احدث اخبار وصور وفيديو صور المظاهرات فى سيناء وقطع طريق المهدية اليوم 27/1/2011

تجددت المظاهرات ظهر اليوم فى شمال سيناء، حيث قام العشرات من الغاضبين بإشعال الإطارات وإغلاق طريق المهدية والجورة متجمعين فى سياراتهم.

وقال عدد من شهود العيان إن المئات يتجمعون للانتقال إلى مدينة الشيخ زويد للتظاهر فى نفس مكان أمس لقطع طريق العريش رفح قرب بوابة مدينة الشيخ زويد للتعبير عن غضبهم، وفى محاولة لحث الأجهزة المسئولة على الاستجابة لمطالبهم الخاصة بالإفراج عن المعتقلين وإلغاء قانون الطوارئ والأحكام الغيابية التى تطول قرابة 2000 فرد فيما يقبع قرابة 500 من أبناء سيناء فى المعتقلات، بحسب تصريح الناشط السياسى والحقوقى محمد المنيعى لـ"اليوم السابع"، والذى قال إن المطالب تم تسليمها لعضوى مجلس الشعب سليمان عرادة وسالم أبو مراحيل، وكانت سيناء شهدت أمس مظاهرات شارك فيها المئات بالعريش والجورة والمهدية والشيخ زويد.

طالب اللواء مراد محمد موافى محافظ شمال سيناء فى اجتماع مساء أمس، الأربعاء، عدداً من مشايخ قبيلة السواركة والشيخ زويد بديوان عام المحافظة بالتدخل لتهدئة المتظاهرين فى الشيخ زويد، مؤكداً على أهمية الاستقرار وتحقيق الشرعية، وأكد المحافظ على استمرار جهود كافة الأجهزة لبحث ملف المعتقلين ودراسة الأحكام الغيابية وأعلن المحافظ رفضه لأسلوب التظاهر للتعبير عن الرأى.

هذا وقام عدد من المشايخ الحكوميين بالوصول إلى منطقة المظاهرات حالياً ويسعون إلى إقناع الشباب الثائر بالكف عن التظاهر ووعدوهم بتلبية طلباتهم الخاصة بالإفراج عن المعتقلين وإعادة النظر فى الأحكام الغيابية، وكان عضوا مجلس الشعب سليمان عرادة وسالم أبو مراحيل، سعيا إلى إقناع المتظاهرين بالتوقف دون جدوى.

ويسعى المشايخ حالياً لتهدئة الشباب الذين يواصلون بدورهم إشعال إطارات السيارات وقطع الطريق الدولى العريش- الشيخ زويد لليوم الثانى على التوالى.

ووفق المصادر، فإن أجهزة الأمن تسيطر على الموقف من خلال نشر المدرعات فى محيط المدينة، ونفت المصادر الأمنية وشهود العيان وعدد من المتظاهرين ما تردد بشأن استيلاء المتظاهرين على مقر أمن الدولة بالمدينة، حيث يقع داخل قسم شرطة الشيخ زويد، وهو محاط بمدرعات وبكثافة أمنية كبيرة وقوبلت محاولة المتظاهرين للدخول إلى قسم الشرطة بإطلاق قنابل الدخان المسيلة للدموع ومواجهة المتظاهرين الذين أطلق بعضهم الأعيرة النارية فى الهواء قبالة قسم الشرطة وفى الهواء ورشقوا سيارات الشرطة بالحجارة وأشعلوا الحرائق فى عدة مناطق.

فيما كانت تعليمات اللواء محمد نجيب مدير أمن شمال سيناء بضبط النفس وعدم الاشتباك أو الاعتداء على المتظاهرين، وهو ما أدى إلى عدم وقوع إصابات بين الشرطة والمتظاهرين عدا قرابة 20 حالة نتيجة التعرض لقنابل الدخان.