخ فيهن‮ »‬عايز البلاط‮ ‬يلمع علشان ستكوا وتاج راسكو هتقعد هنا‮«.‬

لم تكتف إدارة‮ »‬السجن بتجهيز‮« ‬تلك الغرفة إذ جهزت‮ ‬غرفة أخري بالدور الثاني‮ ‬بمستشفي‮ ‬السجن فغيرت بلاط أرضيتها واستبدلته بسيراميك وأعادت طلاء حوائطها باللون البرتقالي ونوافذها باللون البني‮.‬

كما جهزت ثلاجة وسريراً‮ ‬ودولاباً‮ ‬وتليفزيوناً‮ ‬وجهاز تكييف لتركيبها في‮ ‬الغرفة التي‮ ‬سيتم اختيارها لتكون محبساً‮ ‬لسوزان مبارك‮.‬

وتتجه النية إلي‮ ‬اختيار الغرفة الموجودة بالمستشفي باعتبارها الأكثر تأميناً‮ ‬من الغرفة الأخري التي‮ ‬تطل علي‮ ‬النيل مباشرة وتحتاج لتأمين من داخل نهر النيل ذاته،‮ ‬كما أن الحجرة الموجودة بالمستشفي تضمن إبعاد السجينات تماماً‮ ‬عن سوزان مبارك‮.‬

الطريف أن سجن القناطر لا‮ ‬يبعد سوي‮ ‬كيلو متر واحد عن الاستراحة التي‮ ‬كانت مخصصة لإقامة مبارك وأسرته بالقناطر،‮ ‬ورغم قرب المسافة إلا أن الفارق كبير بين الإقامة فيهما،‮ ‬فسوزان مبارك كانت تقيم في‮ ‬الاستراحة وهي‮ ‬تحمل لقب سيدة مصر الأولي،‮ ‬ولكنها عندما ستدخل سجن القناطر ستحمل لقباً‮ ‬آخر تماماً‮ ‬وهو لقب‮ »‬السجينة‮«.‬

وربما تترك إدارة السجن اختيار المكان الذي تحبس فيه سوزان مبارك إلي‮ »‬سوزان‮« ‬نفسها،‮ ‬ومن المتوقع أن‮ ‬يتم عرض المكانين عليها لاختيار أحدهما وأغلب الظن أنها ستفضل الحجرة المطلة علي‮ ‬شط النيل مباشرة ولاسيما أنها قريبة الشبه بغرف استراحة الرئاسة بالقناطر وفي‮ ‬هذه الحالة ستضطر إدارة السجن إلي‮ ‬طلب قوات تأمين إضافية تتواجد داخل مياه نهر النيل الذي‮ ‬يمتد بطول حوالي‮ ‬كيلو متر بجوار السجن‮.‬

وبالطبع ستفرض إدارة السجن ستاراً‮ ‬حديدياً‮ ‬يفصل سوزان مبارك ونزيلات السجن البالغ‮ ‬عددهن حوالي‮ ‬3‮ ‬آلاف سجينة موزعات علي‮ ‬10‮ ‬عنابر‮.‬

أما إذا فضلت سوزان مبارك الإقامة في‮ ‬الحجرة المجهزة لها داخل المستشفي فسيكون أقرب عنبر إليها هو عنبر الآداب الذي‮ ‬يتكون من مبني‮ ‬عبارة عن دور واحد‮.‬

كما سيكون بجوارها أيضاً‮ ‬عنبر الأحكام المكون من طابقين،‮ ‬يحتوي‮ ‬الأول علي‮ ‬عنبر‮ ‬6‮ ‬وعنبر‮ ‬7‮ ‬وهما مخصصان لمن صدر ضدهن أحكام بالسجن في‮ ‬قضايا سرقات وقتل ومشاجرات،‮ ‬أما الطابق الثاني‮ ‬الذي‮ ‬يوجد فيه عنبرا‮ ‬4‮ ‬و5‮ ‬فمخصصان لأحكام المخدرات‮.‬

وهكذا ستحاط‮ »‬الهانم‮« ‬بمساجين الآداب والمخدرات والقتل والسرقات هذا إذا ما فضلت الإقامة في‮ ‬مستشفي السجن‮.‬

وعلي‮ ‬أي مقياس فإن تجهيز مكان مخصص لسوزان مبارك‮ ‬يعد سابقة هي‮ ‬الأولي من نوعها بسجن القناطر،‮ ‬فالشائع أن أي‮ ‬نزيلة تخطي قدمها بوابة السجن تمر بسلسلة من الإجراءات الروتينية التي‮ ‬لا تتغير،‮ ‬فكل نزيلة جديدة‮ ‬يتم إلحاقها بعنبر الوافدات وتظل به لمدة‮ ‬11‮ ‬يوما حتي‮ ‬يتم توزيعها الي عنابر التحقيقات وعنبر الوافدات‮ ‬غالباً‮ ‬ما‮ ‬يحوي‮ ‬100‮ ‬سجينةعلي الأقل ولا‮ ‬يوجد به أي‮ "‬سراير‮" ‬ولهذا‮ ‬ينام أغلبهن علي الأرض وتسلم إدارة السجن لكل منهن بطانية تفرش جزءا منها علي الأرض وتتغطي بالجزء الآخر عندما تنام‮.‬

وكل نزيلة تتم‮ ‬11‮ ‬يوما داخل عنبر الوافدات تغادره الي عنبر التحقيقات الذي‮ ‬يضم جميع أنواع مرتكبي‮ ‬الجرائم وتتصادم فيه النزيلات في‮ ‬محاولة من كل منهن ان تفرض سطوتها علي المكان وغالباً‮ ‬لا تتوقف المعارك النسائية وغالباً‮ ‬ما تسقط ضحايا من مصابي‮ ‬هذه المعارك فيتم نقلهن لمستشفي السجن‮.‬

ولكن سوزان مبارك لن تعيش هذه الأحداث وستقضي‮ ‬ايامها بالسجن علي سرير وثير وتكييف‮ ‬يعمل ليل نهار وحجرة خاصة لا‮ ‬يدخلها سواها‮.‬

وتخصيص حجرة مجهزة لسوزان مبارك سيحميها من كل ما تعانيه نزيلات سجن القناطر وسيحميها ايضا من الزحام الخانق الذي‮ ‬تعاني‮ ‬منه عنابر السجن لدرجة أن بعض السجينات لا‮ ‬يجدن أمامهن سوي النوم داخل الحمامات‮.‬

كما ان عزل سوزان مبارك عن باقي‮ ‬سجينات سجن القناطر سيحميها من قائمة طويلة من الممارسات الغريبة والخطيرة التي‮ ‬يشهدها السجن،‮ ‬وهي‮ ‬الممارسات التي رصدتها دراسة لمركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي‮ ‬لضحايا العنف،‮ ‬وقالت الدراسة إن تلك الممارسات تتضمن تجارة المخدرات داخل السجن وتجارة الملابس وامتدت الي ممارسة السحاق بين السجينات وتبادل الألفاظ النابية‮!‬

والمؤكد ان سوزان مبارك لن تقرب الوجبات الغذائية التي‮ ‬تقدم لنزيلات سجن القناطر،‮ ‬وتشمل‮ ‬14‮ ‬وجبة في‮ ‬الاسبوع الأول،‮ ‬منها‮ ‬7‮ ‬وجبات فول وثلاث وجبات عدس ووجبتان من اللحوم ووجبة من الجبن واخري من الخضار‮.. ‬وبالطبع لن تأكل‮ "‬الهانم‮" ‬شيئا من تلك الوجبات وستطلب وجبات خاصة من خارج السجن وهو ما‮ ‬يكفله لها القانون طالما انها محتجزة علي ذمة التحقيق أما لو صدر ضدها حكم بالحبس او السجن فلن‮ ‬يكون امامها سوي تناول وجبات السجن أو الموت جوعاً‮.‬

ومن سخريات القدر ان سوزان مبارك ستسجن في‮ ‬ذات السجن الذي‮ ‬اعتقل فيه زوجها حسني‮ ‬مبارك عددا من معارضيه آخرهم إسراء عبد الفتاح الناشطة بحركة‮ ‬6‮ ‬أبريل الذي‮ ‬اطلق سراحها قبل عامين‮.‬

كما ستدخل‮ "‬الهانم‮" ‬ذات السجن الذي اكد بعض نزلائه ان‮ "‬الهانم‮" ‬كانت وراء سجنهن وتقييد حرياتهن وآخر هؤلاء المذيعة أماني‮ ‬أبو خزيم التي‮ ‬تم الافراج عنها منذ ايام قليلة بعد قضاء عقوبتها في‮ ‬قضية خاصة بالاستيلاء علي اراضي‮ ‬الدولة وعقب الافراج عنها قالت‮ "‬أبو خزيم‮" ‬إن سوزان مبارك كانت وراء تلفيق هذه القضية اليها لأنها كانت‮ "‬بتغير منها‮" ‬علي حد وصف‮ "‬أبو خزيم‮".‬

ولن تجد سوزان مبارك في‮ ‬سجن القناطر سوي اثنتين من مشاهير عهد زوجها مبارك،‮ ‬وهما راندا الشامي‮ ‬المحكوم عليها بالسجن في‮ ‬قضية فساد بوزارة الزراعة وسيدة الأعمال هدي عبد المنعم صاحبة لقب المرأة الحديدية‮.‬

الطريق إلي‮ ‬عنبر‮ ‬12‮ ‬مفروش بالهوانم

مصادر‮: ‬زنزانة قديمة مجهورة تم إصلاحها وطلاؤها استعداداً‮ ‬للنزيلات الجدد

علي‮ ‬الطاولة وبمنتهي‮ ‬العصبية والغضب ألقت بالصحيفة التي‮ ‬كانت تطالعها ثم نظرت إلي‮ ‬صديقتها التي‮ ‬كانت شاردة تتأمل في‮ ‬أرجاء ووجوه النادي‮ ‬العتيق وقالت‮: ‬هي‮ ‬الفترة القادمة سيكون لكل منا نصيب من زنزانة أو عنبر فكل المؤشرات والمعلومات تسير بنا في‮ ‬هذا الاتجاه‮.‬

لم تكن هذه السيدة الغاضبة إلا واحدة من بين بعض سيدات المجتمع الراقي‮ ‬اللاتي‮ ‬كن علي‮ ‬علاقة وطيدة وحميمة تربطهن بحرم الرئيس السابق سوزان مبارك،‮ ‬ينتابهن هذا الإحساس كلما طالعن صحيفة أو مجلة تتحدن عن استدعاء لرجال أو نساء تحوم حولهم الشبهات في‮ ‬التورط مع فساد النظام السابق وبالأصح مع فساد‮ »‬الهانم‮« ‬كما كانت تحب أن‮ ‬يلقبها وزراؤها ووزيراتها وأصدقاؤها والمجتمع والناس،‮ ‬بمعني‮ ‬آخر‮ ‬يمكن القول بأن كل هانم صديقة من صديقات الهانم تضع‮ ‬يدها علي‮ ‬قلبها أو تموت في‮ ‬اليوم مائة مرة كلما انتشر ولف ودار الكلام حول استدعاء قريب لسوزان مثل رءوف ثابت أمام جهاز الكسب‮ ‬غير المشروع‮. ‬بطبيعة الحال قبل أن تفكر واحدة من هؤلاء الهوانم في‮ ‬مصير الهانم وماذا تخبئ لها الأيام تفكر في‮ ‬نفسها ومصيرها وهل ستأتي‮ ‬رجلها كما‮ ‬يقولون في‮ »‬الخية‮« ‬ويتم استدعاؤها أم لا؟‮!‬

هواجس وقلق وأرق بدا وكأنه لا‮ ‬يبارح عدداً‮ ‬لا بأس به من الصديقات المقربات لحرم الرئيس السابق،‮ ‬وإذا كان هاجس الفضيحة وسوء السمعة شبحا‮ ‬يلاحق هؤلاء السيدات فإن هاجس درجة نظافة وأمان وجيران العنبر أو الزنزانة المتوقع إيداعهن فيها هو الأكبر والأكثر جدلاً‮ ‬واهتماماً‮ ‬بين جميع الأوساط والطبقات والطوائف الاجتماعية المختلفة وإن كانت الثورة كشفت عن الفساد المرعب والخيالي‮ ‬الذي‮ ‬كانت عليه‮ »‬الهانم‮« ‬تستحق رحلة الذهاب إلي‮ ‬سجن النساء في‮ ‬القناطر،‮ ‬فقد كشفت أيضاً‮ ‬عن أن نسبة لا بأس بها من الهوانم مرشحات لمرافقتها في‮ ‬هذه الرحلة‮.‬

فمن هن هؤلاء‮ »‬الهوانم‮« ‬وما هي‮ ‬جرائمهن؟‮.. ‬أما السؤال الأهم‮.. ‬فهو‮: ‬كيف استعدت إدارة مصلحة السجون،‮ ‬سجن القناطر علي‮ ‬وجه الخصوص لاستقبال كل هذا العدد من الهوانم وفي‮ ‬أي‮ ‬عنبر أو زنازين سيتم إيداعهن إذا ما أثبتت التحقيقات صحة الاتهامات المنسوبة إليهن؟ وقبل أن ندخل في‮ ‬مزيد من التفاصيل أو نجيب عن هذه الأسئلة،‮ ‬هناك حقيقة لابد من الاتفاق عليها وهي‮ ‬أنه مهما طال الحديث أو كثر عن حرم الرئيس السابق وهوانم شلتها المقربون فلاتزال جوانب كثيرة ومختلفة من حياة وعلاقات سوزان ثابت‮ ‬غامضة ومليئة بالأسرار،‮ ‬فإذا كان هناك عدد من الوزيرات ونائبات وسيدات العمل السياسي‮ ‬معروف أنهن مقربات جداً‮ ‬من‮ »‬الهانم‮« ‬مثل مشيرة خطاب،‮ ‬استحدثت لها وزارة أهدتها ومنحتها لها أو عائشة عبدالهادي‮ ‬التي‮ ‬كانت تحبها جداً‮ ‬رغم شهادتها الإعدادية وجعلتها أيضاً‮ ‬وزيرة والأخيرة كانت تدين لها بالفضل،‮ ‬كذلك فرخندة حسن رئيس المجلس القومي‮ ‬للمرأة،‮ ‬وأيضاً‮ ‬آمال عثمان وزينب رضوان في‮ ‬البرلمان،‮ ‬فهناك سيدات وهوانم لم‮ ‬يتعرف عليهن الرأي‮ ‬العام كن‮ ‬يتمتعن بنفس الدرجة من العلاقات الخاصة والحميمية معها مثل‮: ‬شهيرة طراف رئيس جمعية الرعاية المتكاملة،‮ ‬ونجوي‮ ‬شعيب مدير جمعية حركة مصر السلام،‮ ‬وإيناس خورشيد عضو في‮ ‬جمعية الرعاية المتكاملة وشهيرة أبو جنينة زوجة هشام الشريف المقرب من أحمد نظيف وزوجة السفير عبدالرءوف الريدي‮ ‬التي‮ ‬عندما وثقت بها الهانم وأحبتها منحتها رئاسة جمعية الهلال الأحمر‮.‬

ليس في‮ ‬القانون أن‮ ‬يحاكم الإنسان علي‮ ‬صداقاته أو علاقاته،‮ ‬ولكن بقراءة بسيطة ومتأنية لما أعلنته حركة‮ »‬إنقاذ الأسرة‮« ‬من ملاحقة لكل من سوزان مبارك وفرخندة حسن ومشيرة خطاب وزينب رضوان قضائياً‮ ‬لتدمير الأسرة المصرية ومخالفة الشريعة وإصدار قانون محاكم الأسرة رقم‮ ‬10‮ ‬لسنة‮ ‬2004‮ ‬يوحي‮ ‬بأن كل التوقعات مطروحة ومتساوية،‮ ‬وأن جهاز الكسب‮ ‬غير المشروع وجهات التحقيق الأخري‮ ‬لن تتواني في‮ ‬أن تفرش طريق سجن النساء بالهوانم إذا ما قالت الأدلة كلمتها وتطلبت عدالة القانون ذلك‮. ‬علي‮ ‬أية حال إذا أثبتت التحقيقات تورط أي‮ ‬من هؤلاء الهوانم مع الهانم في‮ ‬واقعة فساد تستحق عليها الحبس فلكل واحدة منهن مكانها المعد لاستقبالها في‮ ‬عنبر‮ ‬12‮ ‬بسجن القناطر،‮ ‬ولمن لا‮ ‬يعرف‮: ‬فعنبر‮ ‬12‮ ‬هو العنبر المخصص للمتورطات في‮ ‬قضايا الفساد المتعلقة بالأموال العامة وتوجد بها حالياً‮ ‬مجموعة السجينات منهن‮: ‬رندا الشامي‮ ‬في‮ ‬قضية المبيدات المسرطنة الشهيرة تجاورها سيدة الأعمال هدي‮ ‬عبدالمنعم المسماة بالمرأة الحديدية،‮ ‬كما كانت من بين سجيناته أماني‮ ‬أبو خزيم المذيعة السابقة في‮ ‬التليفزيون المصري‮ ‬والتي‮ ‬تم حبسها في‮ ‬قضية خاصة بالاستيلاء علي‮ ‬أراضي‮ ‬الدولة قبل أن‮ ‬يتم الإفراج عنها بعد قضاء العقوبة،‮ ‬ويعد عنبر‮ ‬12‮ ‬من أكثر العنابر أناقة ونظافة داخل السجن نظراً‮ ‬لارتفاع المستوي‮ ‬الاجتماعي‮ ‬والمادي‮ ‬لسجيناته مما‮ ‬يجعل بعض سجينات العنابر الأخري‮ ‬يذهبن إليهن ليعرضن عليهن خدماتهن من‮ ‬غسيل ملابس وتنظيم وإعداد طعام مقابل مبالغ‮ ‬مالية،‮ ‬وهل‮ ‬يا تري‮ ‬تستطيع‮ »‬الهانم‮« ‬أن تتعايش مع هؤلاء الهوانم بكل هذه البساطة،‮ ‬وهي‮ ‬التي‮ ‬كانت تحكم وتأمر قبل‮ ‬25‮ ‬يناير؟ لا داعي‮ ‬أن تشغل نفسك بهذا السؤال كثيراً،‮ ‬فلقد ذكرت معلومات شبه مؤكدة أنه بمجرد سماع نبأ قرب استدعاء السيدة سوزان للتحقيق معها أمام جهاز الكسب‮ ‬غير المشروع فيما‮ ‬يتعلق بالاتهامات المالية الموجهة إليها واستيلائها علي‮ ‬أموال مخصصة لمكتبة الإسكندرية والتي‮ ‬تتجاوز‮ ‬145‮ ‬مليون دولار كان لابد من الاستعداد لأي‮ ‬قرار مفاجئ قد‮ ‬يصدره النائب العام بحق الهانم وهو أن إدارة السجن قد بدأت في‮ ‬إصلاح وترميم زنزانة قريبة من مكتب مأمور السجن كانت مهجورة،‮ ‬حيث‮ ‬يتم الآن تغيير أبوابها وتأمينها جيداً‮ ‬لإقامة حرم الرئيس المخلوع بها في‮ ‬حالة صدور القرار المتوقع،‮ ‬وأمام بقية الهوانم المرشحات للسير في‮ ‬نفس الطريق فكما قلنا عنبر‮ ‬12‮ ‬ينتظر‮.