اخبار التحقيقات حبيب العادلى

أنهت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار هشام بدوى المحامى العام الأول، فى وقت متأخر من صباح اليوم، الاثنين، التحقيق مع اللواء حبيب العادلى، وزير الداخلية السابق، فى التهم المنسوبة إليه، وتتعلق بقتل عدد من المتظاهرين بالرصاص الحى، وانسحاب جميع أجهزة الشرطة ليلة 28 يناير، مما تسبب فى حالة فوضى تامة فى البلاد، بالإضافة إلى التورط فى تهريب عدد كبير من المسجونين والمسجلين خطر والبلطجية واستخدامهم لإرهاب المتظاهرين والمواطنين.

كانت التحقيقات مع العادلى بدأت مساء أمس، الأحد، واستمرت أكثر من 10ساعات فور حضوره من محبسة بسجن طره إلى مقر النيابة بالتجمع الخامس داخل سيارة "ميكروباص" زرقاء اللون مشابهة للتى كانت تقل رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، يتقدمها سيارات نجدة، وفور انتهاء التحقيقات خرج العادلى وسط حراسة أمنية مشددة على رأسها اللواء عابدين يوسف، مساعد وزير الداخلية ومدير أمن حلوان، ليستقل السيارة مجددا تمهيدا لإعادته لمحبسه.