احدث واخر اخبار مظاهرات الفيوم فى يوم الغضب الرابع الجمعه 28/1/2011

قال مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، إن المعتقلين فى سجن الفيوم أعلنوا اليوم، الخميس، عن بدء إضراب مفتوح عن الطعام والاعتصام فى أماكنهم وعدم الدخول إلى العنابر والزنازين حتى الإفراج النهائى عنهم.

ولفت المركز فى بيان له على صفحته على شبكة الإنترنت اليوم، الخميس، إلى أن أخبار الإضراب فى باقى سجون مصر بدأت تنتشر مع توقعات مؤكدة باستجابة واسعة داخل كل المعتقلات المصرية.

وحسبما نقل المركز فى بيانه، أنه تلقى رسالة تفيد بإضراب داخل سجن الفيوم.

يذكر أن معتقلى سجن الفيوم تتراوح المدد التى مرت عليهم منذ اعتقالهم مابين عامين وعشرين عاما ويمثل المعتقلون من أهالى سيناء فيه حوالى الـ20% من المعتقلين، تم اعتقالهم بعد حوادث طابا وشرم الشيخ ودهب.

نظم العشرات من طلاب جامعة الفيوم، ظهر اليوم، مظاهرة حاشدة داخل الحرم الجامعى احتجاجا على غلاء الأسعار والفساد والمحسوبية ودعا الطلاب خلال المظاهرة التى بدأت من أمام كلية الهندسة كل المواطنين للنزول للشارع للتعبير عن رأيهم.

وردد الطلاب خلال الوقفة شعارات ( هما بياكلوا حمام وفراخ وإحنا الفول دوخنا وداخ) كما نددوا بالأوضاع التى يعيشها كل المواطنين وما يعانيه الشباب من بطالة وناشدوا المواطنين للمشاركة فيما يجرى قائلين: إنه حان الوقت ليرتفع صوت الشعب فوق كل الأصوات.
صدر صباح اليوم، الخميس، بيان عن مجلس جامعة الفيوم عقب اجتماعه الشهرى، الذى عقد برئاسة الدكتور أحمد الجوهرى رئيس الجامعة، وبحضور الدكتور جلال سعيد محافظ الفيوم والدكتورة زينب رضوان وكيل مجلس الشعب والدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات.

وتم استعراض ما حدث من مظاهرات واحتجاجات فى بعض محافظات مصر، وأكد البيان أن مصر تتعرض فى الآونة الأخيرة لمحاولات النيل من أمنها واستقرارها تمثلت فى محاولة الوقيعة بين أقباط مصر ومسلميها وزعزعة استقرارها بمحاولة تحريض فئة من الشباب للتظاهر، بالإضافة إلى تسخير بعض وسائل الإعلام لتضخيم بعض المشاكل الداخلية التى تعانى منها مصر مثلما تعانى منها العديد من دول العالم النامى والمتمثلة فى البطالة وانخفاض مستوى الأجور بما لا يتلاءم ومتطلبات المعيشة وطموحات الشباب.

وأشار البيان إلى أن استهداف مصر حالياً لم يكن الأول على مدى تاريخها الحديث، إذ أنه يرتبط دائماً مع مراحل تنامى مؤشرات نهضتها وتفوقها بدءاً من نهضة محمد على وحرب فلسطين ومرورا بتأميم قناة السويس والعدوان الثلاثى وبناء السد العالى وإجهاض تحقيق حلم الوحدة العربية وعدوان 1967 وتشويه انتصارات حرب أكتوبر وإنجازات السلام، وأخيراً ما تشهده مصر من تنامى معدلات النمو الاقتصادى الذى يؤهلها لاحتلال مكانة اقتصادية تليق بها، وهى الإنجازات القادرة على حل المشاكل المؤرقة للشباب.

مضيفاً أن استهداف مصر يأتى لكونها الدولة المحورية والمركزية للعالم العربى، فحينما تنهض مصر ينهض معها الوطن العربى وحينما تضعف مصر يصاب الوطن العربى بالوهن، ويأتى ذلك استمراراً لما حدث ويحدث لفلسطين والعراق والسودان ولبنان واليمن والصومال.

وفى نهاية البيان ناشد مجلس جامعه الفيوم أبناء مصر وشبابها أن يكونوا على وعى كامل بهذه المخططات الخارجية والتى تجد لها صدى من بعض العناصر وأن يقفوا دائماً لها بالمرصاد ليحافظوا على مكاسبهم فى استكمال مسيرة الإصلاح الاقتصادى والاجتماعى والسياسى، وأن أساتذة وطلاب جامعة الفيوم ليهيبون بالإعلام المصرى كى يتحمل مسئوليته فى التصدى لبعض الفضائيات التى تحاول تشويه صورة مصر أمام الجبهة الداخلية الصلبة، وأمام الرأى العام الخارجى وتعمل على تحريض شبابها ضد رمزهم وقيادتهم وإنجازاتهم لتشويه صورتهم وعرقلة مسيرة التنمية المستمرة.
ألقت أجهزة الأمن القبض على 4 مواطنين أثناء مرورهم بمنطقة وسط القاهرة، بعد أن قاموا بتفتيشهم ذاتياً وسحب بطاقاتهم الشخصية، وتم وضعهم داخل سيارة ترحيلات المساجين التى انطلقت بهم وترحيلهم إلى مكان غير معلوم.

وأفادت المعلومات الأولية أن المواطنين هم "وجدى محمود" من محافظة كفر الشيخ، و"إبراهيم محمد قطب من محافظة حلوان، ومحمد محسن صابر من منطقة الوايلى، ومصطفى سيد أحمد. وحتى الآن لم يتم التوصل إلى سبب إلقاء القبض على هؤلاء المواطنين، أو التوصل إلى جهة ترحيلهم.

يذكر أن منطقة وسط البلد تشهد تشديدات أمنية واسعة، وتقوم قوات الأمن بإجراء تفتيش ذاتى لكل المارين بالمنطقة.