الزوج في السجن تتزوج عرفيا وتنجب من زوجها الجديد طفلين

تم إحالة ربة منزل إلى محكمة الجنايات لقيامها بالجمع بين زوجين فى وقت واحد، وأنجبت من زواجها العرفى طفلين أثناء وجود زوجها الأول داخل أحد السجون لقضاء 5 سنوات، بعدما حكم عليه بها فى إحدى الجرائم.
تعود وقائع القضيه إلى تلقى مأمور قسم أول شبرا الخيمة، بلاغاً من الزوج الأول "محمد.س" (29 سنة) قال فيه إنه بعد خروجه من السجن ذهب إلى منزله، فلم يجد زوجته وظل يبحث عنها فى كل مكان حتى فوجىء بها تمشى فى ميدان المؤسسة ومعها طفلين، وعندما سألها عنهما أخبرته أنها تزوجت عرفياً من سائق حتى تجد أحداً ينفق عليها أثناء وجوده بالسجن، وأنجبت منه الطفلين فأمسك الزوج بزوجته "صباح .ح" (22 سنة- ربة منزل)، واصطحبها إلى القسم، حيث اعترفت بأنها تزوجت من "صالح . م" سائق، وانجبت منه رغم أنها متزوجة حتى تجد من ينفق عليها أثناء سجن زوجها.
أكدت تحريات المباحث صحة الواقعة، فتحرر محضر بالواقعة وبعرضه على النيابة العامة. وجهت للزوجة تهمة الجمع بين زوجين وأحالها المحامى العام لنيابات جنوب بنها بإحالتها إلى محكمة الجنايات.