فيديو و صور جديدة تؤكد علاقة روبي برئيس الوزراء

دعاها إلى حفل جنس جماعي مع أصدقائه.. والنيابة العامة بميلانو تتهمه باستغلال سلطاته

كشفت مصادر قضائية إيطالية اليوم الجمعة، أنه تم العثور على العديد من الصور والأفلام التي تعود لحفلات خاصة برئيس الوزراء سيلفيو برلسكونى، مع صديقته المغربية روبي، في فيلته بسردينيا، لكنها لم تكشف عن محتواها.

وأضافت المصادر أنه تم العثور على الصور في جهاز الكمبيوتر الخاص بالمغربية روبي، التي كانت قاصر وقتها، والذي تمت مصادرته في أكتوبر الماضي، وتم ضمها إلى ملف التحقيق بنيابة ميلانو، التي أعلنت أن برلسكونى يجري التحقيق معه حاليا بتهم "ممارسة الجنس مع قاصر"، و "سوء استغلال السلطة"، بخصوص علاقته بالفتاة المغربية كريمة المحروج وروبي التى بلغت الثامنة عشرة من عمرها قبل أشهر، وهى اتهامات قد تعرضه للسجن لمدة 15 عاما.

وقال محققون لوكالة الأنباء الإيطالية "آكي"، إن الشرطة فتشت منزل الفتاة المغربية اليوم، للحصول على أدلة جديدة قد تساعد فى القضية، وكشف المحققون أن "روبي كانت ضيفة على فيلا اركوري" بمسقط رأس برلسكونى، قرب ميلانو، "أكثر من ثلاث مرات"، واختتموا بالتنويه إلى أن "المواد التى تم التقاطها بهاتفها المحمول لا تترك مجالا للشك حول طبيعة العلاقة بينهما".

وكانت أنباء التحقيق مع برلسكونى قد أشعلت المعارك الكلامية بين الحكومة والمعارضة، فبينما وصفت أصوات من الأغلبية الخبر بأنه "محاولة أخرى لملاحقة برلسكونى قضائيا" لأسباب سياسية، طالبت أصوات من المعارضة باستقالته بذريعة الإضرار بصورة البلد.

وكشفت السلطات القضائية فى مدينة ميلانو أن التحقيق مع برلسكونى بدأ رسميا بعد ثبوت اتهام اثنين من موظفيه، يعملان فى محطة التلفزيون التى يمتلكها، بتسهيل إقامة علاقة جنسية له مع الراقصة المغربية "روبى"، واسمها الحقيقى "كريمة كايك"، حيث استغل رئيس الوزراء سلطاته فى الإفراج عنها، وأنكر أنها فتاة ليل تعمل بالأجر، وأثبتت التحقيقات أن "روبى" كانت تعمل راقصة شرقية، عندما تمت دعوتها لحفل جنس جماعى معروف باسم "بونجا بونجا"، فى فيلا رئيس الوزراء، وشارك فيها مجموعة من أصدقائه.




اخبار مصر ثورة 25 يناير مظاهرات فى مصر