المحجوب يكشف عميلاً للمخابرات الأمريكية بجانب مبارك في الرئاسة وآخر بجانب جمال في الحكومة!

اخبار مصر لحظة بلحظة ثورة 25 يناير مظاهرات فى مصر ميدان التحرير الان

تحدث لأول مرة قصة هدم مستشفي الولادة والأطفال بالشاطبي بأمر من سوزان مبارك

المحجوب يكشف عميلاً للمخابرات الأمريكية بجانب مبارك في الرئاسة وآخر بجانب جمال في الحكومة!

المخابرات الأمريكية وضعت أمام موظف الرئاسة فتاة شقراء استعرضت جسدها في حمام السباحة بفندق نيوكاتراكت فلم يتمكن من السيطرة علي نفسه

كان محمد عبدالسلام المحجوب ضابط مخابرات شابًا يخدم في الأردن عندما وصلته برقية بالشفرة تطلب منه ــ بناء علي تعليمات جمال عبد الناصر ــ تهريب ياسر عرفات من عمان إلي القاهرة لحضور مؤتمر القمة الطارئة لإنقاذ الفلسطينيين من المذابح التي تعرضوا إليها هناك.. فيما يعرف بمجازر أيلول الأسود.

نجح المحجوب في تنفيذ مهمته ببراعة لفتت الأنظار إليه فصعد نجمه في عمليات " الخدمة السرية " حتي أصبح مسئولا عنها.

لكن.. المجتمع المدني لم يعرفه إلا بعد أن نفض التراب عن الإسكندرية وقت أن كان محافظا لها وأعاد إليها سحرها الشهير وجاذبيتها التي لا تقاوم.

علي أن رضاء الشعب كله كان في كوم ورضاء " الهانم " كان في كوم آخر.. لقد جنت بتصميم وتنفيذ مبني مكتبة الإسكندرية.. وذات يوم وهي عائدة من المنتزه وجدت مستشفي الولادة والأطفال في الشاطبي تغطي علي المبني.. ولا تكشفه من جميع الجهات.. فطلبت من المحجوب إزالة المستشفي دون أن تفكر في مصير المترددين عليه.. فقال لها: " إن ذلك مستحيل دون بديل فالمستشفي لا يخدم الإسكندرية وحدها وإنما عدة محافظات محيطة بها، منها البحيرة وكفر الشيخ وجزء من الغربية ".. لكن.. سوزان مبارك رفضت هذه الحجة.. ولم يشغلها أمهات وأطفال بالمئات يتعرضون للموت لو هدم المستشفي وطالبت أن تكون الإزالة فورية.. إلا أن المحجوب قال لها بصراحة لا تقبل اللبس: " ما أقدرش ".

بعد أسبوع اتصل به مبارك قائلا: " إيه حكاية المستشفي يامحمد؟ ".. فكرر عليه ما سبق قوله.. فقال مبارك: " لكن.. علينا إزالة المستشفي لتستخدم أرضه حديقة وجراجًا توضع فيه سيارات الضيوف خاصة الرؤساء والملوك الذين سيحضرون افتتاح المكتبة ".. فقال المحجوب: " أنا عامل حسابي علي أماكن انتظار السيارات.. لكني لا أستطيع هدم المستشفي.. دعوات الأمهات والأطفال علينا لن نحتملها ".. فأغلق مبارك السماعة بعد أن قال فيما يشبه التهديد والوعيد: " كده.. طيب ".

بعد فترة من الزمن جري تكريم كل من شارك في مكتبة الإسكندرية.. لكن.. سوزان مبارك أصيبت بالدهشة عندما قوبل صعود المحجوب إلي المنصة بتصفيق حاد.. وهو ما ضاعف من غضبها وإصرارها علي التخلص منه.

قبل تشكيل وزارة أحمد نظيف الثانية في 2005 جاء رشيد محمد رشيد إلي المحجوب قائلا: " لقد تعبت في حياتك كثيرا وآن لك أن تستريح وتستمتع بالحياة مع أولاك وأحفادك ".. وفهم المحجوب أنهم سيعينونه وزير دولة للتنمية المحلية.. وهو منصب بلا صلاحيات تقريبا.. فالمحافظون يتلقون تعليماتهم من رئيس الوزراء ويرفعون إليه تقاريرهم.وفي الوقت نفسه قال مبارك لعمر سليمان: " انا خليت المحجوب وزير تنمية محلية عشان خاطر الجهاز ".. يقصد جهاز المخابرات العامة الذي كان عمر سليمان يرأسه.

وخلال وجوده محافظا نجح المحجوب في إقناع هيئة المعونة الأمريكية بتمويل مشروعات لتطوير التعليم في مناطق شعبية فقيرة.. لتعميمه بعد ذلك في محافظات أخري.. لكنه.. فوجئ به يطلبونه لعرض ما أنجز علي سوزان مبارك في مكتبها بدار القوات الجوية.. ثم في مكتبة مصر الجديدة.. وبعد ساعات قليلة عرف أنها أخذت الفكرة.. ووضعت ما سمي فيما بعد بمشروع سوزان مبارك لتطوير المدارس.

ويعرف المحجوب بحكم عمله السابق في المخابرات العامة معلومات عن أن أحد أبرز المقربين من مبارك وعائلته جندته المخابرات المركزية (الأمريكية) مبكرا.. في عام 1970.. لقد استغلت حبه للنساء.. ووضعت في طريقه فتاة شقراء جذابة.. راحت تستعرض جسدها بالمايوه وهي تعوم في حمام سباحة نيو كاتراكت في أسوان بينما هو جالس أمامها عاجزا عن أن يمسك بأعصابه المنفلتة.. ولم يكن من الصعب بعد ذلك السيطرة عليه.

في ذلك الوقت كان العميل الشاب موظفا في الرئاسة وجري تصعيده ليكون قريبا من مكتب مبارك قبل أن يأتي للحكم وبعده.. وقد تقرب منه بأن نقل إليه كل ما يدور في المكاتب.. بل وقدم إليه صورا من كل القرارات التي تصدر.. فنال ثقته.. وظل إلي جواره.

وكشفت واقعة السفينة أكيلي لاورو عن وجوده.. لقد تعرض ركاب تلك السفينة وهم في بورسعيد إلي هجوم فدائي فلسطيني قاده أبو العباس.. وقتل علي إثره سائح قعيد كان علي كرسي متحرك.. ورفضت السلطات المصرية تسليم المجموعة الفلسطينية.. وتقرر نقلها خارج البلاد في طائرة مدنية.. لكن.. كان هناك في مكتب مبارك من أبلغ المخابرات المركزية عن ميعاد إقلاعها.. ورقم رحلتها.. فجري اعتراضها بطائرات من السلاح الجوي الأمريكي كانت قابعة في قاعدة بمالطا.

وأوحي مبارك ــ من باب الغيرة ــ بأن المشير ابو غزالة هو الذي أبلغ الأمريكيين بهذه المعلومات.. لكن.. الصحفي الأمريكي الشهير بوب وود ورد ــ مفجر فضيحة ووترجيت في صحيفة واشنطن بوست ــ أكد في كتابه " النقاب ــ الحروب الخفية للمخابرات الأمريكية ــ أن هناك عميلاً في مكتب مبارك هو الذي تولي هذه المهمة كما أنه جري التنصت علي تليفونات مبارك بتسهيل من هذا العميل.

ولم يأت المحجوب بجديد عندما كشف عن عميل آخر كان وزيرا لامعا في سنوات حكم مبارك الأخيرة.. وكان وثيق الصلة بجمال مبارك.. وأحد المتحمسين لتوريثه الحكم.. فقد سبق أن تحدث في ذلك أكثر من رئيس وزراء سابق.. ورفعت تقارير إلي مبارك تحذره منه.. منها تقرير مشفوع بدليل علي أن الوزير العميل قدم إلي المخابرات المركزية سي دي عليه كل أسرار حكومته.. لكن.. مبارك لم يوجه إليه لوما.. بل علي العكس اختار له حقيبة وزارية أكثر أهمية.

لقد تجاوز فساد حكم مبارك حدود النهب وامتد إلي ما هو أخطر وأهم.. الأمن القومي المصري الذي كان ورقة التوت التي طارت وكشفت عورة النظام السابق.