احدث واخر اخبار "حملة البرادعى" تتهم إسرائيل بإثارة الفتنة على "الفيس بوك"

أرسلت الحملة الشعبية لدعم البرادعى بديرب نجم بمحافظة الشرقية، عبر صفحتها الخاصة على موقع الفيس بوك الاجتماعى، أكثر من 2000 رسالة للشباب من مستخدمى الفيس بوك تحذر من وجود عناصر إسرائيلية تندس وسط صفحات الشباب والمجموعات لبث الفتن والدسائس بين المسلمين والأقباط.

وكذلك نشر أخبار كاذبة منها ذبح إمام مسجد على يد مجموعة من الأقباط بأحد كنائس الإسكندرية، وكذلك ادعاء 3 من هؤلاء العناصر تأسيس مجلس يدعى "المجلس السياسى للمعارضة المصرية" يدعون أنهم من مصر وأنهم ينتمون للمعارضة المصرية، فى محاولة منهم لاستقطاب الشباب الغاضب وزرع الفتنة بين المسلمين والأقباط.

يقول د. مجدى صبرى، منسق الحملة، إنه فوجئ بطلب دخول من 3 أشخاص على صفحته الخاصة بالحملة ادعوا أنهم من الأقصر والمحلة، وحاولوا نشر خبر كاذب بذبح إمام مسجد فى الإسكندرية على يد الأقباط، وكذلك نشر نفس الخبر بموقع جريدة النهار اللبنانية باسم واحد منهم، وبدأت حملة الشك فيهم، وقمت بفحص صفحاتهم الخاصة تبين أنهم يقومون بنشر أفكار هدامة تدعو للفتنة، وبتتبع أصدقائهم وأصدقاء أصدقائهم اتضح أن عدداً كبيراً منهم من إسرائيل، بالإضافة إلى عدد كبير من المصريين بينهم بعض الشخصيات العامة.
ويكمل د. عبد الفتاح البنا، منسق الحملة الشعبية لدعم ترشيح البراعى بالشرقية: "إننى قمت بعمل حوار معهم على صفحة الفيس بوك، وتأكدت من حوارهم وطريقة كتابة الكلمات أنهم يكتبون بغير اللهجة المصرية".