مظاهرات الإخوان فى ليبيا ينضمون لمظاهرات الغضب

دعت جماعة الإخوان المسلمين الليبية المنظمات الدولية و الفضائيات الشريفة وعلماء الأمة ومناضليها الشرفاء أن تكون لهم وقفة مناصرة لهذا الشعب الذى عانى ويعانى من الظلم والفساد وأن تكشف ما يقوم به النظام الليبى ضد المدنيين العزل من أبناء الشعب، مطالبين الشعب الليبى بأن يكونوا يدا واحدة ضد مايحدث فى ليبيا.

جاء ذلك خلال بيان أصدرته جماعة الإخوان للإعلان عن وقوفها الكامل مع المتظاهرين ضد هذه القوات الغاشمة، التى لا تمت للمجتمع الليبى وللشعب الليبى بأية صلة.

قالت صحيفة ليبيا اليوم، إن الإخوان المسلمين وجهت نداء إلى إلى عناصر الأمن واللجان الثورية بأن يتذكروا أنهم أبناء هذا الشعب، مشيرين إلى أنه لن تقوى كل جيوش الأمن وأبواق التزوير على كسر إرادة الشعوب حين قررت التغيير، وما حدث فى هذه الأيام هو "استفتاء" حقيقى على صلاحية هذه الأنظمة المستبدة للبقاء.

انتقدت الجماعة ما تمارسه أجهزة الإعلام الليبية من تضليل بوصفها للمتظاهرين بالمخربين والعملاء وقلبها للحقائق، كذلك الصمت الذى تمارسه بعض القنوات الفضائية والتجاهل والتعتيم لما يحدث فى ليبيا.