احدث اخبار عن النائب العام: تحقيقات حادث الكنيسة لم تتوصل بعد للجانى

أكد النائب العام، المستشار عبد المجيد محمود، أنه بعد الاطلاع على نتائج التحقيقات والمعاينة وسؤال المصابين وأفراد الأمن المعينين على خدمة الكنيسة وسماع أقوال بعض أهالى منطقة الحادث، تبين أنه لم يقف أى منهم على كيفية حدوث الانفجار أو من قام به، إذ فوجئ جميع المتواجدين بمكان الحادث بصوت الانفجار، وما ترتب عليه من آثار مدمرة للأشخاص أو العقارات المجاورة أو السيارات.

وكلف النائب العام اليوم، الخميس، خبراء الأدلة الجنائية بالاطلاع على تقارير الصفة التشريحية للمتوفين فى حادث كنيسة القديسين، والتقارير الطبية للمصابين، ومناظرة الأجزاء الآدمية التى عثر عليها بمكان الحادث، ومناظرة الأجسام المستخرجة من جثث المتوفين أو من المصابين أو الأشلاء الآدمية التى عثر عليها أو التى وجدت بمكان الحادث، وإجراء الفحوص اللازمة لكافة تلك الآثار، وإعداد تقرير مفصل عنها وعرضه على النيابة.

جاء ذلك فى بيان أصدره النائب العام بالإسكندرية بعد استعراضه لنتائج التحقيقات مع المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية المستشار ياسر رفاعى، وأعضاء نيابة شرق الإسكندرية بإشراف المستشار عادل عمارة المحامى العام لنيابات شرق الإسكندرية الذين يتولون التحقيق فى حادث الكنيسة.

كما كلف النائب العام كبير الأطباء الشرعيين والفنيين المختصين الانتقال لمكان الحادث بشارع خليل حمادة بدائرة قسم شرطة أول المنتزه بالإسكندرية، لإجراء المعاينة الكاملة لكافة أرجاء المكان لبيان مركز ومصدر الانفجار وآثاره على الكنيسة والعقارات المجاورة، وآثاره على الأشخاص المتوفين والمصابين وعلى السيارات التى كانت متواجدة بمكان الحادث، فى ضوء ما أسفرت عنه نتائج تشريح جثث المتوفين وتقارير الكشوف الطبية للمصابين، للتوصل ولتحديد تصور لكيفية حدوث الانفجار، بُـعداً ومستوى واتجاها بالنسبة للأماكن والأشخاص والسيارات الواقعة فى مداه.

واطلع النائب العام على تقارير الصفة التشريحية الصادرة عن مصلحة الطب الشرعى، وتبين منها أن الإصابات التى تعرض لها المصابون أدت لكسور بالعظام وتهتك بالأنسجة ونزيف دموى بمختلف أجزاء الجسم وصدمات عصبية، كما تم استخراج أجسام صلبة "مسامير وقطع حديدية وصواميل وقطع زجاجية وأسمنتية وبلاستيكية" من أجسام المتوفين والمصابين، إضافة إلى أجسام صلبة عثر عليها بمكان الحادث بجانب الأشلاء الآدمية، وأن الإصابات من طبيعة تفجيرية.

وأوضح المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية المستشار ياسر رفاعى أن التحقيقات لم تتوصل بعد إلى أن الرأس الآدمية التى عثر عليها بمكان الحادث هى لمرتكب الجريمة، وأن النيابة العامة تواصل تحقيقاتها فى الحادث.