العوا يطالب بمحاكمة البرادعي

استنكر الدكتور محمد سليم العوا، الأمين العام لاتحاد علماء المسلمين، إعلان الدكتور محمد البرادعى، المدير السابق لوكالة الطاقة الذرية، تدويل قضية النوبة، وطالب العوا بتحويل أى شخص يريد تدويل أى من القضايا الداخلية إلى النائب العام.

كما وصف العوا - خلال لقائه مع الإعلامى محمود سعد على قناة أزهرى- حادث تفجير كنيسة القديسين بالعمل بالإرهابى، مؤكدا أن ما حدث لا يمت للإسلام بصلة.

واتهم العوا الموساد الإسرائيلى بالتورط فى هذه الجريمة، خاصة بعد تفكيك شبكة اتصالات التجسس لصالح إسرائيل، وهو ما يؤكد وجود مخططات تدعو للتخريب واستهداف الأمن المصرى، مضيفا أن اختيار مكان التفجير تم بعناية، مطالبا الأمن المصرى بالبحث عن الجناة بالاتجاه للموساد وعلاقة التفجير بضبط شبكة التجسس الأخيرة، مؤكدا أن مصر ما زالت حجر العثرة الوحيد فى طريق الصهيونية لتنفيذ مخططاتها فى العالم أجمع.


وتبرأ العوا من الاتهامات الأخيرة له بأنه سبب فى الشحن الطائفى، مؤكدا أنه يبرأ من أن يشارك فى إشعال الفتنة وأنه رجل سلاحه القلم واللسان وليس له غيره.

ورفض العوا مبادرة أن يحمى المسلمون الكنائس ليلة قداس عيد الميلاد، موضحا أن ذلك من عمل الأمن، محذرا من أن يستغل البعض تلك الدعوة لإشعال فتنة جديدة، ومؤكدا على ضرورة مشاركة جميع المصريين فى تقديم التهنئة بعيد الميلاد للإخوة الأقباط، متمنيا لو أن البابا يرسل من ينوب عنه لإقامة قداس عيد الميلاد بكنيسة القديسين وأن يذهب شيخ الأزهر والمفتى ووزير الأوقاف للصلاة يوم الجمعة المقبل فى المسجد المقابل للكنيسة.