القبض على صاحب السيارة المفخخة في حادث تفجيرات كنيسة القديسين

بعد أن تضاربت الأقوال مابين أن حادث تفجير الكنيسة قد حدث عن طريق تفجير سيارة مفخخة أو تفجير شخص لنفسه أمام الكنيسة بل أكد بعض المسئولين أن صاحب السيارة المفخخة التى تم تفجيرها هو مسيحى إلا أن ماحدث اليوم أكد أن هناك شخص قد فجر نفسه أمام الكنيسة وذلك بعد أن قام صاحب السيارة المسيحى والمشكوك فيها بتسليم نفسه اليوم لنيابة شرق الأسكندرية حيث قام ألفريد فريد عادل صاحب السيارة الإسكودا الخضراء التي قيل أنها تسببت في انفجار ليلة رأس السنة أمام كنيسة القديسين للتحقيق حاليا معه وأكد محامى ألفريد أنه كان بداخل السيارة وقت وقوع الحادث ثم نزل منها مباشرة بعد الإنفجار وأن ماحدث من تحطيم للسيارة وإنقلابها وسط الشارع هو نتيجة للإنفجار أعمال الشغب التي أعقبت الحادث وكشف المحامى أن ألفريد كان فى القداس بصحبة أقاربه وجيرانه الذين يشهدون بذلك ولكنه كان ينتظر فى سيارته لحين خروجهم