هروب ابنة وزوجة ابن القذافى

كشفت إذاعة "صوت لبنان" أن السلطات اللبنانية رفضت منح طائرة ليبية تصريح الهبوط على أراضيها.

وأكدت أن الطائرة كانت تقل زوجة هانيبال القذافى ابن الرئيس الليبى، وهى لبنانية الأصل، بالإضافة للعديد من أبناء أسرة القذافى، وكان من المقرر أن تهبط فى مطار رفيق الحريرى الدولى فى العاصمة اللبنانية.

وقالت مصادر فى المطار إن السلطات اللبنانية رفضت السماح للطائرة بالهبوط، بعدما رفضت ليبيا الكشف عن هوية عشرة أشخاص كانوا على متنها قبل إقلاعها من طرابلس، بحسب طلب بيروت.

وفى نفس السياق فشلت محاولة خروج عائشة القذافى نجلة الرئيس الليبى والتى منعت طائرتها من الهبوط فى مطار لافيتا.

وذكر موقع دويتشة فيلة الألمانى نقلا عن وكالة الأنباء الفرنسية من مصدر حكومى فى مالطا قوله إن هيئة الطيران المدنى منعت هبوط طائرة تابعة للخطوط الجوية الليبية فى مطار لافيتا والتى أقلت 14 شخصًا.

وأضاف المصدر أن الطائرة ظهرت فجأة فى المجال الجوى المالطى، وأن الطيار أكد حصوله إذن بالهبوط وأنه لم يعد لديه وقود، إلا أن هيئة الطيران رفضت إعطاءه الإذن بالهبوط.

يذكر أن ليبيا تشهد منذ أيام قتالا داميًا استخدم فيه القذافى بحسب شهود عيان مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة لإخماد الثورة التى انطلقت ضده وسيطرت على الشرق الليبى.