فيديو الهجوم على سيارة بشار الاسد بعد خطاب الاخير

ان هذه القبضة الحديدية التي يتعامل بها الحكام المتسلطين مع شعوبهم لم ولن تفيدهم وهذا التسلط والجبروت الذي عاشه شعب سوريا منذ حافظ الاسد وابادته مدينة حماة وقتل فيها مئات الالاف سحقا بطائراته واستمر بشار على نهج ابيه بالقسوة والعنف وحوله مجموعة المنتفعة من اقاربه بحزب البعث المتسلط على رقاب ابناء وطنه بالاعتقالات والسحل لكل من يفكر بعقله الباطن حتى في الاعتراض , الحكام الفاسدون حولهم زمرة فاسدة ورأينا في مصر شلة جمال مبارك من نظيف وعز وسرور وصفوت وبعض الكتاب المأجورين ماسحي الجوخ امثال سرايا والقط والدقاق وعبدالله كمال الذي اراحنا الله منهم . نفس الحكاية حول بشار مطبلين وحاملي المزامير الذين يمجدونه ويشوهون ابناء الشعب في نظره وكأنهم خونة وناكري نعمة النظام , مبارك وبشار والقذافي وعلى صالح هؤلاء للآسف حكموا شعوبهم بالحديد والنار وامن الدولة الامن المركزي .وحين طالبت شعوبهم فقط ببعض الحرية وتحسين لقمة العيش انهال هؤلاء القتلة بسفك الدماء بوحشية فاقت النازية والعجيب انهم كلهم بلا استثناء اول ماتظهر بوادر ثورة من شعوبهم تسمع الاسطوانة المشتركة والمشروخة ( اجندات خارجية ـ ايادي خارجية ـ القاعدة ـ مندسين ) بالضبط وبدون نقصان ويضاف ايضا حكاية البلطجية التي يستخدمونهم في قمع المظاهرات السلمية وبعض من جنودهم بملابس مدنية , وخرجت مستشارة بشار في بدء المظاهرات وقالت ان بشار سيلغي قانون الطواريء وسيفتح قنوات للآحزاب الاخرى وسيحرر الاعلام وانتزر السوريون خطاب رئيسهم والعالم كله فيتكلم بشار وكأنه لم يتكلم ولم يتفوه بوعد مما سبق قالته مستشارته وكأن تمخض الجبل فولد فأرا ثم يخرج علينا منافقيه ويقولوا قانون الطواريءيحتاج الى تظبيط ووقت في مجلس الشعب علشان يصدر ونسى هلؤلاءان العالم لاينسى ان تعديل الدستور السوري تم في ساعتين فقط ليتولى بشار حكم سوريا بفضل ترزي قوانين سوري بالضبط مثل فتحي سرور ، هذه الانظمة لن يطول عمرها فهذا مبارك وبن علي والقذافي في الطريق وسيلحقهم على صالح ان سفك الدماء ليس نهاية الثورة بل اشعالها وجعلها في الذروة ولايستطيع احد اخمادها فليرحم الطغاة شعوبهم ويرحلوا فنهايتهم سوداء مظلمة والتاريخ لا نسى وايضا لا يرحم.

اخبار مصر ثورة 25 يناير مظاهرات فى مصر