النائب العام في ورطة مع العيسوى

دخل قرار نقل مبارك إلى سجن طرة لنفق مظلم بعد حالة الارتباك التى تسببت فيها التقارير الطبية حول صحته ومدى استعداده للنقل إلى أحد مستشفيات منطقة طرة بدلا من مكوثه بمستشفى شرم الشيخ .

فيبدو أن هناك أزمة جديدة يواجهها النائب العام المستشار عبد المجيد محمود مع تواتر التقارير الطبية التى تفيد بأن الرئيس المخلوع يعانى من متاعب فى القلب قد تحول دون نقله لسجن لا يملك اجهزة طبية على اعلى مستوى وهو ماذهب اليه وزير الداخلية اللواء منصور العيسوى الذى أكد أن مستشفى سجن مزرعة طرة غير قادر على الإشراف على حالة مثل حالة مبارك وأنه قد يتعرض لخطر الوفاة بسبب عدم جاهزية المستشفى.
يأتى ذلك ايضا فى ظل التقارير التى خرج بها الدكتور السباعى كبير الاطباء الشرعيين التى تؤكد استقرار حالة مبارك الصحية بالادوية وانه يمكن نقله الى مستشفى السجن، وهو الامر الذى دفع النائب العام لإصدار قراره بنقل مبارك الى سجن المزرعة وتكليف وزير الداخلية بالتجهيز الأمنى وتجهيز مستشفى السجن لاستقباله فى الوقت الذى يراقب فيه النائب العام عن كثب ضغط الشارع الذى يرى ان مبارك ارتكب بحقها جرائم لاحصر لها ولابد ان يلقى عقابه كأى متهم ويجب نقله إلى مستشفى السجن، وهو الامر الذى يضعه بالفعل فى مأزق حقيقى حول قراره الاخير بالانحياز الى اى جانب لحسم قضية نقل مبارك للسجن أم الابقاء عليه فى شرم الشيخ .