احدث واخر اخبار مظاهرات المنوفية فى يوم الغضب الرابع الجمعه 28/1/2011

تقوم الآن قوة ضخمة من قوات أمن المنوفية مدعمة بقوات من الأمن المركزى وأفراد المباحث ومخبرى أمن الدولة، بمحاصرة مقر لجنة حزب الوفد بمحافظة المنوفية، حيث تم عمل كردون أمنى وسياجات مرورية على الشارع الرئيسى، بالإضافة إلى عشرات من أفراد الأمن عند المدخل المؤدى إلى مقر الحزب فى محاولة من أمن المنوفية لإجهاض الاجتماع التحضيرى الذى دعت له لجنة العامة لوفد المنوفية ويشمل كافة القوى السياسية والنقابية بالمنوفية.

ومن جانبه أكد خالد راشد سكرتير عام حزب الوفد بالمنوفية أن تواجد هذه الحشود يؤكد خشية النظام من أية تحركات جماهيرية ويعكس حالة تخبط شديدة فى معالجة الأزمات السياسية وإحالة هذه الملفات الساخنة إلى الأمن وهو ما سيؤدى إلى تفاقم الأزمة.

وأضاف أن اجتماع اليوم دعا إليه حزب الوفد بالمنوفية وذلك للتنسيق بين كافة القوى الوطنية فى "جمعة الغضب" حتى يكون الشعار الذى ترفعه كل القوى الوطنية واحدا تحت شعار واحد وهو ضرورة وحتمية التغيير الآن فى مصر.

تظاهر ظهر اليوم الخميس، عدد من طلاب جامعة المنوفية أمام المجمع النظرى لكليات جامعة المنوفية بمدينة شبين الكوم، عقب أداء امتحاناتهم استجابة لدعوات شباب الفيس بوك و 6 إبريل استمرارا ليوم الغضب، ردد المتظاهرون هتافات تندد بالحكومة مطالبين بعزلها.

من جهتها حاصرت قوات الأمن مقر الجامعة والشوارع المؤدية إلى مجمع الكليات النظرية، الذى بدأت منه المظاهرة، وفرقوا المتظاهرين بالقوة والقبض على3 منهم.

فيما قامت القيادات الأمنية بإجلاء الأمن المركزى وأفراد المباحث عن منطقة الكليات بعد التأكد من إجهاض المظاهرة الثانية التى كانت ستنطلق من أمام محكمة القضاء الإدارى ، وفى ذات الوقت حاصرت قوات الأمن منذ قليل مقر لجنة حزب الوفد بالمنوفية أثناء عقد اجتماع ، حيث أشيع أن لجنة المنوفية ستنظم مظاهرة تنطلق من أمام الحزب الذى يقع بالقرب من أمانة الحزب الوطنى بالمنوفية.

قرر المستشار أيمن العبد، المحامى العام، لنيابات المنوفية إخلاء سبيل 14 شخصا كانت قوات الشرطة قد ألقت القبض عليهم على خلفية مشاركتهم فى المظاهرات التى جابت أمس الأول عددًا من ضواحى مدينة شبين الكوم احتجاجًا على غلاء الأسعار والبطالة وتردى الخدمات.

وفى سياق متصل فرضت أجهزة الأمن كردونات أمنية على مداخل ومخارج مدن محافظة المنوفية المختلفة كما عملت على زيادة الأكمنة المتحركة وكثفت من تواجد سيارات الأمن المركزى أمام أقسام الشرطة ومقار الحزب الوطنى والمحاكم ومجمع الكليات بشبين الكوم وكلية الهندسة الإلكترونية بمنوف، كما انتشرت قوات مكافحة الشغب بالقرب من محكمة القضاء الإدارى ومجمع الكليات النظرية بجامعة المنوفية.

وكان عدد من الناشطين قد أعلنوا أنه سيتم تنظيم مظاهرات احتجاجية أمام محكمة القضاء الإدارى والمجمع النظرى وأعلن العديد من الناشطين استمرارهم فى التظاهر من أجل الحصول على الحرية وشددوا على أن غداً الجمعة سيكون هو يوم الغضب الذى سينطلق من مساجد كافة المدن والقرى بالمنوفية وخاصة مدينة شبين الكوم.