العاشرة مساءا 90 دقيقة القاهرة اليوم مصر النهاردة الحياة اليوم من قلب مصر 28/2/2011

التوك شو: الحبس 6 أشهر لمن يخرق "حظر التجول.. و"أبو المجد": التعديلات الدستورية تسمح بترشح المرأة لـ"الرئاسة".. و"خالد صلاح": مبارك قام بتحويل 620 مليون دولار أثناء الثورة

تنوعت القضايا التى طرحتها البرامج فى فقراتها الرئيسة، بدءاً من "القاهرة اليوم" الذى لفت إلى المستندات التى ينفرد بها العدد الأسبوعى لـ"اليوم السابع" التى تكشف تهريب الرئيس المصرى السابق لمبلغ 620 مليون دولار أثناء الثورة.

فيما كشفت الإعلامية منى الشاذلى مقدمة برنامج العاشرة مساء فى حلقة أمس، الأحد، أن مصادر أكدت أن كل من سيقوم بخرق حظر التجول فى الفترة القادمة سيتم حبسه فوراً 6 أشهر على أقل تقدير، موضحة أن هذه المعلومات لم يتم الكشف عنها حتى الآن.

القاهرة اليوم.. خالد صلاح: مبارك قام بتحويل 620 مليون دولار أثناء الثورة.. السادات: أنا مش عارف مبارك كان طيب ولا مش فاهم.. وزارة الخارجية المصرية تشكر السلطات الجزائرية
شاهده كامل كامل
ناشد الإعلامى عمرو أديب مقدم برنامج "القاهرة اليوم"، وزارة الخارجية المصرية لمساعدة المصريين الموجودين بمدينة "مصراتة" الليبية الذين يستغيثون للعودة إلى مصر بسبب الأحداث الجارية بليبيا، وأضاف أديب أن مدينة مصراتة تتوسط كلا من بنغازى وطرابلس، الأمر الذى يجعل عملية الخروج منها صعبا، لافتا إلى أن عدد المصريين الموجودين بها 300 ألف مصرى، وأكد أن هناك عددا كبيرا من المصريين الموجودين بمنطقة "مصراتة" اتصلوا بالبرنامج يستغيثون به.

- "القاهرة اليوم" يستعرض ملفات العدد الأسبوعى لجريدة الـ"اليوم السابع".. ونشرت اليوم السابع عددا من الوثائق الخطيرة الخاصة بوثائق بنوك سويسرا حول أموال مبارك ورجال أعمال، وسأل مقدما البرنامج عمرو أديب ومحمد مصطفى شردى، خالد صلاح رئيس تحرير "اليوم السابع".

وقال خالد صلاح، رئيس تحرير جريدة "اليوم السابع"، إن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، قام بتحويل 620 مليون دولار من بنوك إنجليزية إلى بنوك سويسرية، يوم 7 فبراير، مستغربا من كيفية توقيع الرئيس المتنحى على مستندات هذا التحويل، لافتا إلى أن هذا المبلغ الكبير يجعلنا نضع علامات استفهام.

وأضاف خالد صلاح لبرنامج "القاهرة اليوم" الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب، أن الذين كانوا فى السلطة لم يتوقعوا أن ينتهى بهم الحال هكذا، مشيرا إلى خوفه من عدم عودة هذه الأموال، قائلا "أنا خايف إن مفيش ولا مليم يرجع لمصر".

وحول المستندات التى تنفرد جريدة "اليوم السابع" بنشرها فى عددها الأسبوعى، أكد خالد صلاح، أن هذه المستندات حصلنا عليها من لـ"لجنة استرداد أموال مصر" التى تضم عددا كبيرا من الشخصيات الهامة، تضم مثلا محمد محسوب والدكتور حسام عيسى، لافتا إلى أن هذه المجموعة تعمل على استرداد أموال مصر المنهوبة.

وأضاف خالد صلاح، أن هذه اللجنة نشرت لها مجموعة من البريد الإلكترونى، فضلا عن أنهم بدأوا فى استقبال المواطنين الذين لديهم أى أدلة تدين أصحاب السلطة السابقة.

وفيما يخص الأرقام المبالغ فيها التى تم تداولها بين المواطنين عن ثروة الرئيس السابق، قال خالد صلاح إن هذه الأرقام من المؤكد أن تكون صحيحة، لافتا إلى أن المستند الذى نشرته "اليوم السابع" فى عددها الأسبوعى الذى يفيد أن مبارك يدير أمواله من خلال 16 حسابا بنكيا فى سويسرا عن طريق 120 شخصية، أن هذا المستند صحيح، موضحا أن هناك تقارير سويسرية تؤكد صحة هذه الأرقام.

- أوضاع المصريين فى ليبيا بعد الثورة الليبية
وقال السفير محمد عبد الحكم مساعد وزير الخارجية فى الشئون القنصلية فى مكالمة هاتفية للبرنامج، إن مشكلة مدينة "مصراتة" الليبية التى يتواجد بها 300 ألف مصرى يستغيثون للعودة لمصر، ليس بها مطارات تعمل، متمنيا أن يعمل مطار واحد.

وطلب المصريين الموجودين بمنطقة "مصراتة" أن يجلسوا فى البيوت نظرا للمناخ غير الآمن، مشيرا إلى أن مصر أكثر دولة نجاحا فى إجلاء مواطنيها حيث نجحت فى إجلاء 71 ألف مواطن مصرى.

وأضاف مساعد وزير الخارجية لـ"القاهرة اليوم" الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب والكاتب الصحفى محمد مصطفى شردى، أن وزارة الخارجية تقوم بأقصى مجهودات ولا تدخر جهدا لإجلاء المصريين، لافتا إلى أن هناك جسرا جويا يتكون من 41 طائرة لعودة المصريين، وتوجه عبد الحكم لكل من السلطات التونسية والجزائرية بسبب تعاونهم الشديد لإجلاء المصريين من ليبيا.

الفقرة الرئيسية:
من كان يحكم مصر؟

الضيوف :
د.ضياء رشوان الخبير بمركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية.
محمد أنور السادات وكيل مؤسس حزب الإصلاح والتنمية.
اللواء سامح سيف اليزل مدير مركز الجمهورية للدراسات السياسية والإستراتجية.

قال د. ضياء رشوان، الخبير بمركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية، إن جمال مبارك نجل الرئيس السابق، كان بينام ويحلم بالرئاسة، لافتا إلى أن ساحة الحكم فى عهد الرئيس السابق كانت ضيقة جدا، مضيفاً: "الحكم فى مصر كان قاصراً على عدد من المجموعات، الأولى هى المجموعة الأمنية وكان حبيب العادلى وزير الداخلية السابق أهم الشخصيات التى كانت تتحكم فى اتخاذ القرار بمصر، والمجموعة الثانية هم رجال الأعمال، والمجموعة الثالثة هى مجموعة بيت الرئاسة "جمال وسوزان"، بالإضافة إلى دكتور زكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق الذى كان يلعب قناة الاتصال بين الوزراء وبين الرئيس مبارك.

ومن جانبه، أكد محمد أنور السادات، وكيل مؤسس حزب الإصلاح والتنمية، عدم ترشحه لانتخابات الرئاسة القادمة، مضيفا: "الحكم فى مصر منذ عهد الرئيس جمال عبد الناصر مرورا بالرئيس السادات، وصولاً بالرئيس مبارك، كان يدار بحكم الشخص الواحد".

ووصف السادات الحكم فى عهد الرئيس المتنحى بـ"شركة" كانت تقوم عائلة آل مبارك بحكمها، مشدداً على أن العشرة السنوات الأخيرة لحكم مبارك كان يتدخل نجله فى شئون الحكم بنسبة 98% حتى لحظة تنحى الرئيس، مشيراً إلى تغلغل نفوذ نجل الرئيس حتى سيطر على الجانب الاقتصادى عن طريق البورصة والبنوك، كما سيطر على الجانب السياسى عن طريق الحزب الوطنى.

وأضاف وكيل مؤسس حزب الإصلاح والتنمية أن نجل الرئيس السابق كان يتعامل على أساس أنه نائب الرئيس وهو الرئيس القادم، موضحاً أن سوزان مبارك قرينة الرئيس كانت تتدخل فى الحكم، حيث تدخلت لتعيين أنس الفقى وزير الإعلام السابق، وأصرت على استمرار فاروق حسنى فى منصبه كوزير للثقافة.

وقال السادات إن الرئيس مبارك المتنحى لم يكن صاحب قرار، وكان متفرغا للشئون الخارجية، لافتا إلى أن زكريا عزمى كان يجيد التمثيل، حيث إنه كان يردد بأن الفساد وصل للركب، وهو كان منبع الفساد، متسائلا هل الرئيس السابق كان مش فاهم ولا كان طيب.

من جانبه أكد اللواء سامح سيف اليزل، مدير مركز الجمهورية للدراسات السياسية والإستراتجية، أن الأجهزة الأمنية فى مصر ولاؤها لمصلحة الدولة وليس لأشخاص. واتفق معه فى ما قال الدكتور ضياء رشوان، وتابع قائلا، إن وزير الداخلية الأسبق هو الذى كان يتحدث فى أذن الرئيس.

"العاشرة مساء".. منى الشاذلى: الحبس 6 أشهر لمن يخرق "حظر التجول".. خالد سرى صيام: لست عضوا فى أمانة السياسات بـ"الوطنى" وليس كل من انتمى له يحمل وصمة.. واستمرار إغلاق البورصة سيعود على مصر بخسائر كبيرة
شاهده رامى نوار
أهم الأخبار
- وفد من شباب ثورة يناير يجتمع مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة.
- 5 مارس أولى جلسات محاكمة العادلى بتهمة التربح وغسيل الأموال.
- استقالة عدلى حسين محافظ القليوبية.
- مؤتمر صحفى للجنة التعديلات الدستورية.
- آلاف الفلاحين يتظاهرون أمام الأوقاف.

قالت الإعلامية منى الشاذلى، مقدمة برنامج العاشرة مساء، إن مصادر أكدت لها أن كل من سيقوم بخرق حظر التجول فى الفترة القادمة سيتم حبسه فوراً 6 أشهر فى أقل تقدير.

وأضافت الشاذلى أن المحكمة العليا العسكرية أصدرت اليوم عدداً من الأحكام القضائية فى حق عدد من المتهمين فى جرائم البلطجة والسرقة بالإكراه، وخرق حظر التجوال وقضية التعدى على مساكن الزلزال بالمقطم وحيازة أسلحة بيضاء.

وأوضحت الشاذلى، أن هناك حالة من الانقسام داخل السياح الأجانب، فعدد من الدول رفض السماح لمواطنيها زيارة مصر فى الفترة الحالية طالما ما زالت المظاهرات الاحتجاجية قائمة، مشيرة إلى أن بعض الدول سمحت لمواطنيها بزيارة مصر والذين أبدوا إعجابهم بالثورة المصرية وأعلنوا زيارتهم لميدان التحرير.

وعرض البرنامج تقريراً عن بدء الفصل الدراسى الثانى بمدارس محافظة القاهرة، حيث بدأت الدراسة اليوم بمدارس القاهرة، وسط حالة من القلق من أولياء أمور الطلاب، الطلاب أكدوا أن أولياء أمورهم رفضوا نزولهم المدارس إلا أن الطلاب قرروا النزول إلى المدارس.
الفقرة الرئيسية:
عودة البورصة المصرية

الضيوف:
د. خالد سرى صيام رئيس البورصة المصرية.

قال د. خالد سرى صيام، رئيس البورصة المصرية، إنه قابل أمس رئيس الوزراء الفريق أحمد شفيق، مشيراً إلى أن تقديم د.زياد بهاء الدين لاستقالته من رئاسة هيئة الرقابة المالية، ولفت صيام إلى أنه قدم استقالته شفوية أثناء الاجتماع مع رئيس الوزراء لكنها قوبلت بالرفض.

وشدد رئيس البورصة المصرية على أنه ليس عضوا فى أمانة السياسات بالحزب الوطنى، موضحاً أنه عضو فى اللجنة الاقتصادية بالحزب الوطنى، وساهم فى إعداد العديد من التشريعات الاقتصادية ولم يكن له نشاط سياسى داخل الحزب، مضيفاً: "كنت مهتم فى توظيف خبراتى الفنية فى المجال الاقتصادى وليس على المستوى السياسى، وفى النهاية أديت واجبى بما يرضى الله وعضويتى فى هذه اللجنة بالحزب الوطنى اقتصادية وليس كل من تواجد فى الحزب يحمل وصمة لا يستطيع التخلص منها".

واعتبر صيام أن الأجواء الحالية الموجدة بالشارع المصرى والمتعلقة بنظرة المجتمع للموظف الحكومى على أنه تابع للنظام السابق وليس قائماً على خدمات المواطنين هى ما جعلته يرغب فى الاستقالة من منصبه كرئيس للبورصة المصرية، مؤكداً على أن جميع من يعمل فى الدولة يعانى ضغوطاً من الناس، واصفاً اللقاء مع رئيس الوزراء الفريق شفيق بـ"الجيد، حيث قال له رئيس الوزراء: "اعتبر نفسك رئيس وزراء البورصة".

وأكد رئيس البورصة المصرية على أن الفساد القائم داخل البورصة بأنه جزء من الفساد الموجود فى المجتمع، مشيراً إلى أن تعاملات البورصة فى كل دول لعامل تشوبها عمليات تلاعب وفساد، موضحاً أن الفساد داخل البورصة يطلق عليه بـ"إجرام ذوى الياقات البيضاء"، معتبراً أن الفساد الموجود داخل البورصة المصرية لا يزيد عن معدلات الفساد فى البورصات العالمية.

وأوضح صيام أن زيادة حجم الأموال المتداولة داخل البورصة تتبعها زيادة فى عملية التلاعب بتعاملات البورصة، وأن صور التلاعب كثيرة والقانون وضع أكثر من 30 صورة من صور التلاعب فى البورصة، مشدداً على أنه طوال رئاسته للبورصة المصرية لم يتصل به أى مسئول فى أى مستوى وظيفى، كاشفاً عن قيامه بتسليم تفاصيل العمليات التى تمت بالبورصة خلال يومى 26 - 27 يناير الماضيين إلى النائب العام للتحقيق بشأنها، بعد تقديم أحد المستثمرين بلاغاً للنائب العام يطالب فيه بإلغاء العمليات فى اليومين.

وانتقد رئيس البورصة المصرية، وقف التعاملات داخل بورصة مصر، قائلاً: "الأساس فى البورصة هو قدرة الجميع على البيع والشراء و البورصة أغلقت قرابة الـ 4 أسابيع بعد الأحداث الأخيرة، فى حين أن بورصة أمريكا تم فتحها بعد أحداث سبتمبر بـ3 أيام فقط"، كاشفاً عن تلقيه اتصالات عديدة تريد أن فتح البورصة فى نفس يوم تنحى الرئيس مبارك، موضحاً أنه كان يرى فتح التعامل بالبورصة الأحد الماضى لكنه أرجأ التعامل بعدما تلقى اتصالات تفيد بوجود اضطرابات فى تعاملات البنوك المصرية.

وحذر رئيس البورصة المصرية من استمرار غلق البورصة المصرية قائلاً: "لو استمرت البورصة مغلقة ستعود على مصر خسائر كبيرة منها رفع مصر من مؤشرات التصنيف الدولية، وهو ما يعنى أن يقوم المستثمرون بسحب أصولهم من البورصة".

ولفت صيام إلى تقديمه لخمسة مشروعات قوانين للبرلمان تختص بالتعاملات داخل البورصة، حتى يتمكن الرقيب من وضع رادع حال كشف عمليات التلاعب داخل البورصة، موضحاً أن الرقابة المالية لا تستطيع فرض الغرامات المالية على المستثمرين الذين يثبت تلاعبهم فى البورصة إلا من خلال المحاكم المدنية، مقارناً بين دور الرقابة المالية فى النظام الأمريكى والفرنسى الذى يعطى السلطة لهيئة الرقابة لفرض غرامات حال كشفها تلاعب وتكون أحكامها بصبغة الأحكام القضائية وبين النظام المصرى الذى لا يمنح الرقابة الحق فى فرض غرامات، وقال صيام: "قدرتنا على الردع المباشر بالتغريم ليست كبيرة".

"90 دقيقة".. السبت المقبل أولى جلسات محاكمة حبيب العادلى أمام الجنايات بتهمة التربح.. و65 قاضيا يتهمون وزير العدل بالتدخل فى القضايا لمجاملة "المسئولين".. واستجواب وزير الداخلية فى أحداث التعدى على المتظاهرين
شاهدته نهى محمود
أهم الأخبار
- السبت المقبل أولى جلسات محاكمة حبيب العادلى أمام الجنايات بتهمة التربح.

عرض البرنامج تقريرا عن تسليم لجنة تعديل الدستور، التعديلات للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، وقال د. جمال زهران، رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة قناة السويس، فى مداخلة هاتفية، إنه يتحفظ على التعديلات لأنها لا تتفق وأهداف ثورة 25 يناير، واصفا إياها بـ"الجزئية والمرقعة للدستور"، مضيفا أن مصر فى حاجة إلى دستور جديد.

وأبدى زهران اعتراضه على بعض التعديلات موضحا "المادة 75 وضعت حد أدنى لسن الترشح للرئاسة دون وضع حد أقصى، أما فيما يتعلق بشروط الترشيح فلابد من الحصول على 10 آلاف وليس 30 ألف لأن هذا العدد كبير".

وحول المادة 77 المحددة لمدة الرئاسة اعترض زهران على التعديل الذى اقترح مدة الرئاسة بـ4 سنوات، ولكنه اقترح 5 سنوات، كما طالب بإلغاء المادة التى تنص على ضرورة أن يكون نصف أعضاء البرلمان عمال وفلاحين، وإلغاء مجلس الشورى لأن مصر لا تعمل بنظام المجلسين ولأنه مجلس صورى، وإلغاء فكرة التعيينات فى البرلمان.

من جانبه قال نبيل زكى، المتحدث باسم حزب التجمع، فى مداخلة هاتفية أخرى، أنه من الإيجابيات فى التعديلات الإشراف القضائى الكامل على الانتخابات وغيره، ولكن السلبيات تتمثل فى المادة المقترحة بإلزام تعيين رئيس الجمهورية لنائب له، متسائلا: "لماذا لا يأتى نائب الرئيس بالانتخاب؟"، فضلاً عن استمرار الانتخاب بالنظام الفردى الذى ثبت فشله فى مصر، وكذلك استمرار بقاء المواد الدستورية التى توسع من صلاحيات وسلطات رئيس الجمهورية المطلقة.

وأضاف زكى: "صحيح أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة وعد بتعديل مواد دستورية وقال أن الدستور الجديد سيوضع بعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية، ولكن لم يتم النظر إلى الفصل بين السلطات التنفيذية والتشريعية، فلابد من ضرورة توسيع سلطات مجلس الوزراء ومجلس الشعب".

- تقرير عن عودة الدراسة فى بعض المحافظات بعد توقف استمر 3 أسابيع، فيما قال د. أحمد جمال الدين موسى وزير التعليم العالى والتربية والتعليم، فى مداخلة هاتفية، أنه لا توجد مشاكل كبيرة فيما يخص الأمن، وأن الفصل الدراسى لا يحتمل التأخير أكثر من ذلك، معتقدا أن الوزارة تسير فى الطريق السليم، وأن عدد الحضور بالمدارس مرضى له.

وأضاف أن وزير الداخلية وعد بتواجد مكثف للأمن مع بدء الدراسة، وأن الأمور فعليا تمشى فى هذا الاتجاه، مطالبا الداخلية بتكثيف تواجدها الأمنى، مؤكداً على أن التأخير الدراسى سيراعى عند وضع الامتحانات، بحيث سيتم تخفيف المناهج، وستتخذ إجراءات بشأن الثانوية العامة.

فيما قالت د. غادة بشر ولية أمر، فى مداخلة هاتفية أخرى، أن طرق العبور التى تقع فيها مدارس بناتها غير مؤمنة ومليئة البلطجية، مطالبة بإلغاء هذا الفصل الدراسى حتى يتم استعادة الأمن مرة ثانية، فضلا عن ضبط العملية التعليمية بالمرة.

- 65 قاضيا يتهمون وزير العدل بالتدخل فى بعض القضايا مجاملة لبعض المسئولين.. والقضاة قدموا بلاغاً للنائب العام والنيابة استمعت للمستشارين هشام جنينة وأشرف زهران، وقال المستشار هشام جنينة، فى مداخلة هاتفية، إن هناك استكمالاً للتحقيقات تقوم بها النيابة العامة فى معلومات إن صحت سيتم استجواب وزير العدل أمام القضاء.

- تقرير عن إتاحة الثورة الفرصة لإنشاء أحزاب جديدة.
- استمرار الشكاوى من غياب الأمن على طريقى المحور والدائرى.
- مسيرة للأئمة والدعاة للمطالبة بانتخاب شيخ الأزهر.

وقال عمرو البنا، إمام وخطيب مسجد، فى مداخلة هاتفية، إنه لابد من الخوض فى مشاكل الأزهر بما فى ذلك مشاكل الشئون الإدارية التى لا يدرى شيخ الأزهر بها، مطالبا بانتخاب المفتى أيضا وإدماج وزارة الأوقاف مع الأزهر، وأن يستقل الأزهر ماليا وإداريا عن الحكومة، وأن يصرف على الأزهر من الوقف الخيرى للأوقاف الغنية بالأموال ليكون مؤسسة دولة لا حكومة، والإبقاء على مجمع البحوث الإسلامية للجهد الفكرى، وأن يعيد الأزهر النظر فى المناهج، مضيفا أن ذلك سيحافظ على الأزهر الشريف الذى يمد مصر.

- البورصة تعود للعمل بعد غد وإغلاقها فى حالة الهبوط المفاجئ، وقال حازم شريف رئيس تحرير صحيفة "المال"، فى مداخلة هاتفية، إن هناك الكثير من الأسباب التى ستؤدى إلى هبوط الأسهم بالبورصة، موضحا أن السيناريو المثالى الذى ممكن أن تشهده البورصة هو حدوث هبوط متسلسل يحدث بعده استقرار فى أعقاب صدور قرار من النائب العام مثلا، أما السيناريو الأسوأ فيتمثل فى استمرار الهبوط لعدة أيام، مضيفا أنه كان ينبغى عودة البورصة للعمل منذ أيام.

- تقرير عن تنظيم شباب الفيس بوك وقفة للمطالبة بعودة السائحين إلى مصر.
- تقرير عن رشا.. بنت مصرية تعرض حلولا لأزمة السياحة.
- استجواب العادلى فى أحداث التعدى على المتظاهرين والفراغ الأمنى خلال الثورة.

الفقرة الرئيسية:
أسئلة فى الشارع.. من الرئيس المقبل.. ما مصير الوزراء والمسئولين المقبوض عليهم.. أين حبيب العادلى؟

الضيوف:
عبير السعدى صحفية بـ"الأخبار".
أحمد الصاوى الصحفى بـ"المصرى اليوم".
أيمن عبد الرحمن مخرج بإذاعة الشرق الأوسط.
جمال زايدة نائب رئيس تحرير "الأهرام".

قالت عبير السعدى الصحفية بـ"الأخبار"، إن يوم الاثنين ستعقد نقابة الصحفيين جمعيتها العمومية لمناقشة صحافة ما بعد ثورة 25 يناير وسبل دعمها وما يتطلب ذلك من حرية التعبير، مضيفة: "النقابة هى المنوط بها الحديث عن حرية التعبير بما تشمله من جميع أنواع الصحافة المطبوعة والمسموعة والمرئية"، مؤكدة على أن نقابة الصحفيين لجأت إلى توافق لإجراء انتخابات مبكرة لمجلس النقابة، فيما يظل المجلس الحالى لتسيير الأعمال والإعداد للانتخابات المقبلة. وأوضحت السعدى لدينا فرصة حقيقة للتغيير داخل المؤسسات، ونتمنى بلورة ذلك فى الأيام القليلة المقبلة".

من جانبه قال أحمد الصاوى الصحفى بـ"المصرى اليوم"، إن مسألة التعدى على المتظاهرين والفراغ الأمنى تحتاج إلى قدر من الشفافية، مطالبا بإعادة هيكلة تدريب الشرطيين ولا مركزية وزارة الداخلية.

وأكد الصاوى أن الصحافة الخاصة لم تثير بلبلة، ولكنها أعطت إنذارات إلى النظام، وقيام الثورة يؤكد أن هذه الإنذارات وصلت، مضيفا أن الصحافة كانت تتعامل مع نظام بوليسى، فالمؤسسات الصحفية القومية كانت تمتلك كل مقومات وآليات صناعة الصحافة، فيما أصبحت الآن جميع لغات الصحف متساوية، ولكنه عاد ليقول: "الصحف القومية لم تتغير فهى ثابتة حتى الآن على هويتها، لأنها تعمل بمنطق من الذى يرأس الشارع".

بينما قال أيمن عبد الرحمن، مخرج بإذاعة الشرق الأوسط، إن المواطنين متخوفون بعد بعض الوقائع التى حدثت من قبل أفراد بوزارة الداخلية مؤخرا بعد الثورة، مضيفا أن مشكلة الداخلية لا تتمثل فى فسادها المالى بقدر ما تتمثل فى التعامل مع المواطنين.

وأوضح أيمن عبد الرحمن أن الأزمة الأساسية التى كانت متواجدة فى اتحاد الإذاعة والتلفزيون هى المركزية الشديدة، الأمر الذى اضطر بالبعض إلى المشاركة فى ثورة 25 يناير، مضيفا "يوم الخميس الماضى طالبنا فى بيان، المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإقالة قيادات اتحاد الإذاعة والتلفزيون وتشكيل مجلس أمناء مؤقت يعيد صياغة السياسة الإعلامية، ويعمل على فكر جديد ويحمى المهنة والعاملين داخل الاتحاد وخارجه". وأكد عبد الرحمن أن اتحاد الإذاعة والتلفزيون بعد ثورة 25 يناير لم يعد "سوقية" كما كان لأن هناك إصرار على التغيير.

من جانبه قال جمال زايدة، نائب رئيس تحرير "الأهرام"، أن صانع قرار استخدام العنف ضد المتظاهرين فى ثورة 25 يناير لديه مسئولية سياسية وقانونية، مطالبا بضرورة إجراء تحقيق موسع مع القناصة الذين اعتلوا وزارة الداخلية وغيرها واغتالوا عدداً من أفراد الثورة، مشدداً على ضرورة وضع الأدلة تحت حراسة مشددة، خاصة فى ظل عدم معرفة المجرمين الحقيقيين، متسائلا عن مساعدى الوزير الداخلية.

"الحياة اليوم".. وزير القوى العاملة يؤكد توافر فرص العمل للعائدين من ليبيا.. أبو المجد: تعديل المادة 76 من الدستور تسمح ترشيح المرأة لرئاسة الجمهورية..
شاهدته آية نبيل
أهم الأخبار:
المحكمة العسكرية تصدر أحكاماً ضد 29 بتهم البلطجية والسرقة بالإكراه.
المشير طنطاوى يبحث مع مسئولين أمريكيين دعم مصر خلال المرحلة الانتقالية.
رئيس الوزراء يشكل لجنة لوضع قواعد لمنع تعارض مصالح الوزراء والمسئولين مع المصلحة العامة.
شفيق يقرر الإيقاف المؤقت لاستيراد السيارات وسلع أخرى.
مسيرة للأئمة والدعاة للمطالبة بانتخاب شيخ الأزهر.
حل مجالس الاتحادات الطلابية بالجامعات.
وقفة من السياح الإيطاليين لدعم السياحة فى مصر.
عودة البورصة للعمل بدءا من الثلاثاء المقبل.
عودة أعداد كبيرة من العمالة المصرية من ليبيا.

وأكد إسماعيل فهمى، وزير القوى العاملة والهجرة، فى مداخلة هاتفية - وصول 80 ألف عامل مصرى حتى الآن عائدين من ليبيا، مؤكدا أنه يهتم بمستحقات العاملين، كما أوضح أن فرص العمل فى مصر ستستطيع تغطية العمالة العائدة، بسبب اختلاف مهنهم.

- مصر تؤكد رفضها التدخل العسكرى فى ليبيا.
- إحالة حبيب العادلى للمحاكمة يوم 5 مارس المقبل.

الفقرة الأولى:
حوار مع محمد المختار نجل زعيم الثورة الليبى عمر المختار.

الضيوف:
محمد المختار نجل زعيم الثورة الليبى عمر المختار.

قال محمد المختار، نجل زعيم الثورة الليبى عمر المختار، أن الشباب الليبى استطاع القيام بثورة ليبيا فى طرابلس عاصمة ليبيا، مؤكدا أن الشباب لهم الحق فى الحصول على مطالبهم طالما أن المظاهرات سلمية.

واعتبر المختار أن الشعب الليبى كله مؤيد للثورة، وقال: "إحنا مع الشباب فى الثورة، ونرفض التدخل الأجنبى فى النظام الليبى، لأن الليبيين أحرار فى وطنهم ويدافعوا عنه بأنفسهم وهم أدرى بحل مشاكلهم وكلنا شعب واحد ليس لدينا خلاف داخلى، والقبائل الليبية كلها واحد لا غرب أو شرق وكلهم ينادون بالعاصمة طرابلس"، مؤكداً على أن القذافى أحضر مرتزقة من الخارج لضرب الشباب الليبى".

واختتم محمد حديثه مؤكداً أن كل الليبيين عمر المختار قائلا: "عمر المختار حارب 25 سنة من أجل الليبيين ولم يستسلم حتى آخر لحظة، والموت أو النصر الذى يرفعه الشباب الليبى رفعه عمر المختار، ويجب أن نتوحد فى أيدى بعض، وعلى القذافى أن يريح نفسه والشعب ويسيب البلد".

الفقرة الثانية:
التعديلات الدستورية بين طموح المصريين وضغوط الفترة الانتقالية
الضيوف:
د.أحمد كمال أبو المجد أستاذ القانون الدستورى بجامعة القاهرة.
د.عاطف البنا عضو لجنة تعديل الدستور.

أوضح الدكتور عاطف البنا، عضو لجنة تعديلات الدستور، أن المرحلة التالية تتعلق بعرض التعديلات على استفتاء شعبى بعد التعرض لكافة التعليقات التى يتم طرحها فى الفترة المقبلة من رجال قانون أو إعلام أو سياسيين أو حزبيين، متوقعا أن يكون الاستفتاء فى مارس المقبل، يعقبها انتخاب مجلس الشعب والشورى.

وقال البنا إن التعديلات لم تقتصر على 6 مواد فقط وإنما وصلت إلى 20، وقال: "كان من المتوقع أننا نضع دستورا، لكن عددنا قليل، ولا يحق لنا ذلك ولا حتى القوات المسلحة".

وعرض البنا أن الاستفتاء لم يتم تحديد كيف يتم التصويت عليه، وإنما الغالب أنها تذهب إلى الاستفتاء الموحد وليس التقسيم، وبرر ذلك مؤكدا أن معظم التعديلات متقاربة، بالإضافة إلى أن هدف اللجنة نفس أهداف الثورة الشعبية بوضع ضمانات الديمقراطية والعدالة.

من جانبه قال الدكتور كمال أبو المجد، أستاذ القانون الدستورى بجامعة القاهرة، أن انطباعه إيجابى بسبب أعضاء اللجنة، أما النصوص المعدلة فهى كوارث مقننة دستوريا فى الصورة القديمة، وأضاف: "النية ركن فى كل تشريع، ففى المادة 179 التى تم إلغاؤها جريمة تشريعية عمديه، الفريدة فى الدساتير، وهى باطلة منذ يومها الأول ومن قام بتعديلها أضاف عليها إجراءات مدنسة، تستر نية الإخلال بالحقوق والواجبات".

وأضاف: "اللجنة الأولى لم تجتمع إلا مرة واحدة صدرت من رئيس الجمهورية المستقيل فكان يجب اللجنة الجديدة تصدر من السلطة الجديدة، والتخلى أو التنحى أو الاستقالة لغويات ليست مختلفة لأن معناها واحد وهو ترك الوظيفة".

واعتبر أبو المجد أن هناك مواد لم تكن تحتاج إلى مجادلة، وقال: "لكى يكون الاستفتاء جديا يجب تقسيم التعديلات فى حزم، لكى نحفز المواطنين على الاشتراك فى الاستفتاء ولا نجبره على اختيار القبول بكل التعديلات أو رفضها، فالجمعية التأسيسية المنتخبة تتحدث فى كل شىء".

وتابع "النصوص كلها حزمة واحدة، لذلك فالاستفتاء بشكل ثنائى الاختيار ليست له نفس المشاكل على الدستور كله"، وأضاف "المادة 76 التى تتحدث عن شروط المرشح للرئاسة المصرية تشترط ألا يجوز أن يكون متزوجا من "غير مصرى"، وهو ما يفتح الباب ضمنا لترشح المرأة فى رئاسة الجمهورية".

واعتبر أبو المجد أن فترة رئاسة 4 سنوات غير كافية لأى رئيس لتنفيذ برامجه، وقال: "أميل إلى النظام الرئاسى البرلمانى، لأن وجود السلطة فى يد الرئيس عانينا منه على مدار السنوات، أما الحجة من ضعف الأحزاب السياسية هو سوء استخدام".

من جانبه قال المستشار خالد حسن، نائب رئيس مجلس الدولة، فى مداخلة هاتفية، أن التعديلات الدستورية نقطة تحول، لكنه انتقد تعديل المادة 93 والتى تسند الاختصاص إلى المحكمة الدستورية، مؤكدا أنه من الأولى إسنادها إلى محكمة الإدارية العليا لأنها دائرة توحيد المراكز، أما المادة 76 والتى تقضى عدم جواز الطعن على القرارات الصادرة من اللجنة العليا للإشراف على الانتخابات الرئاسية تعتبر تجاوزاً على حق التقاضى وهى تتعدى على حق المرشحين فى الطعن على قرارات اللجنة".

بينما اعتبر المستشار محمود رسلان، نائب رئيس محكمة النقض، فى مداخلة هاتفية، أن المادة 75 يجب أن يضاف إليها أن يكون سبق له الزواج من أجنبية.


"الحياة والناس".. مساعد وزير الخارجية: لا صحة للأنباء المتعلقة بمقتل ألف مصرى بليبيا.. استغاثات من مصريين على الحدود التونسية.. والزند: التعديلات الدستورية تقوض من سلطة القضاء.. وخبير قانونى: المادة الخاصة بجنسية رئيس الجمهورية فيها شبهة تشدد
شاهدته فاطمة خليل
أهم الأخبار:
- نفى السفير محمد عبد الحكم، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين بالخارج، فى مداخلة هاتفية مع البرنامج، الأنباء التى ترددت عن وجود ألف قتيل مصرى، مؤكدا أن هذه الأنباء عارية من الصحة وبعيدة تماما عن الحقيقة، مشيرا إلى أن مصر لم تتأخر فى إرسال طائرات لرعاياها فى ليبيا، بل قامت مصر منذ اللحظة الأولى بإجراء الاتصالات مع الجانب الليبى لإعادة المصريين.

وأضاف مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين بالخارج أن عدد المصريين العائدين من ليبيا منذ بداية الأزمة حتى الآن هو 73 ألفاً و710 مواطنين مصرين، وذلك بعد تسيير 41 طائرة لليبيا، موضحاً مصر تستطيع إرسال 100 طائرة يوميا لجلب المصريين ولكن القدرة الاستيعابية لمطار طرابلس لا تتناسب مع هذا العدد.

وأشار عبد الحكم إلى أن عملية إجلاء المصريين تسير بشكل جيد على الحدود الليبية التونسية، بالتعاون مع التونسيين الذين يدعمون المصريين بشكل كبير، كما تم إنشاء مكتب هناك لمساعدة المصريين، مشيرا إلى أن السلطات الجزائرية أيضا تساعد المصريين الوافدين من ليبيا وتمد لهم يد العون.

وأوضح أنه تم عمل جسر برى من بنى غازى للسلوم، علاوة على 4 عبارات للمساعدة فى إجلاء المصريين، مشيرا إلى أن وزير الخارجية أحمد أبو الغيط قد قام بإجراء اتصالات مع الاتحاد الأوروبى لتوفير طائرات، مضيفاً: "هناك رحلتان لمطار سرت تم تسيرهما، الأولى غادرت القاهرة فى 9.30 من مساء أمس وتصل لسرت بليبيا فى الساعة الثانية عشرة من صباح اليوم، والثانية تصل ليبيا فى الثانية من صباح اليوم الاثنين".

- فيما قالت الإعلامية التونسية ألفة سلامى فى مداخلة هاتفية مع البرنامج أن هناك استغاثات كثيرة تأتى من المنطقة الحدودية بين تونس وطرابلس، حيث بلغ عدد المتوافدين من ليبيا هناك إلى 100 ألف معظمهم من المصريين، مؤكدة على وجود حالة تضامن غير عادية بين التونسيين واللاجئين من ليبيا، مضيفة: "هناك 18 رحلة طيران تم تسييرها من الحدود الليبية التونسية لمصر".

فيما أكد صالح منصور، مسئول الإغاثة شرق ليبيا، فى مداخلة هاتفية مع البرنامج، أن الليبيين يحتاجون لمساعدة المصريين من خلال إمدادهم بالأدوية والخضروات والفواكه والأطعمة المتنوعة، كما يحتاجون إلى إعادة الاتصالات بعد قطعها، مناشداً جامعة الدول العربية بالتدخل الفورى واتخاذ موقف تجاه ما يحدث فى ليبيا، مؤكدا أن الموقف العربى الرسمى لم يتضح بعد و لم تصل أى مساعدات من أى دول عربية سوى من مصر فقط.

- اللجنة الدستورية تسلم تعديلات القوانين المكملة للدستور للمجلس الأعلى للقوات المسلحة.
- سيف الإسلام القذافى يصف ما يحدث فى بلاده بـ "مؤامرة أجنبية".
- مجلس الأمن يتبنى مشروع قرار فرنسى بريطانى بالإجماع يفرض توقيع عقوبات على النظام الليبى وإحالة القذافى للمحكمة الجنائية الدولية.
- ليبيون ينشئون نظام لبث أحداث ثورة 17 فبراير إلى العالم من خلال تحميلها على أطباق الدش.
- ميدان التحرير يتحول لمزار سياحى بعد زيارة جون ماكين.
- جروب لدعم أحمد شفيق، رئيس الوزراء على الفيس بوك، وانضم له 100 ألف شخص.
- إطلاق ثورة 25 يناير على ميدان الخواتم بالفيوم.
- البورصة تعود للعمل الثلاثاء المقبل.

الفقرة الأولى:
جدل حول التعديلات الدستورية.

الضيوف:
د.محمد نور فرحات أستاذ فلسفة القانون بجامعة الزقازيق.

أكد د.محمد نور فرحات، أستاذ فلسفة القانون بجامعة الزقازيق، أن المادة الخاصة بأن يكون رئيس الجمهورية مصريا، وألا يكون قد حمل أو أى من والديه جنسية آخرى وألا يكون متزوجا من أجنبية فيها "شبهة تشدد" تجعل البعض يشعر أن هذه المادة مقصود بها أشخاص محدودون مثل: البرادعى وأحمد زويل.

وأضاف فرحات أن هذه المادة غير موجودة فى أى دستور بالعالم ضارباً المثل بالرئيس الأمريكى أوباما حيث له أصول أفريقية، وكذلك الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى من أصول مجرية، مشيراً إلى أن المادة التى تنص على أن مدة ترشح رئيس الجمهورية هو 4 سنوات لا يمكن أن نحدد فى الوقت الحالى.

واقترح فرحات وضع النصوص الخاصة بترشح لرئيس الجمهورية كنصوص دستورية غير قابلة للتعديل، حتى لا يأتى رئيس ويعدلها حسب مصالحه، مشيرا إلى أنه من الممكن أن يتم وضع حد أقصى لسن رئيس الجمهورية وهو 70 سنة.

وحول الشروط التى تم تحديدها الخاصة بإجراءات اختيار رئيس الجمهورية مثل: "توقيع 30 عضوا من مجلسى الشعب والشورى أو 30 ألف مواطن من 15 محافظة أو ترشيح أحد الأحزاب لأحد أعضائه بالبرلمان أكد أنها "شروط مقبولة ومعقولة".

ومن جانبه قال المستشار أحمد الزند، رئيس نادى القضاة، فى مداخلة هاتفية مع البرنامج، إن هناك تحفظات لنادى القضاة على التعديلات الدستورية، مشددا على أن رجال القضاء يكنون الاحترام والتقدير للجنة التعديلات الدستورية. وأكد أن هناك تحفظات على بعض المواد منها، المادة 88 الخاصة بالإشراف القضائى الكامل، وكذلك المادة 93 الخاصة بإسقاط عضوية أعضاء مجلسى الشعب والشورى، واقتصار دور محكمة النقض على إصدار قرار فقط بأنه يهين المحكمة. وأضاف قائلا إن "هذه التعديلات تقوض من سلطات القضاء".

"مصر النهاردة".. تامر أمين يطالب محمود سعد بالعودة للظهور على التليفزيون قريبا.. الغزالى: النظام السابق قام بتعيين حكومة شفيق لتدارك الأزمة.. وعصام سلطان يطالب بإضافة جملة "أن أستقيل إذا رغب الشعب لـ"قسم الحكومة".
شاهدته ماجدة سالم
أكد الإعلامى تامر أمين، مقدم برنامج "مصر النهاردة"، فى بداية الحلقة أنه يقدر جميع زملائه ويحترم قرار الإعلامى محمود سعد بالانفصال عن البرنامج، مبدياً حزنه الشديد على فراقه لسعد بعد 6 سنوات العمل معاً فى برنامجى "البيت بيتك" و"مصر النهاردة"، مطالباً سعد بالعودة السريعة لمشاهديه من خلال الشاشة التى يفضلها.

وأضاف أمين أنه لم يكن يعلم ما حدث فى هذه الواقعة إلا من خلال شاشات التليفزيون وهو جالس فى منزله وليس فى شرم الشيخ، كما أطلق البعض الشائعات حول سفره لإجراء حوار مع الرئيس مبارك.

أهم الأخبار:
- تعديل 4 قوانين تتعلق بالانتخابات.. والتصويت ببطاقة الرقم القومى.
- 5 مارس بدء محاكمة حبيب العادلى أمام جنايات القاهرة برئاسة المستشار المحمدى قنصوة.
- حبس أحمد المغربى 15 يوما أخرى على ذمة التحقيقات.
- استقالة المستشار حسين العادلى محافظ القليوبية.
- جامعة القاهرة تنفذ حكم المحكمة بإلغاء الحرس الجامعى.
- استمرار الجسر الجوى لنقل المصريين من ليبيا.
- الخارجية تنفى وفاة 1000 مصر فى الأحداث الأخيرة بليبيا وتؤكد على وصول 4 جثث فقط.
- وزارة التعليم تسمح للعائدين من ليبيا بدخول المدارس دون مستندات.
- الإفراج عن الدفعة الثانية من معتقلى سيناء وعددهم 35.
- اللواء طارق مهدى يؤكد للعاملين بماسبيرو أن جميع المطالب تحسم دون هدم المعبد.
- مظاهرات أمام 4 مديريات أمن تطالب بعودة رجال الأمن للشارع ووزير الداخلية. يؤكد سرعة انتظام قوات الشرطة بمختلف مواقعها.

الفقرة الأولى:
الضيوف:
أسامة الغزالى حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية.
سامح عاشور القائم بأعمال الحزب الناصرى.
عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط.

أكد د.أسامة الغزالى حرب، رئيس حزب الجبهة الديمقراطية، أن من أهم الخطوات الآن هو إدراك أن ما حدث ثورة حقيقية بمفهومها العلمى، مشيراً إلى أن ثورة 25 يناير متفردة وشاملة وهو ما أكده ردود الأفعال العالمية تجاهها وانبهار العالم بها والمشرف لهذه الثورة يكمن فى مطالبها، موضحاً أن مصر تعيش وضعاً انتقاليا فى الفترة الحالية.

وأضاف الغزالى أن النظام البرلمانى أفضل لمصر شرط تطبيق الديمقراطية الحقيقية، معتبراً أن النظام السابق وقت الثورة قام بتعيين حكومة لتدارك الأزمة، وهذه ظاهرة تعرفها كل الثورات، ولذلك لابد من تغييرها، واصفاً وزير الخارجية الحالى فى حكومة شفيق بـ"نكسة هذا العصر"، مشيراً إلى أن الإبقاء على حكومة شفيق غير منطقى، وهناك الكثير من الكفاءات الأخرى التى تصلح محله.

وطالب الغزالى، برحيل رئيس الوزراء الحالى الفريق أحمد شفيق، قائلاً: "رئيس الحكومة الحالى الذى يقول لا أعلم شيئا عما حدث فى موقعة الجبل لابد له أن يرحل هو ووزير الداخلية، ونحن نشكره على ما قام به فى وقت الأزمة"، مشيراً ضرورة أن يعيد كل حزب هيكلة نفسه وأن الجبهة قرر إعادة تشكيل وتأهيل شبابه والاستعداد للانتخابات القادمة وبناء الحزب من جديد وتمثيله فى كل الدوائر.

وتابع الغزالى: "الثورة صنعها الشباب والطبقة المتوسطة وأخيرا الانترنت، ولولاهم ما كانت الثورة"، قائلا: "أفخر أن 6 من قائدى الثورة من حزب الجبهة يشاركهم الشباب الذى حلق حول البرادعى والذين كانوا فى المقدمة يليهم 6 إبريل وكفاية والإخوان وموقع كلنا خالد سعيد والاشتراكيين الثوريين".

من جانبه قال سامح عاشور، القائم بأعمال الحزب الناصرى، أن هناك مصطلحا يسمى "وكلاء الثورة" وهم من يحاولون تشويه رموزها والتقليل من المشاركين فيها والتجريح وإثارة الضغائن وهم من بقايا الحزب الوطنى وغيرهم، مؤكداً أن المجموعات التى ذكرت ليست صانعة الثورة وحدها، بل إنه كان هناك تدفق كالنهر من الشعب على ميدان التحرير من مختلف الفئات والأعمار التى تأثرت بما حدث السنوات الماضية من تراكم الظلم والفساد.

وأضاف عاشور أن الحزب الناصرى بصدد توسيع قاعدة الحزب ومطالبة كل من غادره بالرجوع مرة أخرى، معلناً مقاطعة الانتخابات الحزبية القادمة لحين اكتمال بناء الحزب وأعضاءه وهيكله، داعياً كل القوى استكمال بنيانها من بينهم الإخوان، وأن يعجلوا بإعلان حزبهم وشباب 6 إبريل أيضاً بإعلان حزب مستقل لهم أو مشاركتهم فى الأحزاب الموجودة.

وأشار عاشور إلى أن ثورة 25 يناير تحمل جينات كل الثورات السابقة، لأنها تراكم كل الحركات الشعبية والمدنية السابقة، مضيفاً: "كل ثورة لها حد أقصى وحد أدنى من المطالب التى لا تنتهى إلا بتحقيق الحد الأعلى، وهو استبدال النظام السابق بالكامل"، معتبراً أن الفترة الحالية وضعت المواطنين أسرى أمرين الأول التعديلات المحدودة للدستور، والثانى الفترة الانتقالية المتمثلة فى 6 أشهر لا نستطيع خلالها تحقيق كل المطالب والشعب غير ملزم بالأمرين، وأن الحل للمرحلة الحالية هو الانتقال من نظام مشوه إلى الجمهورية البرلمانية.

فيما أكد عصام سلطان، نائب رئيس حزب الوسط، أن مصر بصدد وضع استثنائى نحتاج فيه أن يتواجد المجلس العسكرى أقصر فترة ممكنة، وأن تطلب التعديلات الدستورية من المجالس التشريعية لذلك، مطالباً بطرح دستور جديد للمناقشة العامة بكل السبل وعدم الاحتفاظ برئيس الوزراء الحالى الفريق أحمد شفيق وبعض وزراء النظام القديم، بالإضافة للإفراج عن المعتقلين بموجب قانون الطوارئ لعدم مثولهم أمام قاض طبيعى وإعادة النظر فى تدخلات الشرطة، وعدم ترك شخصيات أمنية بعينها تعبث فى الوطن كما تشاء.

وأضاف نائب رئيس حزب الوسط: "لو كنت أحل محل وزير الداخلية الحالى لقام بتسليم نفسه لجهات التحقيق فورا لمسئوليته عن موقعة الجبل، لأنه ظهر فى حواره مع الإعلامى خيرى رمضان بنفس منطق النظام القديم من حيث دفن الحقائق وخلط الأمور والمواراة"، معتبراً أن وزير الداخلية الحالى لا يعلم أن هناك ثورة قامت فى مصر حتى الآن.

وأكد سلطان على وجود رأى عام قوى يطالب برحيل شفيق وأبو الغيط ومرعى لأنهم يرمزوا إلى مرحلة ماضية ولابد من إضافة جملة جديدة لقسم الحكومة "أن أستقيل إذا رغب الشعب"، موضحاً أن النظام القائم الآن فى مصر هو نظام "شبه رئاسى"يجمع بين رئيس الدولة والبرلمان ورئيس الوزراء فى وقت.

وأوضح رئيس حزب الوسط أن السيطرة الأمنية قبل الثورة كانت تصل لجميع أنشطة المجتمع فأصبحت شبكة تحكم حركة سير البلد بأكملها كما تكونت ثروات طائلة لا يعلم أحد كيف، ومتى، ولذلك من يقول إن الاقتصاد ينهار الآن فهو مخطئ لأننا على أعتاب مرحلة مزدهرة للاقتصاد المصرى، لأن موارد مصر كبيرة واقتصادها دائما أمن ولا يوجد ما يسمى بالثورة المضادة، لأنها عبارة عن عناصر قليلة بدأت تقل قوتها يوم بعد يوم.

وختم سلطان حديثه قائلاً: "حزب الوسط هو أول حزب ينشأ بعد الثورة وآخر حزب أنشئ بقانون الأحزاب الذى تم تغييره، رافعين شعار الوطن قبل الأيدلوجية، وأنهم ليسوا حزبا ثانيا لجماعة الإخوان المسلمين، ولكن "الوسط" مستقل مرجعيته ليست دينية وإنما حضارية".

الفقرة الثانية:
الضيوف:
المهندس طارق النبراوى عضو نقابة المهندسين.
المحامى عصام شيحة عضو نقابة المحامين.
الصحفى يحيى قلاش عضو نقابة الصحفيين.

أكد المهندس طارق النبراوى، عضو نقابة المهندسين، أن النظام السابق لم يقلم أظافر النقابات فقط بل أنه قام بقطع يده بأكملها، حيث قام فى نقابة المهندسين هناك 500 ألف عضو ليس لديهم مجلس يعبر عنهم منذ 20 عاما، كما أنه منذ 16 عاماً تمت عملية فرم للعمل النقابى بفرض الحراسة لصالح النظام السابق الذى عين ما يشاء من حراس ليغترفوا ما يشاء من أموال النقابة، مضيفا أن يأمل أن تأتى ثورة يناير بحقوق المهندسين وباقى النقابات التى تمثل 10 مليون مصرى.

وأشار النبراوى إلى أن الدولة كانت تستخدم الإخوان المسلمين كفزاعة فى الداخل والخارج، معتبراً أنه لا يستطيع تيار بعينه السيطرة على مجلس نقابة المهندسين طالما هناك مشاركة فعالة من جميع الأعضاء بمختلف انتماءاتهم، ولذلك المهندسون يرفضون وجود رموز فى الحكومة الحالية من ذيول الحزب الوطنى أو بقايا النظام السابق.

فيما أكد الصحفى يحيى قلاش، عضو نقابة الصحفيين، أن القانون 100 لسنة 1993 دمر المناخ النقابات فى مصر، وكان بمثابة المدخل الأول لمشروع التوريث، وكذلك القانون 93 لسنة 1995 الذى أطلق عليه قانون "الفساد السياسى" قيد حريات الصحفيين، وكذلك فإن هناك 25 نقابة تمثل المجتمع المصرى لا تؤدى فقط الخدمات، وإنما تراقب وتمثل قلب الحياة السياسية لولا القانون 100 الذى افقدها حيويتها ودفعها للانشقاق والتطاحن وظهور الشللية والبعد عن الهدف الرئيس للدخول فى نزاعات فرعية.

واعتبر قلاش أن الحزب الوطنى مازال موجودا وقياداته مازالت تمارس مهامها ويجب التعامل على هذا الأساس، مطالبا بحل هذا الحزب نهائيا، وأن تقوم النقابات المهنية بإجراء انتخابات لاختيار النقيب والمجلس.

من جانبه أكد المحامى عصام شيحة عضو نقابة المحامين أن هناك 480 ألف محامٍ داخل النقابة مشاركتهم السياسية ضعيفة جداً بسبب ممارسات النظام القديم، رغم أن النقابة منذ 1907 كانت ملجأ كل من لديه مشكلة، ولذلك فإن الأجيال الجديدة داخل النقابة عقدت العزم بعد الثورة على الاتحاد لخلق كيان النقابة من جديد بعد الانشقاقات التى حدثت بداخلها.

وطالب شيحة بعدم الخلط بين العمل النقابى والحزبى حتى لا يفسد الاثنين ونقابة المحامين ما أفسدها فى المرحلة الأخيرة هو النقيب السابق الذى احدث انشقاقات عديدة لانتمائه للنظام السابق.

من قلب مصر.. عمرو موسى: ما زالت أفكر فى الترشح للانتخابات الرئاسية.. و"الإخوان المسلمون" يرفضون ترشح المرأة والأقباط لرئاسة الجمهورية.. ومحافظ القليوبية يستقيل من منصبه
شاهدته رانيا فزاع
أهم الأخبار
- عمرو موسى مازال يفكر فى الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية.
- استقالة الدكتور عدلى حسين محافظ القليوبية.
- د.أحمد جمال الدين يقرر إعادة انتخابات الاتحادات الطلابية خلال 60 يوما.

أكد هانى الحسينى، عضو حركة 9 مارس، فى مداخلة هاتفية للبرنامج، أن مطالبهم تشمل عدم التدخل فى تعيين الأساتذة والحفاظ بصورة كاملة على استقلال الجامعات وخروج جهاز أمن الدولة من الجامعة.

الفقرة الرئيسية:
مصر رايحة فين؟

الضيوف:
د.محمد غنيم عضو الوطنية للتغيير.

أكد د.محمد غنيم عضو الوطنية للتغيير، أن رئيس وزراء مصر الأسبق عاطف عبيد هو المتورط فى رشوة مرسيدس، مطالبا بإنشاء صندوق لإنقاذ الوطن وزيادة قيمة الحد الأدنى للأجور وجمع تبرعات من رجال أعمال فى الداخل والخارج تساعد على النهوض بالوطن.

وعبر غنيم عن رفضه لحكومة شفيق التى بها ذيول من عناصر النظام القديم، مشدداً على ضرورة تغيير كامل للدستور وأن يعترف المسئولين بالشرعية الثورية وعدم الاستخفاف بعقول المشاهدين، داعياً لإنشاء مجلس رئاسى مكون من عناصر مدنية وعسكرية تساعد على إنشاء حكومة مدنية، مضيفا: "أشعر بقلق نتيجة غياب العناصر الأمنية فى الشارع المصرى ومشهد سياسى يتسم بالضبابية توجد فيه عناصر غير معروفة".

وشدد غنيم على إجراء الانتخابات بالقائمة النسبية بما يمنع حدوث تزوير بها رافضا اقتصار عضوية المرشحين على الحزب الوطنى والإخوان، وحول رأيه فى الدكتور محمد البرادعى كمرشح للرئاسة أكد أن لديه رؤية جيدة كما أنه وطنى بالدرجة الأولى.

الفقرة الثانية:
ماذا يحدث فى نادى القضاة
الضيوف:
المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة.

أكد المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة، أن موقفه ضد القضاة الذين شاركوا فى ثورة 25 يناير كانت باستخدام القانون الذى يمنع القاضى من المشاركة السياسية، وحول تجاوزه عن التزوير حدث فى الانتخابات الرئاسية، أوضح أنها كانت تحت إشراف المحكمة الدستورية ونادى القضاة غير مسئول عنها بالدرجة الأولى.

ونفى الزند، ما يقال حول تغيير مواقفه بعد الثورة عنها قبلها مؤكدا أنه لا يحتاج لذلك ولا يوجد قاض يغير مواقفه، معلقاً على التوقيعات التى يجمعها ضده عدداً من القضاة: "مش مسئوليتى ما يحدث ضدى"، مؤكدا أنه لم يكن ضد تيار الاستقلال فى النادى فالقضاة انتخبوا من أرادوا وأبعدوا من أبعدوه. وأوضح الزند أنهم طالبوا رئيس الجمهورية عبر رئيس ديوانه بأن يكون للقضاة حق الإشراف الكامل على الانتخابات".

الفقرة الثانية:
حزب الأخوان الجديد العدالة والحرية
الضيوف:
د.محمد جمال حشمت عضو مجلس شورى الإخوان.
المهندس أحمد بهاء شعبان محلل سياسى.

أكد د.محمد جمال حشمت، عضو مجلس شورى الإخوان، أن برنامج الحزب الجديد للإخوان المسلمين يسمح للمرأة والأقباط فى الترشح فى كافة مناصب الدولة ما عدا منصب رئيس الجمهورية، مشيرا إلى تجربة حزب العدالة والتنمية بتركيا التى لابد من الاستفادة بها. وأوضح حشمت، أن برنامج الحزب يشمل كافة الاتجاهات من مناهضة الفقر ومحاربة العشوائية.

ومن جانبه أوضح أحمد بهاء شعبان أن الحزب الجديد سيفرض قيودا سياسية لن تسمح بالدمج فى الحياة العامة، مشيرا إلى ما آرائهم فى رفض الخمر والتعامل مع السياح بصور متشددة وطالبهم باحترام المرأة والأقليات.